بوطرفة يشارك في اجتماع لدول خارج أوبك بقطر

الجزائر تواصل مساعيها لخفض الإنتاج إلى 1,8 مليون برميل

وزير الطاقة نور الدين بوطرفة
وزير الطاقة نور الدين بوطرفة

وزير الطاقة يشرح مفاوضاته مع إيران وروسيا

 

كشف وزير الطاقة، نور الدين بوطرفة، عن اجتماع يعقد غدا بالعاصمة القطرية الدوحة في اجتماع يضم مجموعة دول أوبك ومجموعة الدول المنتجة من خارج أوبك وذلك من أجل التوصل إلى اتفاق نهائي حول تخفيض الإنتاج العالمي إلى مستوى 1,8 مليون برميل يوميا، أين يجمع أعضاء من “أوبك” ومن خارج المنظمة في الدوحة بمشاركة كل من فنزويلا وروسيا وكازخستان وطاجكستان.

كما أعرب وزير الطاقة الذي يوصف أنه “عراب اتفاق فيينا”، عن ارتياحه التام لجهة التوصل للاتفاق، قائلاً “لم يكن أحد يتوقع خروج 1.8 مليون برميل نفط يومياً من السوق. وأوضح بوطرفة في تصريح لقناة “العربية” أن الاجتماع الذي ستحضره بعض دول “أوبك” إلى جانب الأمين العام للمنظمة، سيخصص للمصادقة على الاتفاق حول خفض إنتاج النفط، الذي تم التوصل إليه الأسبوع  الفارط في فيينا عقب اجتماع حاسم، إلى جانب أرقام التخفيضات التي تم تحديدها. بعد أن اتفق أعضاء منظمة “أوبك” في اجتماع فيينا على تقليص 1.2 مليون برميل يومياً من إنتاج نفط المنظمة، في خطوة هي الأولى من نوعها منذ 2008، فيما تعهدت دول خارج “أوبك” بخفض 600 برميل يومياً من إنتاجها.

من ناحية أخرى، أشار الوزير إلى أن الجانب الإيراني “قدم طلبات معينة في اجتماع الدوحة حاولنا التوافق معها”، وفي زيارة خاصة أجراها لإيران سبقت اجتماع فيينا، قدم بوطرفة الاقتراح الجزائري لإيران التي أبدت استعدادها، حسب وصفه.

ولفت بوطرفة إلى أن هناك مشكلة أخرى غير إيران، شكلها الجانب الروسي، الذي لم يكن يتحدث في السابق عن خفض الإنتاج وإنما كان يرغب في تجميده فحسب.

وقال “زرت موسكو مع الوزير الفنزويلي قبل يوم من اجتماع فيينا لإقناعهم بخفض الإنتاج، وقالت روسيا حينها إنها ستخفض إنتاجها بين 200 و250 ألف برميل يومياً”، لكن بعد اجتماع “أوبك” تعهدت روسيا بتقليص 300 ألف برميل يومياً من إنتاجها بشكل تدريجي.

 ويعد اجتماع نهار الغد الأحد بالعاصمة القطرية الدوحة، تحديد الحصص بشكل رسمي المنتظر أن يتم تخفيضها من السوق النفطية العالمية بعد أن تم تحديد الحصص، حيث سيتم الاتفاق النهائي على طريقة خفض الإنتاج، إذ أن أكبر مخفض للإنتاج هو العربية السعودية بـ450 ألف برميل يوميا، في حين قررت إيران عدم الوصول إلى عتبة إنتاج بـ4 ملايين برميل يوميا، حيث ستتوقف في حدود ثلاثة ملايين و950 ألف برميل يوميا، في حين خفضت كل من الكويت وقطر إنتاجها بمستوى قياسي، في وقت التزمت الجزائر بتخفيض قدره 50 ألف برميل يوميا.

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. إرتفاع قياسي في درجات الحرارة على مستوى 4 ولايات من الوطن

  2. أمطار رعدية على هذه الولايات

  3. آخر أرقام كورونا بالجزائر

  4. قضية ميندي.. القضاء البريطاني يستدعي محرز !

  5. البرازيل ترفض تنفيذ قرار الفيفا

  6. طلاق بالتراضي بين الجامعة المغربية لكرة القدم والمدرب وحيد حاليلوزيتش

  7. الخطوط الجوية : إيداع موظفين الحبس المؤقت بتهمة سوء إستغلال الوظيفة والتعسف

  8. "فرانس فوتبول" تكشف عن المرشحين لنيل الكرة الذهبية اليوم

  9. الوزير الأول : " تدشين بنك البذور خطوة واعدة نحو تعزيز الأمن الغذائي للبلاد "

  10. بومرداس الأولى وطنيا في إستقطاب السياح بأزيد من 10 ملايين مصطاف