حملة جهوية على مستوى 12 ولاية جنوبية للقضاء على داء الرمد الحبيبي

أطلقت وزارة الصحة هذا الأربعاء وبالتنسيق مع المنظمة العالمية للصحة حملة جهوية على مستوى 12 ولاية جنوبية للتأكد من انتشار داء الرمد الحبيبي بالجزائر وتحديد أماكن تواجده، وستسمح العملية بتحديد خارطة صحية واضحة عن المرض الذي تتسبب فيه بكتيريا تصيب العيون.

وحسب مدير الصحة طارق بلباي، فقد انطلقت الحملة بولاية ورقلة هذا الأربعاء وقد سبقها تكوين للفرق الطبية التي ستنفذه ميدانيا. 

وتستمر هذه الحملة لغاية العاشر من جانفي القادم حيث ستجوب الفرق الطبية المكلفة بهذه العملية كل البيوت للتشخيص وتقديم العلاجات اللازمة ميدانيا حسب الدكتورة شرشاب أم الخير رئيسة فريق .

ورغم أن ولاية ورقلة لم يتم فيها تسجيل حالات إصابة بهدا الداء خلال العام الجاري، إلا أن هده الحملة الإستقصائية ستكشف الوضعية الحقيقية الوبائية لهذا المرض الذي ينتشر خاصة في المناطق الجنوبية حسب الدكتور فؤاد محمدي رئيس مصلحة علم الأوبئة والطب الوقائي.

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. بلماضي يحسم الجدل بخصوص مستقبله مع الخضر

  2. أمطار رعدية بـ 20 ولاية بداية من يوم غد الأحد

  3. أمطار رعدية غزيرة في هذه الولايات

  4. رئيس توتال: إذا أرادت أوروبا أمن إمدادات الطاقة فهناك ثمن يتوجب عليها دفعه

  5. أمطار رعدية في هذه الولايات

  6. رئيس الجمهورية يشرف على لقاء الحكومة مع الولاة بقصر الأمم

  7. "الفاف" تكشف طبيعة إصابة بدران

  8. القوات الخاصة للدرك الوطني تداهم أخطر حي في مدينة الأربعاء بالبليدة

  9. إقالة نائب وزير الدفاع الروسي

  10. حجز 6 جوزات سفر و400 مليون سنتيم بحوزتهم .. تفكيك شبكة إجرامية بحسين داي بالعاصمة