اللجنة الوزارية للفتوى : العودة التدريجية لدروس الجمعة بالمساجد

عقدت اللجنة الوزارية للفتوى، اليوم السبت، اجتماعا مع الناطق الرسمي للجنة العلمية لرصد ومتابعة فيروس كورونا، جمال فورار، وهذا لمناقشة عدد من المسائل المتعلقة بالنشاط المسجدي، في ظل تحسن الوضعية الصحية المتعلقة بجائحة كورونا "كوفيد-19".

أهم ما توصل إليه الاجتماع: 

 - العمل على العودة التدريجية لدروس الجمعة، وذلك باستغلال وجود المصلين بالمسجد قبل خطبة الجمعة، وهو مناسب لتقديم كلمة توجيهية تحسيسية لبضع دقائق، بإلقاء كلمات مختصرة قبل الخطبة، لا تتجاوز 10 دقائق، ويمكن الاستعانة في هذه الدروس التوجيهية بأهل الخبرة والاختصاص لاسيما الأطباء.

- يمكن للسادة الأئمة أن يعودوا إلى الدروس المسجدية القصيرة التي تلقى قبيل صلاة العشاء، ويكون ذلك يومي الاثنين والخميس، مع الالتزام بالقواعد الصحية، على أن لا تتجاوز مدة الدرس 10 دقائق قبل أذان العشاء، و05 دقائق بعده.

- يحرص السادة الأئمة والخطباء من خلال دروس الجمعة على توجيه أفراد المجتمع إلى ما ينفعهم في دينهم ودنياهم، مع التأكيد على احترام الإجراءات الوقائية، والتوعية بأهمية التلقيح ودعوة المواطنين إلى الإقبال عليه، ففي الحديث الصحيح أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «الدِّينُ النَّصِيحَةُ. قُلْنَا: لِمَنْ؟ قَالَ: لِلَّهِ وَلِكِتَابِهِ وَلِرَسُولِهِ وَلِأَئِمَّةِ الْمُسْلِمِينَ وَعَامَّتِهِمْ»[البخاري ومسلم].

- تعاد المصاحف إلى رفوفها ليتمكن المصلون من قراءة القرآن الكريم أثناء وجودهم في المسجد، مع ضرورة الأخذ بكل الإجراءات الوقائية، ووضع المعقمات أمام الرفوف، لاستعمالها قبل حمل المصحف وبعده، عملا بمبدأ "الوقاية خير من العلاج".

- تستقبل المساجد الأطفال المميزين، لأداء الصلوات، والالتحاق بحلقات التعليم القرآن، في سياق عودتهم إلى مقاعد الدراسة وسائر المناشط الحيوية الأخرى، مع الحرص على أن يتم ذلك في ظل الاحترام الكامل للإجراءات الوقائية المعروفة حفاظا على صحة أبنائنا وبناتنا.

- يستأنف العمل والتعليم في المدارس القرآنية ومعاهد تكوين الأئمة، على غرار المؤسسات التعليمية المختلفة، مع الحرص الصارم على تطبيق البروتوكول الصحي الذي أعدته وزارة الشؤون الدينية والأوقاف بالتنسيق مع المصالح الصحية المختصة.

- المواصلة في حملة التلقيح لصالح لأئمة والمرشدات وأساتذة التعليم القرآني والقيّمين، وسائر موظفي المساجد وقطاع الشؤون الدينية، على غرار بقية العمال والموظفين في مختلف القطاعات.
وصلى الله وسلم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

- تقرر تأجيل فتح بيوت الوضوء بالمساجد إلى وقت لاحق وذلك لإحتياطات صحية.

 
 
 

الأكثر قراءة

  1. قهوة جزائرية ضمن قائمة الأفضل عالميًا

  2. أمطار رعدية في 19 ولاية

  3. الكشف عن القيمة الحقيقية لانتقال هالاند إلى مانشستر سيتي

  4. السبت المقبل عطلة مدفوعة الأجر

  5. الوزير الأول: تحقيق نمو اقتصادي بنسبة 7ر4 بالمائة

  6. المراقبة التقنية للسيارات.. إطلاق عمليات تفتيش مكثفة للوكالات

  7. وزارة الفلاحة تُطلق مشاريع للإستثمار الزراعي بالصحراء

  8. ارتفاع أسعار النفط بعد تسريبات عن اجتماع "أوبك+"

  9. مقترحات "مثيرة" لمالك "تويتر" لحل الأزمة الروسية – الأوكرانية

  10. الفريق أول شنقريحة يدشن المستودع الجهوي للتموين بالوقود