عبد الغني ويشر : سنلعب الأدوار الأولى في التشريعيات ولا تخفينا الأحزاب المنافسة

متصدر قائمة تاج في العاصمة

عبد الغني ويشر
عبد الغني ويشر

 

ـ الكاليتوس ستعلب على "النيف" وثقتنا كبيرة في المواطنين

 

راهن رئيس بلدية الكاليتوس ومتصدر قائمة "تاج" في العاصمة، على لعب الأدوار الأولى في الانتخابات التشريعية القادمة، مؤكدا أن التنافس الكبير من قبل الأحزاب لا يشكل أي عائق امام تاج، معتبرا أن الحملة الإنتخابية على الرغم من السجال الذي ميزها والتراشق بين بعض الأحزاب لم يؤثر عليها، لافتا إلى أن لقاءاته الجوارية عرفت تجاوبا كبيرا من قبل المواطنين، خاصة أن برنامجه واقعي ونابع من عمق العاصمة، وتوقع أن تكون نسبة المشاركة هذه المرة اكثر من التشريعيات الماضية، مراهنا على ابناء بلديته الكاليتوس لتعزيز حظوظه بالقول "الكاليتوس ستعلب على النيف.

 

حاورته زهية رافع

الحملة الإنتخابية توشك أن تسدل الستار ونحن في آخر أيام عمرها، كيف تقيمون الحملة بشكل عام وحملتكم بشكل خاص؟

 

 

أعتقد أن الحملة الانتخابية تسير بصورة جيدة لحد الساعة بخلاف تشريعيات 2012 التي ميزها الفتور والصدامات بين المترشحين والمواطنين وبين المترشحين وأحزابهم على الرغم من السجال والتراشق الذي ميزها في بداية الحملة بين بعض رؤساء الأحزاب لكنه لم يؤثر على الحملة بشكل عام، والتي ركز فيها أغلب المترشحين على العمل الجواري بشكل أكبر، حيث كانت حملة جوارية بامتياز واختارت أغلب القوائم أن تكون على تو اصل مباشر مع الجمهور وهذا ما من شأنه أن يرفع نسبة المشاركة مقارنة بتشريعيات 2012، وهذا ما لمسناه من خلال لقاءاتنا والتجمعات والخرجات الميدانية.

 

ألا ترى أن هذا العمل الجواري من شأنه أن يشكل عامل نفور على اعتبار كثرة الوعود والبرامج المركزة بشكل مباشر؟

 

لا أعتقد ذلك لأن المواطنين لديهم حس كبير و لهم القدرة على التمييز والأختيار، حيث يمكنهم أن يدركوا الفرق بين الوعود السحرية الخيالية والبرامج الواقعية القريبة منهم والتي تتضمن حلولا واقعية لمشاكلهم، وهذا ما تضمنه برنامجنا الانتخابي فهو واقعي إلى أبعد الحدود، هناك خيارات فكل واحد يكون سبب انتخابه هناك من يختار الحزب أو البرنامج وهناك من يختار الشخص ومساره، لذلك ارى أن الحملة الإنتخابية على الرغم من أن كثيرا من الظروف المادية والاقتصادية اثرت عليها إلا أن الحملة سارت بشكل جيد ولقيت تجاوبا كبيرا، حيث إنه ليس من السهل أن تقنع المواطنين بالتصويت والمشاركة في وقت يجدون صعوبة في الحصول على كيس الحليب.

 

كيف كانت استراتيجيتكم خلال الحملة الإنتخابية؟

اسراتيجيتنا في الحملة لم تستثن أي فئة او جهة واعتمدنا على الحملات التحسيسية والتجمعات واللقاءات الجوارية بشكل أكبر حيث قمنا لحد الساعة بتنظيم تجمعات على مستوى 40 بلدية، ونزلنا للميدان ولم نسجل أي اعتراض أو مناوشات مع المواطنين

وفي بلدية الكاليتوس لدينا اتصال يومي كل مساء عبر مختلف المداومات، حيث تكون لنا لقاءات يومية مع المواطنين.

 

ترشحت في العاصمة رغم المنافسة الكبيرة من قبل الأحزاب وحساسية العاصمة..

فعلا العاصمة تحظى بحساسية كبيرة وهنالك تركيز كبير من قبل الاحزاب بالنظر لعدد المقاعد فيها، غير أننا ترشحنا في العاصمة لأن عمقنا عاصمي ونحن من الاحياء الشعبية للعاصمة حتى أن حزبنا تاج لم يعتمد على المحسوبية أو "الشكارة" في اختيار قوائمه بل أعطى الفرصة لأشخاص يحظون بسمعة ومن عمق العاصمة وهذا ما سيجعلنا ننجح.

 

كيف ترون حظوظكم وسط هذه المنافسة؟

لا تخفينا الأحزاب أو المنافسة ونحن واثقون من أننا سنلعب الأدوار الأولى وسنحدث المفاجأة في هذه التشريعيات، ولدينا امل كبير بأن نكون ممن يختارهم المواطنون لدخول قبة زيغود يسوف. أما عن تركيز الحملة في بلدية الكاليتوس فهذا امر طبيعي فأنا من البلدية، وأتوقع دعم أبنائها بشكل كبير "فالكاليتوس ستلعب على النيف"

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. أمطار رعدية في 8 ولايات

  2. "جميلُ الجزائر" الذي لا ينساه الصينيون..منذ 50 عامًا!

  3. أسعار النفط تواصل تعافيها

  4. أمطار رعدية في عدد من ولايات الوطن

  5. بلايلي يرد على شائعات وقوعه في فحص كشف المنشطات مرة ثانية

  6. شروط "جديدة" لدخول مقرّ السفارة الأمريكية بالجزائر

  7. وكالة الفضاء وديوان الأرصاد الجوية..لإعادة بعث "السدّ الأخضر"

  8. بن عبد الرحمان: "الدولة تتخلى عن أرباح سوناطراك وسونلغاز لتوسيع استثماراتهما"

  9. 12 مشروع قانون للتصويت عليها يوم غد الثلاثاء

  10. السيسي يعلن عن إنهاء حالة الطوارئ في مصر