بلعابد: نظام تبليغ الأولياء بغيابات أبنائهم سيدخل حيز الخدمة قريبا

نسبة التلاميذ الذين تحصلوا على المعدل بلغت 93.19 بالمئة في الإبتدائي و71.95 بالمائة في المتوسط وثلثي التلاميذ في الثانوي

قال وزير التربية الوطنية عبد الحكيم بلعابد، إن الدخول المدرسي كان متميزا وناجحا وكشف أن نظام إشعار الأولياء بغيابات أبنائهم المتمدرسين وإخطار الأولياء في حالة حدوث عارض ما لأبنائهم سيدخل حيز الخدمة قريبا.

وأوضح الوزير في تصريح اليوم الثلاثاء خلال أشغال الندوة الوطنية للتربية، أن هذه الأخيرة تأتي بعد الفصل الأول الذي ساده الهدوء، و هو ماسمح بتحقيق نتائج أحسن من الموسم الفارط، ففي مرحلة التعليم الابتدائي قال الوزير، إن نسبة التلاميذ الذين تحصلوا على المعدل تقدر بـــــ93.19%، حيث سُجل استقرار في النتائج مقارنة بالنسبة المحصل عليها خلال الفصل الأول من السنة الماضية وقد سُجِلت أعلى نسبة للتلاميذ الحاصلين على المعدل لدى مستوى السنة الخامسة ابتدائي بـــــ96.41%، وما يدفع على الارتياح هو :

وأضاف الوزير أن  95.33% من تلاميذ السنة الثالثة ابتدائي تحصلوا على المعدل في مادة اللغة الانجليزية فيما تحصل 90.20% من تلاميذ السنة الرابعة على المعدل في ذات المادة.  كما تحصل 98.87% من تلاميذ مرحلة التعليم الابتدائي على المعدل في مادة التربية البدنية والرياضية التي يؤطرها أساتذة مختصّين لأول مرة.

و في مرحلة التعليم المتوسط، أشار الوزير أن التلاميذ تحصّلوا على المعدل بلغ نسبة 71.95%، حيث سُجل تحسن في النتائج يقدر بـــــ 6.22 نقطة مئوية مقارنة بنتائج الفصل الأول للسنة الماضية والتي كانت نسبتها 65.73%. وقد سُجِلت أكبر نسبة للتلاميذ المتحصِلين على المعدل لدى مستوى السنة الرابعة متوسط حيث بلغت 79.65%.

و أضاف أن الملفت للانتباه هو تسجيل تحسن ملحوظ في نتائج السنة الأولى متوسط حيث بلغت 70.96% بتقدم بلغ 5.24 نقطة مئوية مقارنة بنتائج الفصل الأول للسنة الماضية والتي قدرت 65.72%، وهذا يعود أساسا الى المعالجة البيداغوجية التي استفاد منها تلاميذ السنة الأولى متوسط والتي سمحت بمعالجة النقائص التي شخّصها امتحان تقييم المكتسبات الدراسية لنهاية مرحلة التعليم الابتدائي الذي اجتازه هؤلاء التلاميذ خلال السنة الدراسية الماضية.

وفيما يتعلق بمرحلة التعليم الثانوي، قال الوزير أن   ما يقارب ثلثيْ (2/3) التلاميذ تحصلوا على المعدل بنسبة مئوية تقدّر بـــــ64.32% في النتائج العامة للفصل الأول للسنة الدراسية 2023/2024، حيث سُجل تحسن يفوق أربع(4) نقاط مئوية في النتائج مقارنة بنتائج الفصل الأول للسنة الدراسية الماضية التي قُدّرت نسبتها بــــــ60.05%.

وقد سُجِّلت أكبر نسبة للتلاميذ المتحصِلين على المعدل، يضيف الوزير، في مستوى السنة الثانية ثانوي حيث بلغت 76.57% بتحسن يقدّر بـ 6.59 نقطة مئوية مقارنة بنتائج الفصل الاول للسنة الماضية.

هذه نسبة التلاميذ الذين تمت إعادة إدماجهم

وكشف الوزير بلعابد أن نسبة إعادة إدماج التلاميذ بلغت 88 بالمائة، حيث  تم من تمكين هؤلاء من الالتحاق بمقاعد الدراسة بالرغم من وجود بعض الاكتضاض  في عدد من المؤسسات التربوية وذلك احتراما لقرارات مجالس الأقسام.

 و أكد بلعابد أن النتائج جدّ مرضية وما كانت لتتحقّق دون الدرجة العالية من المسؤولية التي أبان عنها كافة الشركاء الاجتماعيين، من نقابات معتمدة في القطاع ومنظمات أولياء التلاميذ، فضلا عن التجنّد والتفاني والالتزام الذي تحلّى به موظَفو وزارة التربية الوطنية على المستوييْن المركزي والمحلي وكل الأطقم الإدارية والتربوية وكافة منتسبي القطاع.

الدخول المدرسي كان ناجحا ومتميزا ونتائج الفصل الاول جدّ مرضية 

وأعرب بلعابد عن تقديره وامتنانه لهذه المجهودات و النتائج، مضيفا أن الدخول المدرسي لهذه السنة 2023/2024 كان متميّزا وناجحا بكل المقاييس وكان الفصل الأول من السنة الدراسية موّفقا إلى حد بعيد.

وحث المسؤول الاول  على  القطاع الجميع على الاستزادة في العمل والمتابعة الميدانية بالدقة والصرامة لتنفيذ ما تبقى من العمليات المبرمجة في عطلة الشتاء، ومنها استكمال حصّص الدعم والمراجعة المبرمجة على مستوى مؤسسات التربية والتعليم لفائدة التلاميذ لا سيما تلاميذ أقسام الامتحانات خاصة وأن إقبال التلاميذ كان معتبرا، ولاقت العملية استحسان التلاميذ وأوليائهم.

 وفيما يخص الصيغة المعدلة لامتحان تقييم المكتسبات، قال الوزير أنه  تقرّر إجراء الامتحان على مرحلتين اثنتين،الأولى ستبرمج شهر أفريل، على أن تنظم المرحلة الثانية منه، ابتداء من 12 ماي وعلى مدار ثلاثة أيام، وذلك عن طريق امتحان المتعلمين كتابيا في 6 مواد وبصفة موحّدة ومشتركة بين 5 مقاطعات بيداغوجية.

وأضاف أن التعديلات، المدرجة على هذا الامتحان، شملت جوانب تنظيمية، ويتعلق الأمر بتقليص عدد أيام الإجراء، إلى جانب توزيع الاختبارات الكتابية في المواد المعنية بتقييم المكتسبات إلى “كتابية مشتركة”، واختبارات كتابية حسب الميدان.علما أن التسجيل في الامتحان، يتم بصفة آلية عن طريق الأرضية الرقمية لكل تلميذ يزاول دراسته في السنة الخامسة من التعليم الابتدائي في مدرسة ابتدائية أو في مؤسسة خاصة للتربية والتعليم.

وأكد أن الوزارة قرّرت مراجعة امتحان نهاية مرحلة التعليم الابتدائي بغرض إدخال الفعالية البيداغوجية عليه وتحسين وظيفته في تقييم المكتسبات المدرسية المرحلية للتلاميذ، انطلاقا من مرجعية الكفاءات المستهدفة في مرحلة التعليـم الابتدائي وذلك بدايـــة من السنــة الدراسيـــة 2022 /2023، وهذا في إطار تنفيذ مخطط عمل الحكومة.

وكشف بلعابد عن حملة تفتيش ومراقبة للوقوف على مدى تطبيق المنشور المتعلق بشكاوي المواطنين، حيث ستقوم المفتشية العامة للوزارة بعملية التفتيش.
 
من جهة أخرى أكد الوزير أن مؤشرات جودة التعليم تؤكد على جدية ما تم اتخاذه من إجراءات، حيث شهدت المدرسة الجزائرية مكتسبات استراتيجية ويبقى على الجميع صون القرارات وتنفيذها بإحكام وفي الآجال المحددة.

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. إلى غاية الأربعاء.. موجة حر شديدة على هذه الولايات

  2. منذ بدء العدوان.. إرتفاع حصيلة شهداء غزة إلى 39006 شهيد

  3. رفع الإنتاج في بداية جويلية لبلوغ 7000 سيارة مُصنعة يومياً

  4. البنك الوطني للإسكان : تحديد كيفيات تمويل البرامج السكنية العمومية

  5. نقل بحري.. بيان هام بخصوص رحلات سفينة موبي دادا

  6. لأثرياء العالم.. سعر خيالي لتذاكر ريال مدريد الجديدة

  7. أكبر مصنع لإنتاج الأنابيب العملاقة بإفريقيا والجزائر يعود إلى الواجهة

  8. الحماية المدنية تكشف عن الحالة العامة لحرائق الغطاء النباتي عبر هذه الولايات

  9. رئيس الجمهورية يستقبل رئيس مجلس الدوما لفيدرالية روسيا

  10. اتفاق جزائري تونسي ليبي لتعزيز التعاون الاقتصادي