بداري: الجزائر سخرت دعما بقيمة مليار دولار لتحسين البنية التحتية في الدول الإفريقية النامية

 استعرض وزير التعليم العالي والبحث العلمي، كمال بداري،  خلال مشاركته في قمة "مجموعة ال77+الصين" المنعقدة بهافانا، ممثلا لرئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون, جهود الجزائر في تطوير مجالات التعليم العالي والبحث العلمي والمؤسسات الناشئة والمقاولاتية.

وأوضح بيان لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي، اليوم الأحد أن، بداري استعرض خلال تدخله في هذه القمة "الجهود الكبيرة" التي بذلتها الجزائر لتطوير مجالات التعليم العالي والبحث العلمي والمؤسسات الناشئة والمقاولاتية، وذلك من خلال "تفعيل دور مؤسسة الجامعة باعتبارها خزان للمشاريع المبتكرة ومنبع رئيسي للشركات الناشئة".

وأبرز الوزير  تفعيل دور الجامعة يتم عبر "إرساء شبكة بحثية وطنية متكاملة،  تضم مراكز بحث ومخابر جامعية ومحطات تجريبية وأرضيات تكنولوجية في شتى المجالات"، مستدلا في ذلك بـ "إنشاء خلال السنوات الأخيرة أقطاب تكنولوجية متميزة تضم مدارس عليا متخصصة، مؤسسات كبرى وشركات ناشئة واستحداث المجلس الأعلى للذكاء الاصطناعي والمحافظة السامية للرقمنة"، للمساهمة في إحداث التغيير المنشود في النظام البيئي الاقتصادي وإرساء أسس اليقظة التكنولوجية".

كما أكد الوزير على "الأهمية التي توليها الجزائر لدعم وتطوير الشركات الناشئة والابتكار على المستوى الوطني والتأسيس لنظام بيئي إفريقي متكامل في هذا المجال, وذلك عن طريق سن تشريعات تشجع الاستثمار في المعرفة وإزالة العوائق أمام الشباب المبتكر".

وذكر بداري بخصوص مساعي دعم دول القارة الإفريقية أن "الجزائر سخرت دعما بقيمة مليار دولار أمريكي لإسناد التنمية المستدامة في الدول الإفريقية النامية والاسهام في تحسين البنية التحتية في المنطقة على غرار مشروع الألياف البصرية العابر للعديد من البلدان الإفريقية وكذا طريق الوحدة الإفريقية".

وجدد أن "دعم الجزائر لكل مبادرات مجموعة ال77+الصين، الرامية إلى تطوير العلوم والتكنولوجيات والابتكار لبلوغ أهداف التنمية المسطرة, إلى جانب استعدادها في تبادل الخبرات مع الدول النامية لتحقيق مستقبل أفضل لشعوبها".

 وأبرز بداري  ضرورة خلال تدخله في هذه القمة المنظمة تحت شعار "تحديات التنمية الحالية: دور العلم والتكنولوجيا والابتكار"، "تعزيز وتقوية البنى التحتية لتكنولوجيا المعلومات والاتصال في البلدان النامية, وكذا تعزيز الحوار البناء بين المختصين في مختلف العلوم وواضعي ومنفذي السياسات العامة".

كما أشار إلى أن مشاركة الجزائر في هذه القمة التي وصفها ب"القفزة النوعية في تحقيق أهداف التنمية المستدامة"، ترمي إلى تسليط الضوء على عدة مواضيع منها "ضرورة تطوير القدرات والمهارات في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصال والعمل على ضمان نشر المعلومات بنزاهة ووفق ضوابط أخلاقية وتنظيمات ومدونات السلوك".

كما دعا الوزير إلى "تصميم آليات متخصصة في تطوير تكنولوجيا المعلومات والاتصال ونقلها للبلدان النامية مع تعزيز الآليات المتاحة لتسهيل الولوج للتكنولوجيات الحديثة".

يذكر أن بداري ووزير اقتصاد المعرفة والمؤسسات الناشئة والمؤسسات المصغرة،  شاركا في هذه القمة التي انطلقت أول أمس الجمعة، ممثلين عن رئيس الجمهورية.وخلال هذه القمة التي حضرها رؤساء دول وحكومات "مجموعة 77+الصين"، وشارك فيها الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، وناقش المشاركون في هذه القمة مجموعة من المواضيع والقضايا المتعلقة بالتنمية، على غرار "دور العلوم والتكنولوجيا والابتكار"، "التحديات التي تواجه الدول النامية في تحقيق التقدم العلمي والتكنولوجي"،  وكذا مسائل تتعلق بـ "تداعيات وباء كورونا, ارتفاع أسعار الغذاء والطاقة، تقلبات الأسواق، التضخم، أعباء الديون، تغير المناخ والتوترات والصراعات الجيوسياسية التي تنشأ في مناطق متعددة من العالم".

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. بداية من اليوم.. أمطـار غزيرة على هذه الولايات

  2. أمطــــار رعديــة على 10 ولايــات

  3. هذه هي الطرق المقطوعة بسبب التقلبات الجوية الأخيرة

  4. كأس الجزائر.. مواجهات نارية اليوم في الربع النهائي

  5. أمطار رعدية مرتقبة يومي الجمعة والسبت بعدة ولايات شرق وجنوب البلاد

  6. الصحف الفرنسية "تهاجم" مبابي!

  7. نتنياهو : نمر بأوقات صعبة

  8. منذ بدء العدوان.. إرتفاع حصيلة شهداء غزة إلى 33634 شهيد

  9. بسبب التقلبات الجوية.. هذه الطرق مغلقة

  10. ريال مدريد "يصدم" والدة مبابي.. والسبب ابنها؟