"انتفــاضة” ضد القوائم..

احتجاجات وغضب في عدة ولايات

عرفت السويعات الأخيرة قبل إيداع قوائم الترشيحات للأحزاب، بورصة حقيقية في ظل الإشاعات والتسريبات التي كانت تصل إلى قاعة التحرير تباعا، احتجاجا هنا، غضب هناك، صعود فلان رأس قائمة في الولاية الفلانية، الجماعة الولائية العلانية تتفاوض.. هكذا كان السيناريو طيلة يوم أمس لدى أغلب الأحزاب التي لم تودع قوائمها بعد.

ساعات قليلة قبل انقضاء الأجل المحدد لإيداع ملفات الترشح للانتخابات التشريعية المقبلة، وهي مرحلة دأبت خلالها الأحزاب السياسية على تقديم أكبر قدر ممكن من القوائم للمشاركة في موعد هام في الحياة السياسية والمؤسساتية، حيث من المرتقب أن تشارك معظم الأحزاب السياسية المعتمدة في اقتراع 4 مايو المقبل لانتخاب 462 عضوا في المجلس الشعبي الوطني.

وقبل هذا الموعد النهائي، كان المشهد دراماتيكيا لدى أغلب الأحزاب، في تسابق لم تشهد له الساحة السياسية مثيلا، بالنظر إلى خصوصة الموعد الانتخابي، وما يأتي بعده، باعتباره يمهد للانتخابات المحلية شهر نوفمبر القادم، وحتى رئاسيات 2019، حيث كانت السويعات التي تفصل الأحزاب قبل منتصف الليل تشبه تماما البورصات العالمية، فبدل تداول الأسهم تم تداول أسماء العديد من السياسيين والقياديين في الأحزاب وحتى الوزراء السابقين.

"معركة" العاصمة بين مقري وقانة إلى آخر دقيقة

وسيعرف الموعد الانتخابي المقبل تشكيل تحالفات في التيار الإسلامي،  على غرار التحالف بين حركة مجتمع السلم -التي حازت في آخر تشريعيات 49 مقعدا- وجبهة التغيير، التي شهدت قوائمها الانتخابية مخاضا عسيرا قبل أن ترى النور، حيث تنازلت التغيير -حسب مصادر حزبية- عن أغلب الولايات واحتفظت بـ4 ولايات فقط، بعد أن كانت تراهن على 16 ولاية لتصدر قوائمها، ليتم الفصلفي عدد من القوائم المتنازع عليها، وهي بومرداس التي عادت لحمس، والعاصمة التي عادت للتغير بترسيم اقتراح عبد المجيد مناصرة، الذي رفض الأمر جملة وتفصيلا -حسب مقربين من الرجل- الذي تحفظ على تصدر القائمة بالنظر إلى المشاكل والإشاعات التي سبقت الأمر، في ظل تمسك المكتب الولائي لحمس بمرشحهم ياسر قانة. أما التحالف المسمى ”الاتحاد” الذي يضم كل من النهضة والعدالة والبناء، فقد مرت الساعات الأخيرة بردا وسلاما، بعدما تم إيداع أغلب القوائم قبل تدق ساعة الصفر. 

الأفلان: احتجاجات وقائمة تظهر وأخرى تغيب

من جهة أخرى، انتفض عدد من مناضلي حزب جبهة التحرير الوطني بالجلفة، واحتجوا أمام مقر المحافظة، متســائلين عن المقاييس التي تم بموجبها اختيار قائمة المرشحين للانتخابات التشريعية، وقال المنتفضـــون، إن سيـــــاسة تجديد الوجوه التي قالت القيادة المركزية إنها ستنتهجها ظـــهرت ”عارية من الصحة”، وشدد هؤلاء على ضرورة ”تطهير الحزب” مما سموهم ”المتورطون وخفافيش الظلام ممن كانوا السبب المباشر في تقهقر مكانة الحزب العتيد”، مؤكدين أنهم سيتجهون إلى قيادة الحزب بالعاصمة، للاحتجاج أمام مقر الجهاز، ويبلغون الأمين العام جمال ولد عباس رفضهم لما سموها ”قائمة العار”.

والأدهى من ذلك، ما عاشته محافظة أولاد جلال بولاية بسكرة، ليلة السبت إلى الأحد، بعد أن أقدم مجهولون على حرق مقر المحافظة، حسب ما تم تداوله على فايسبوك، وذلك ”احتـــجاجا” على قائمة الولاية، ناهيك عن بيانات الاستقالة التي تم تـــداولها هي الأخرى عبر الفضاء الأزرق، من طرف محافظات الحزب العتيد في ديار الغربة خاصة في كل فرنسا وإسبانيا احتجاجا على تصرفات بعض مسؤولي الحزب في فرنسا أو تنديدا لعدم تجديد الثقة في نائب آخر، حسب ما تداوله البعض عن محافظات إسبانيا.

فيما طغت الإشاعات على قوائم الحزب العتيد، الذي يشد إليه أنظار أغلب المتابعين للشأن السياسي، حيث يتخوف العديد من المناضلين من أن تسقط أسماؤهم في آخر لحظة من طرف قيادة الحزب، وتصد قوائم أخرى، مثل الإشاعات التي كانت تتداول في الساعات الأخيرة، قبل أن تفند قيادة الحزب العتيد الأمر، وتؤكد أن المعلومة الرسمية يتم نشرها عبر الموقع الرسمي للحزب أو عبر صفحته الرسمية على الفايسبوك.

الأرندي: غرداية تنتفض رغم الانضباط

أما التجمع الوطني الديمقراطي، لم يسلم هو الآخر في الربع ساعة الأخيرة من موجة الاحتجاجات التي طالت باقي الأحزاب، حيــــث احتج ثمانية مناضلين من ولاية غرداية في مراسلة تلقت ”البــــلاد” نسخة منها وجهت للأمين العام للحزب، أحمد أويحيى، تحــــت عنوان ”بيان تبرئة ذمة”، سجل فيه الموقعون ”تسجيل خروقات من طرف الأمين الولائي للحزب”، بعد أن ”رفض مقترح الرجل الأوفر حظا” ويتعلق الأمــــر -حســب البيان- بـ يحيى عبازة، كما تم ”تهميش” وعام ولاية المنيعة المنتدبة، بـ«تحييد المناضل” زنتار سالم.

الأفافاس: المشاركة لتحقيق الإجماع الوطني

وتأتي مشاركة جبهة القوى الاشتراكية التي حازت في آخر انتخابات تشريعية على 27 مقعدا، وهو أقدم حزب للمعارضة، امتدادا لعملها من أجل ”الإجماع وطني” و"تمسكها” بالمبادئ الأساسية والأهداف التي سطرها قائدها التاريخي حسين أيت أحمد، حيث تمكن الأفافاس من العمل في سرية تامة وفي أجواء لم يتم من خلالها تسريب الكثير لوسائل الإعلام، بالنظر إلى سياسة الحزب مع وسائل الإعلام التي تعتمد على التكتم والسرية في تقديم المعلومة فما بالك بتسريب أي شيء.

حزب العمال: حنون و"مكتبها الوطني”  في قائمة العاصمة

أما حزب العمال، الذي حاز في تشريعات مايو 2012 على 24 مقعدا، فترى قيادته أن الانتخابات التشريعية ستكون مختلفة عن المواعيد الانتخابية السابقة وستكون ”مرحلة مفصلية” نظرا إلى الوضع الداخلي والإقليمي، وهو ما دفع الحزب للعمل هو الآخر، في جو يمكن وصفه بالسري للغاية، بالنظر إلى عدم تسريب أي شيء عن قوائم الحزب إلا في الساعات الأخيرة قبل إيداع القوائم. وزكت قيادة الحزب الأمينة العامة لويزة حنون لتتصدر قائمة العاصمة، رفقة مجموعة من القياديين، وهم جلول جودي، نادية شويتم، ورمضان تعزيبت، أما في وهران فيوجد كل من محمد توهامي وصورية شعبان، وبتيزي وزو تم تزكية نادية يفصح، وبسطيف عضو المكتب السياسي زراري حضرة، وبقسنطينة عضو المكتب السياسي هشام شلغوم، وبعنابة بوشامة محمد، والشلف رشيد خان.

الأرسيدي: الخروج من المأزق في آخر لحظة

فيما سيشارك حزب التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية في الموعد الانتخابي المقبل تدعيما لنشاطه على الساحة السياسية، الذي عاد للظهور مع مجموعة المعارضة المعروفة بتنسيقية الحريات من أجل الانتقال الديمقراطي، وهيئة التشاور والمتابعة للمعارضة، وهو الحزب الذي عرف هو الآخر احتجاجات طفيفة بأحد أكبر معاقله وهي ولاية تيزي وزو، تم التحكم فيها من طرف المكتب الوطني للحزب.

 

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. مرتبة إفريقية وعربية جديدة للمنتخب الوطني في تصنيف "فيفا" الجديد

  2. أليك بالدوين يقتل مديرة التصوير ويصيب المخرج عن غير قصد أثناء تصوير فيلم

  3. أسعار النفط تواصل تسجيل أرقام مرتفعة

  4. طرد وفد مغربي من اجتماع مرموق في جنوب أفريقيا

  5. الحكم بالسجن لمدة 10 أشهر مع وقف التنفيذ ضد الدولي الفرنسي كريم بنزيمة

  6. 10 تكوينات "ماستر" مفتوحة لحاملي الليسانس في "جميع التخصصات"

  7. "العربية فقط" في مراكز التكوين المهني بالجزائر

  8. بيان لميترو الجزائر يوضح أسباب توقفه المؤقت بالأمس

  9. حالات الإصابة بكورونا في أدنى مستوى لها بالجزائر..منذ عام ونصف

  10. سر محيربعد نجاة كل ركاب طائرة أميركية تحطمت واحترقت!