السكن و “مناطق الظل” تستنفران الولاة

تعليمات صارمة للخروج إلى الميدان ومتابعة ورشات الإنجاز

تعبيرية
تعبيرية

البلاد - حليمة هلالي - جند وزير السكن والعمران والمدينة، كمال ناصري، إطاراته ومدرائه من أجل تدارك العجز المسجل في قطاع السكن والتأخرات بورشات الانجاز واستكمال المؤسسات التربوية استعدادا للدخول الاجتماعي القادم، فمنذ أشهر ورغم الجائحة التي عرفتها البلاد شهدت الورشات السكنية زيارات ميدانية لمدراء السكن بمختلف الصيغ. كما شرع ولاة الجمهورية في إعداد خارطة طريق لمناطق الظل وكذا إعداد القوائم الخاصة بالمشاريع السكنية المنجزة والتي لم يتبق لها سوى التهيئة الخارجية.

وفي هذا الصدد، تم تكثيف الخرجات الميدانية للأعوان المؤهلين تنفيذا لتعليمات وزير القطاع عبر عدة ولايات لمراقبة البنايات وتسريع وتيرة إنجاز التهيئة الخارجية للتجزئات العمومية والسكنات العمومية والمؤسسات التربوية حتى يتم تسليمها نهاية هذه الصائفة.

 

 الولاة في مهمة تفقد مناطق الظل والورشات السكنية

وفي إطار التحضير للدخول المدرسي 2020ـ2021، تم عقد اجتماعات بعدة ولايات منها بولايات وهران والبليدة وتبسة والمدية وسوق اهراس، ففي ولاية وهران عقد بمقر مديرية التجهيزات العمومية تحت إشراف مدير التجهيزات العمومية، وبحضور إطارات المديرية، رؤساء المصالح ورؤساء المقاطعات على مستوى الدوائر، حيث عرف الاجتماع حضور المكلفة بملف الدخول المدرسي بديوان الوالي وكذا إطارات مصالح سونلغاز وشركة تطهير المياه بوهران. وتم خلال الاجتماع، تقديم عرض حال حول مدى تقدم أشغال المشاريع المعنية بالدخول المدرسي. وفي هذا السياق، من المزمع تسليم ثانوية و3 متوسطات و9 مجمعات مدرسية، منها 4 مجمعات مدرسية بالقطب العمراني الجديد أحمد زبانة بمسرغين

وبعد التطرق إلى وضعية المشاريع التي تعرف وتيرة متسارعة، تم التأكيد على ضرورة الاسراع في تسليم المشاريع وفقا للرزنامة المتفق عليها، مع ضرورة قيام مصالح سونلغاز وشركة التطهير والربط بالمياه بالشروع بالربط بالشبكات المختلفة وهو ما التزم به مسؤولي هذه الشركات.

أما بخصوص السكنات في هذه الولاية، قام الوالي بخرجاته الفجائية، حيث تفقد عددا من مشاريع السكن بكل من بلديات مرسى الحجاج؛ بطيوة وسيدي بن يبقى، حيث وجه والي الولاية تعليمات بالإسراع في إنهاء التهيئة الخارجية بمشروع 300 مسكن بمرسى الحجاج لتسليمها للمستفيدين منها. كما عاين مشروع 400 مسكن بطيوة الذي هو فى طور الانجاز والتي بلغت الأشغال به نسبة 100 بالمائة وهو في مرحلة الربط بمختلف الشبكات والتهيئة الخارجية.

هذا وأعطى الوالي تعليماته بتكثيف المجهودات قصد الانتهاء من الأشغال. كما عاين عدة مشاريع في بلدية سيدي بن يبقى يتعلق بمشاريع 800 مسكن و200 مسكن.

وأكد الوالي بهذا الخصوص على الإسراع في أشغال الربط بمختلف الشبكات كما تفقد مشروع 1300 مسكن ببلدية أرزيو، حيث أعطى تعليمات لاتخاذ الإجراءات اللازمة على وجه الاستعجال لاختيار المؤسسة المكلفة بربط المشروع بمختلف الشبكات.

وفي ولاية المدية تابع والي الولاية سير مشاريع إنجاز البرامج السكنية بالولاية، حيث قام عباس بداوي بزيارة تفقدية لمشروع إنجاز السكنات بمختلف الصيغ بمنطقة عين الجردة ببلدية ذراع سمار لمتابعة ومعاينة والوقوف على مدى تقدم الأشغال، لا سيما فيما يتعلق ببرنامج سكنات عدل المقدرة بـ1300 سكن وكذا حصة 2332 سكن عمومي إيجاري، حيث أسدى بتعليمات تقضي بإلزامية استكمال أشغال الربط بمختلف الشبكات والتهيئة الخارجية في أقرب الآجال الممكنة حتى يتسنى توزيعها على مستحقيها، داعيا في سياق متصل الجهات المكلفة بأشغال البناء والتهيئة إلى ضرورة احترام آجال الإنجاز لضمان استلامها في آجالها المحددة.

وبولاية تبسة، تفقد والي الولاية خلال الخرجات الميدانيّة غير المبرمجة، المشاريع السكنيّة وأشغال الطّرقات قيد الانجاز، عبر البلديات، حيث وقف والي ولاية تبسّة “عطالله مولاتي” على سير أشغال الورشات ببلديّة مرسط  بمشروع 300  سكن إجتماعي - بصيغة العمومي الايجاري، حيث عاين عن كثب نوعية الانجاز، وتفقد مختلف الشّبكات وشدّد على الاهتمام بنوعيّة المواد المستعملة في جميع مراحل الانجاز، موصيا بالإسراع في استكمال الأشغال الثانوية المتبقّية، لتسليم السّكنات، مشيرا إلى أن المقاول تعهد بتسليمها خلال شهر أكتوبر القادم.

وبولاية تندوف ترأس “محيوت يوسف”، والي الولاية جتماعا بحضور جميع المسؤولين المعنيين خصص لتقييم مدى تطبيق توجيهات التكفل بمناطق الظل والتحضير للدخول المدرسي المقبل. وعبر ولاية البليدة، تفقد الوالي خلال الخرجة الميدانية عدة مشاريع، حيث استمع للمكتتبين وكذا وقف على وضعية بعض المشاريع السكنية، حيث وقف على بعض النقائص كمشكل التزويد بالمياه الصالحة للشرب ودعا لربط ما يقارب 50 مسكنا بالكهرباء والغاز مع الطريق المؤدي للسكنات، بالإضافة إلى ضرورة استكمال المشاريع السكنية والتهيئة الخارجية واستكمال المرافق العمومية، حتى تسمح هذه الوتيرة بتسليم هذه السكنات في الآجال المتفق عليها لفائدة مكتتبي عدل لولاية البليدة.

وبخصوص ولاية سطيف، قام أمس والي ولاية سطيف محمد بلكاتب بزيارة تفقد إلى بلدية قجال، حيث وقف على سير ومدى تقدم أشغال التهيئة والربط لمشروع 200 مسكن عدل براس الماء، التي عرفت تقدما كبيرا في نسبة الأشغال وأعطى الوالي تعليمات بضرورة مضاعفة الجهود للانتهاء من جميع الأشغال وتمكين المكتتبين من سكناتهم في أقرب الآجال الممكنة. كان للوالي لقاء مع المكتتبين الذين عبروا عن انشغالاتهم وكذا ارتياحم لهذه لهذه الخرجات الميدانية التي أعطت دفعا قويا لوتيرة الأشغال بدليل ما وصلت إليه نسبة الاشغال.

كما عاين خلال الأسبوع الماضي وتيرة سير الاشغال ومدى تقدمها، حيث لاحظ أن الأشغال في تقدم كبير مقارنة بما كانت عليها في السابق. كما استمع الوالي إلى انشغالات المستفيدين والمرقين كما شدد أيضا على ضرورة تسليم السكنات في آجالها المحددة والمتفق عليها، في هذا الصدد أسدى الوالي تعليمات للمرقين الذين شهدت مشاريعهم تأخرا نسبيا بضرورة استدراك التأخر هذا من جهة ومن جهة أخرى أفادهم بأن أبواب مصالح الولاية مفتوحة لحل كل العراقيل التي تواجههم مع مختلف المتفاعلين في هذا المجال.

تعليمات لإعادة بعث المشاريع بسكنات “عدل” و”أل بي بي” المتوقفة

بدوره، قام المسؤول الاول بوكالة عدل، طارق بلعريبي، بتفقد عدة ورشات سكنية، حيث قدم تعليمات لأجل استنفار كافة المصالح وهذا لتدارك ما فات خلال فترة إجراءات الحجر الصحي من أجل إعادة بعث المشاريع وتسريع وتيرة الانجاز.

وشملت الزيارات الميدانية والفجائية التي أشرف عليها بلعريبي، عدة ولايات منها بجاية وبسكرة والعاصمة وغيرها، حيث أعطى تعليمات وتوجيهات لمديري المشاريع وشركات الانجاز، تصب جلها في تسريع وتيرة الأشغال واحترام معايير الجودة والقضاء على العراقيل التي كانت تواجه تقدم الأشغال منذ سنتين.

كما أمر بلعريبي بفسخ العقود مع الشركات المتقاعسة وتقديم تقارير مفصلة عن العراقيل التي تواجه تقدم الأشغال والتوقف عن استعمال الجبس في تلبيس جدران الشقق مع استعمال الجدار العازل وفق ما تنص عليه معايير الجودة المحددة في دفاتر الشروط.

وجند المدير العام للوكالة طارق بلعريبي لتنفيذ هذا البرنامج القاضي برفع وتيرة انجاز السكنات وتدارك ما فات بسبب إجراءات كورونا والحجر الصحي، كل من المدير العام المساعد ومدير العمليات والمدير المساعد للتسيير العقاري، الذين أشرفوا على زيارات ميدانية بالولايات، للاطلاع على مدى تقدم الأشغال والاستماع لانشغالات المكتتبين.

من جهته، دعا الرئيس المدير العام للمؤسسة الوطنية للترقية العقارية، حافظ سفيان، لضرورة الإسراع في استكمال التهيئة الخارجية للسكنات الجاهزة الخاصة بصيغة “ال بي بي “ وتسليمها في آجالها المحددة واستنفر المدير إطاراته للوقوف ميدانيا بعدة مشاريع عبر الوطن تخص صيغة ال بي بي وذلك بتعليمة من وزير السكن والعمران حتى يتسنى تسليمها لأصحابها بعد أزمة كورونا، حيث شدد الرئيس على مقاولات الإنجاز ومكاتب الدراسات والمشرفين، داعيا الشركات إلى استكمال هذه المشاريع وضرورة احترام آجال الإنجاز وكذا تدارك التأخر الملحوظ مع أخذ بعين الاعتبار معايير الجودة في الأشغال وكذا رفع كافة التحفظات للعيوب والنقائص التي تم الوقوف عليها.

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. محرز هداف في فوز "السيتي" أمام "برايتون"

  2. أمطار رعدية على عدد من الولايات الشرقية

  3. (فيديو) بن ناصر يوقع هدف رائع رفقة "ميلان"

  4. شوارع "غارقة" وطرقات "مقطوعة" في عدّة ولايات ..بعد ساعات من الأمطار

  5. أهم مخرجات اجتماع الحكومة

  6. لعمامرة : السفير الجزائري لدى فرنسا.. لا يزال في الجزائر

  7. لعمامرة يكشف عن استخدام المخزن لإرهابيين لضرب استقرار الجزائر

  8. حصيلة تدخلات الحماية المدنية إثر التقلبات الجوية

  9. صورة تعبيرية

    تفكيك شبكة مختصة في النصب وابتزاز رجال الأعمال وحجز 21 مليار سنتيم

  10. الرئيس تبون يكرم الإعلاميين الفائزين بجائزة رئيس الجمهورية للصحفي المحترف