مجلس وزاري مشترك للنظر في الصادرات المرفوضة

عدم احترافية المصدرين أحد الأسباب الرئيسية

من صادرات الجزائر الفلاحية
من صادرات الجزائر الفلاحية

تحضر الحكومة لعقد اجتماع وزاري مشترك، بين الفلاحة التجارة والنقل، لدراسة قضية الصادرات الجزائرية التي رفضتها العديد من الدول، ما يطرح سؤالا حول قدرة الصادرات الوطنية على الاستمرار في السوق الدولية وقدرتها التنافسية وهو ما يعيد أيضا تصريحات الوزير الأول للواجهة بخصوص ضرورة استعانة المصدرين بأهل الاختصاص في هذا المجال لكسب الأسواق.

وتتجه السلطات العمومية لعقد لقاء يجمع الفاعلين في مجال التصدير، خاصة بعد قضية الصادرات الجزائرية المرفوضة، وللمرة الثانية على التوالي، بعد قضية البطاطا السنة الماضية التي أعادتها بعض دول الخليج، وتجدد القضية هذه السنة، وهو ما يهدد صورة الجزائر دوليا من حيث التجارة الدولية، ومدى قدرة منتجاتها على الصمود أمام المنافسة العالمية الشرسة، خاصة وأن السلطات العمومية تعول على تشجيع الصادرات في ظل الأزمة المالية التي تمر بها البلاد، وإذا بقيت الوضعية على ما هي عليه، فيمكن أن يهدد كل مشروع الحكومة القائم على تشجيع الصادرات خارج المحروقات. وفي السياق ذاته، قال رئيس اللجنة الاقتصادية في رابطة الجالية الجزائرية بقطر، مراد ملاح، إنه ”للأسف ليست البطاطا وحدها التي تم إرجاعها”، مؤكدا ”الطماطم أيضا للسبب ذاته وكذلك بعض منتجات العصائر والألبان لاحتوائها على ملونات كيماوية محظورة”.

والمؤسف أيضا، حسب ما كتبه ملاح عبر صفحته الفايسبوكية، أن عديد الشركات الجزائرية ”بدأت تتلاعب بالأسعار وبالأوزان وبالتغليف وحتى بالفواتير”، مشيرا إلى أن ”أغلبها للأسف يتلاعب بالقيمة الحقيقية للصادرات ويطلب استلام جزء من صادراته كعملة صعبة في البلد التي يصدر إليها”، بــ«نية نقل جزء من أرصدته وأمواله خارج الوطن”، معتبرا أن ”الهدف طبعا الاستقرار خارج الوطن”.

وفي السياق ذاته، نفت مصادر من داخل وزارة الفلاحة لــ«البلاد” أي علاقة للوزارة بتصدير البطاطا أو غيرها من المنتجات الفلاحية، وأضاف المصدر أن المصدرين خواص لا تربطهم أي علاقة بوزارة الفلاحة، حيث يفترض أن الجهات التي لها علاقة بهؤلاء المصدرين هم وزارة التجارة والنقل، ويفترض أن تتحركا للنظر في قضية رفض وإعادة بعض المنتجات الفلاحية المصدرة، وذلك بالتنسيق مع مصالح وزارة الفلاحة. وبالنظر للرفض المتكرر للصادرات الجزائرية من مختلف المنتجات، تظهر حقيقة ما قاله الوزير الأول، أحمد أويحي، خلال آخر لقاء جمعه مع المصدرين، حيث دعاهم لضرورة التنسيق مع أصحاب الخبرة في هذا المجال لتحقيق التنافسية، والفوز بمعركة الأسواق الخارجية، الغربية منها أو الإفريقية، وهو الأمر الذي لم يأخذه ـ على ما يبدو ـ بعين الاعتبار المصدرين، الذين يعرضون صورة الجزائر للتشويه.              

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. تعليق الدراسة لمدة 10 أيام ..للحدّ من التفشّي السريع لكورونا في المدارس

  2. توضيح من وزارة التربية بخصوص "تعليق الدراسة لمدة 10 أيام"

  3. لليوم الثالث على التوالي..حصيلة قياسية لكورونا في الجزائر منذ 5 أشهر!

  4. بدون حسابات..الجزائر في ثمن النهائي في حالة الفوز "بأي نتيجة" على كوت ديفوار!

  5. هذه أبرز مخرجات إجتماع الحكومة

  6. وناس جاهز وغياب بن العمري يتأكد .. هذه آخر مستجدات المران الأخير للخضر

  7. بلماضي: نملك ثقة كبيرة في أنفسنا ودعم الشعب الجزائري للمنتخب ليس بالجديد

  8. نيجيريا بالعلامة الكاملة ومصر في ثمن النهائي..والإقصاء لغينيا بيساو والسودان!

  9. بن عرفة يلتحق ببطل فرنسا

  10. الإطاحة بـ4 أشخاص في قضية سرقة رعية أجنبية "بأولاد فايت"