الدكتور يوسفي: "تخاذل المواطنين في تطبيق الإجراءات الوقائية ينذر بموجة ثانية لفيروس كورونا"

قال إننا ضيعنا فرصة تجنب الأسوأ

-البلاد نت- أكد رئيس مصلحة الأمراض المعدية بمستشفى بوفاريك ورئيس النقابة الوطنية للأطباء الأخصائيين للصحة العمومية، الدكتور محمد يوسفي، اليوم الخميس، أن الأرقام التي تقدمها اللجنة الخاصة بكورونا، حقيقة ولا يمكن التشكيك فيها .

وأوضح الدكتور يوسفي، لدى نزوله ضيفا على برنامج "ضيف الصباح" على القناة الإذاعية الأولى، أن هذه الأرقام تمثل عدد الأشخاص الذين تم تشخيص حالتهم والتي تظهر عليهم الأعراض فقط، مشيرا في السياق ذاته، إلى أنه لو تم تطبيق تشخيص شامل على جميع الأشخاص لتم تسجيل آلاف الحالات.

ولدى حديثة عن سبب ارتفاع عدد الإصابات قال إن تخاذل المواطنين في تطبيق التدابير الوقائية والإجراءات اللازمة ينذر بموجة ثانية للفيروس.

كما أشار يوسفي إلى أنه تم تضيع فرصة تجنب الأسوأ، لأن المواطن لم يحترم الإجراءات اللازمة، منوها إلى أن الخروج من الحجر الصحي الجزئي يستدعي احترام الإجراءات الوقائية .

وفيما يخص وضعية المستشفيات في الوقت الراهن كشف أن هناك عددا منها ممتلئ عن آخره ويتم توجيه مرضى الكوفيد إلى مصالح أخرى خارج الولايات ، مؤكدا أن الوزارة مضطرة إلى تأجيل العمليات الجراحية غير المستعجلة لتخفيف العبء على المستشفيات.

  

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. محرز هداف في فوز "السيتي" أمام "برايتون"

  2. أمطار رعدية على عدد من الولايات الشرقية

  3. (فيديو) بن ناصر يوقع هدف رائع رفقة "ميلان"

  4. أهم مخرجات اجتماع الحكومة

  5. شوارع "غارقة" وطرقات "مقطوعة" في عدّة ولايات ..بعد ساعات من الأمطار

  6. لعمامرة : السفير الجزائري لدى فرنسا.. لا يزال في الجزائر

  7. لعمامرة يكشف عن استخدام المخزن لإرهابيين لضرب استقرار الجزائر

  8. حصيلة تدخلات الحماية المدنية إثر التقلبات الجوية

  9. صورة تعبيرية

    تفكيك شبكة مختصة في النصب وابتزاز رجال الأعمال وحجز 21 مليار سنتيم

  10. الرئيس تبون يكرم الإعلاميين الفائزين بجائزة رئيس الجمهورية للصحفي المحترف