مشروع قانون السمعي البصري على طاولة الحكومة

ترأس الوزير الأول وزير الـمالية أيمن بن عبد الرحمان، اليوم الأربعاء ، اجتماعَا للحكومة ، خصّص لدراسة مشاريع قوانين في قطاعي الاتصال ، الصيد البحري ، الأشغال العمومية ، الفلاحة ، والسكن.

وحسب بيان للوزارة الأولى ، فقد درست الحكومة في اجتماعها الأسبوعي النقاط الآتية:

"في مجال الاتصال:

قُدّم مشروع تمهيدي لقانون يتعلق بالنشاط السمعي البصري، من أجل وضع إطار قانوني يحكم النشاط السمعي البصري، ويهدف لاسيما إلى:

  •  تحديد الهيئات التي تنشط في مجال السمعي البصري؛
  •  تحديد القواعد الـمتعلقة بتنظيمها وضبطها ورقابتها؛
  •  إنشاء سلطة مستقلة لضبط السمعي البصري.

كما يهدف مشروع هذا النص إلى تشجيع الاستثمار الوطني الخاص في مجال الصناعة السمعية البصرية بالإضافة إلى تعزيز دور ومكانة القطاع السمعي البصري في الـساحة الإعلامية الوطنية.

وطبقًا للإجراءات الـمعمول بها، ستتم دراسة مشروع هذا النص خلال اجتماع قادم لـمجلس وزراء.

وفي مجال الصيد البحري والـمنتجات الصيدية:

دُرس مشروع تمهيدي لقانون يعدل القانون رقم 01 ـ 11 المؤرخ في 03/07/2001، المتعلق بالصيد البحري وتربية الـمائيات.

وبهذا الصدّد، فإن الأحكام الجديدة لهذا النص من شأنها أن تسمح بوضع إطار تنظيمي يتطابق مع مختلف الإصلاحات التي يشهدها الاقتصاد الوطني والتوجهات السياسية والاقتصادية الجديدة للبلاد، ولاسيما منها تلك الـمتعلقة بوضع:

  • أساس تشريعي يسمح لـمهنيي الصيد البحري وتربية الـمائيات بتنظيم أنفسهم في تعاونية؛
  •  التدابير اللازمة للوقاية من الصيد البحري غير الشرعي، غير الـمصرح به وغير القانوني، ومكافحته؛
  •  نظام تتبع منتجات الصيد البحري من مكان قنصها إلى غاية الـمستهلك.

وفي مجال الأشغال العمومية:

تم تقديم مشروع مرسوم تنفيذي يتضمن التصريح بالـمنفعة العمومية للعملية الـمتعلقة بإنجاز طرق داخل موقعي جنان السفاري وعين الـمالحة، بلديات بئر خادم وجسر قسنطينة وسحاولة (ولاية الجزائر).

جدير بالذكر أن الأمر يتعلق بمشروع يندرج في إطار تنفيذ البرنامج الإستعجالي لفك الاختناق الـمروري على مستوى العاصمة، ويهدف إلى التكفل بالطرق داخل موقع جنان سفاري، وكذا إنجاز طريق مزدوج يمتد عبر الوادي، يكون بمثابة الطريق الدائري الذي يربط الطريق الوطني رقم 01 شرقا، ومنفذ طريق العناصر غربا.

أما في مجال الفلاحة والتنمية الريفية:

فقد تم تقديم عرض يتعلق بجهاز {SYRPALAC} لضبط الـمنتجات الفلاحية واسعة الاستهلاك.

وبهذا الشأن، قدم الوزير الـمكلف بالفلاحة تقييما لسير هذا الجهاز الذي وضع سنة 2008، و ذلك على ضوء تطور احتياجات استهلاك السكان للـمواد الأساسية وفعالية سلسلة القيمة الـمعمول بها حاليا، بغرض تمكين هذا الجهاز من تحقيق الأهداف الـمنوطة به، بشكل أفضل، في مجال الحفاظ على مداخيل الفلاحين، ووفرة المنتجات الفلاحية وتزويد السوق بصفة منتظمة.

أخيرا، وفيما يخص مجال السكن والعمران والـمدينة:

تم تقديم عرض حول إنجاز الـمشاريع الاستثمارية على مستوى الـمدينة الجديدة لبوعينان، التي من شأن تجسيدها أن يضمن استقلالية واستدامة هذه الـمدينة، من خلال تطوير بعض القطاعات الهامة للاقتصاد، بهدف استحداث 60.000  منصب شغل على الـمدى الـطويل.

وجدير بالتذكير أن مخطط تهيئة هذه الـمدينة الجديدة، الذي يهدف إلى فكّ الاختناق الـمروري عن العاصمة وتحسين البيئة الحضرية، يتضمن إنجاز:

  •  43.544 سكن، منها 27.351 وحدة قد تم تسليمها أصلا.
  •  204 تجهيز عمومي تابع لـمختلف القطاعات.
  •  خمسة (5 ) أقطاب استثمارية سيقام فيها حوالي ستين مشروعًا ".

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. إرتفاع قياسي في درجات الحرارة على مستوى 4 ولايات من الوطن

  2. أمطار رعدية على هذه الولايات

  3. آخر أرقام كورونا بالجزائر

  4. قضية ميندي.. القضاء البريطاني يستدعي محرز !

  5. البرازيل ترفض تنفيذ قرار الفيفا

  6. "فرانس فوتبول" تكشف عن المرشحين لنيل الكرة الذهبية اليوم

  7. طلاق بالتراضي بين الجامعة المغربية لكرة القدم والمدرب وحيد حاليلوزيتش

  8. الخطوط الجوية : إيداع موظفين الحبس المؤقت بتهمة سوء إستغلال الوظيفة والتعسف

  9. آخر أرقام فيروس كورونا بالجزائر

  10. الوزير الأول : " تدشين بنك البذور خطوة واعدة نحو تعزيز الأمن الغذائي للبلاد "