الناطق الرسمي باسم الحكومة: التقسيم الإداري الجديد سيقضي على البيروقراطية

انتخابات 12 ديسمبر ستسمح بالانتقـــال إلى عهد جديــــد

حسان رابحي
حسان رابحي

البلاد - آمال ياحي - أكد وزير الاتصال الناطق الرسمي للحكومة، حسن رابحي، أن التشكيل الإداري الجديد يستجيب لمقتضيات الواقع ويكرس سياسة تقريب الإدارة من المواطن ضمانا لتكفل أنجع بانشغالاته.

وقال الوزير في كلمة له بمناسبة تدشين محطة تلفزيونية جديدة بولاية باتنة إن عملية التنمية التي تستفيد من اهتمام ودعم حكومي خاص بمناطق الهضاب العليا والجنوب تبين أن هذا الدعم والاهتمام “تجلى مؤخرا في التقسيم الإداري الجديد الذي كان حظ ولاية باتنة فيه وفيرا إذ تم الارتقاء بثلاث من بلدياتها وهي بريكة، أريس ومروانة إلى مستوى المقاطعات الإدارية”، مضيفا أن هذا التشكيل الإداري الجديد “يستجيب لمقتضيات الواقع والآفاق القائمة على تكريس سياسة تقريب الإدارة من المواطن ضمانا لتكفل أنجع بانشغالاته كما تسمح بترشيد النفقات وحسن توظيف الموارد البشرية بما يخدم التنمية المستدامة ويطور أساليب الحوكمة محليا ووطنيا”.

في سياق آخر علق المتحدث على نتائج الاستحقاقات الرئاسية بأن الانتخابات الرئاسية لـ12 ديسمبر تمثل “مكسبا ثمينا يؤشر للانتقال إلى عهد جديد”، مضيفا أن هذا “الحدث التاريخي” جرى في ظروف “ارتقت إلى مستوى وعي الشعب الجزائري والتزام الجيش الوطني الشعبي بعقيدة الوفاء للوطن وحماية وحدته وسيادته والولاء لخيارات الشعب.

وأوضح الوزير أن الشعب الجزائري “أدى في كل مناطق البلاد واجبه الانتخابي بقناعة وأمل في المستقبل ملقنا بذلك القاصي والداني درسا جديدا في الوطنية المزروعة في جينات الجزائريين والتي تترجم في كل مرة إلى مواقف رجولية تسد المنافذ على الماكرين وتفشل مناورات الحاقدين والمتآمرين”.

ولدى تطرقه إلى قطاع الاتصال أفاد الوزير بأن هذا الأخير “سيظل مرافقا للقائمين على تسيير الشأن الوطني والمحلي في إطار الخدمة العمومية التي تحرص الحكومة على أدائها على أتم وجه، مشددا على أن الوزارة تسعى الى تكريس سياسة الدولة التي تولي حق المواطن في المعلومة الصادقة أهمية قصوى لاسيما في ظل رواج الأخبار المغلوطة التي تحتل حيزا معتبرا في وسائل التواصل الاجتماعي.

 في سياق متصل أشار وزير الاتصال إلى أن تدشين المرافق الإعلامية الجديدة أتاحت له فرصة الوقوف على قدرة الكفاءات المحلية في كل منطقة على التحكم في الإشراف عليها وحسن تسييرها تقنيا وإداريا وإعلاميا،  موضحا أن هذه الكفاءات التي تكونت في أرض الوطن وأبانت قدرتها على التحكم في التكنولوجيات الحديثة للإعلام والاتصال هي استثمار في المستقبل ومحفز للشباب على الإقدام على الحياة والتزود لها بالعلم والمعارف المتاحة”.

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. بنزيما يريد مواطنه من أصول جزائرية في ريال مدريد

  2. مدرب نيس يرد على بلماضي : "اعتني بفريقك ودعنا نعمل بسلام"

  3. مشكل جديد في تشاكر!

  4. الإيطاليون يودعون “أليطاليا” بعد 74 عاماً من التحليق

  5. أسعار الذهب الأسود تواصل تسجيل أرقام مرتفعة

  6. ارتفاع أسعار النفط

  7. بونجاح لاعب الشهر في قطر

  8. وفاة نجل الشهيد مصطفى بن بولعيد

  9. الجزائر تعرب عن قلقها الشديد حيال تطور الأوضاع في لبنان

  10. وزراء الخارجية الأفارقة ينتخبون مرشح الجزائر لتولي منصب قيادي هام في الاتحاد الافريقي