هكذا ستصبح البكالوريا مستقبلا

بن غبريت تكشف عن ”وثيقة ضخمة” لتنظيم الامتحان

 الانتهاء من إعداد نشيد موزاي لقسما بالمدارس 

مرغمون على قطع الأنترنت أثناء الامتحان المصيري

كشفت وزيرة التربية الوطنية، نورية بن غبريت، عن إعداد وزارتها بروتوكولا يتمثل في ”وثيقة ضخمة” تشمل كل مراحل امتحان البكالوريا بهدف ضمان السير الحسن لهذا الحدث وتفادي كل ما من شأنه ضرب مصداقية الامتحان. وأكدت الوزيرة أن الحكومة اتخذت كافة التدابير من اجل السير الحسن وتأمين امتحان الباكالوريا المقرر اجراؤه من 20 إلى 25 جوان، قائلة خلال لقائها مع الصحافة إن العديد من الدوائر الوزارية تعمل على قدم وساق مع مصالحها ”من أجل ضمان السير الحسن وتأمين امتحانات الباكالوريا” .

واعتبرت بن غبريط أن إجراء قطع الانترنيت في بداية كل امتحان لمدة ساعة الذي اعتمد هذه السنة قصد تجنب محاولات الغش ”أمر فرض نفسه علينا وحالة قوة قاهرة لسنا مرتاحين للجوئنا إليها”، مضيفة أنه ”لا يجب الوقوف مكتوفي الأيدي أمام مثل هذه الظواهر”، قائلة ”الجانب الاخلاقي يجب أن يطغى على الجانب الأمني”، داعية إلى ضرورة تنديد الجميع بكل اشكال الغش ”مجتمع ورأي عام”. واضافت وزيرة التربية أن الكثير من المترشحين ”هم ضحايا نقص الوعي بعواقب سلوكهم جراء اللجوء إلى الغش”، مذكرة  بالعقوبات المقررة في هذه الحالة وهي الإقصاء لمدة ثلاث سنوات بالنسبة للمترشحين المتمدرسين وخمس سنوات بالنسبة للأحرار.

وذكرت الوزيرة بالتدابير المتخذة في هذا الشأن على غرار منع الهواتف النقالة الذكية على مستوى مراكز الامتحان واللوحات والاجهزة الرقمية وكذا الادوات المربوطة بالأنترنت والسماعات والتي تخص كل من المترشحين والاساتذة والمراقبين وكذا الطاقم الاداري.

وأشادت وزيرة التربية بجهود  700 الف موظف واستاذ معنيون بتأطير الامتحانات الوطنية الثلاثة (شهادة التعليم الابتدائي وشهادة التعليم المتوسط والباكالوريا)، مشيرة إلى المكلفين بإعداد مواضيع الباكالوريا البالغ عددهم 131 والذين تم عزلهم نهائيا منذ 17 ماي الماضي في ”مخبأ حقيقي” إلى غاية نهاية الباكالوريا يوم 25 جوان لتجنب أي تسرب للمواضيع. في سياق متصل، أكدت الوزيرة أن رقمنة القطاع، لا سيما بعد اطلاق الارضية ساهمت بشكل كبير في تحقيق الاهداف التي سطرها القطاع في مجال الشفافية ومكافحة الغش، متاسفة لكون بعض الظواهر السلبية مثل الغش ”جاءت لتغطي على الجهود والتقدم والانجازات التي حققها القطاع منذ سنوات”.

من جانب اخر ، تحدثت بن غبريت عن المشاريع التي يدرسها قطاعها لتحسين المنظومة الوطنية للامتحانات على غرار البكالوريا، عبر تقليص ايام الامتحان من 5 إلى 3 ايام وإدخال المراقبة المستمرة ابتداء من السنة الثانية ثانوي حتى لا يتم حصر البكالوريا في بعض ايام الامتحان فقط. كما اكدت الوزيرة على احتواء جزء هام من مشاريع القطاع على الطابع الجزائري لبرامج المدرسة من خلال إدراج نصوص لكتاب جزائريين وتعزيز القيم المرجعية الوطنية المستندة على الاسلام والعربية والامازيغية.

واشارت بن غبريت من جانب اخر إلى ”الضرورة الملحة” لانفتاح المدرسة على الفن والمسرح والموسيقى والثقافة الوطنية عبر اعمال مثل الكتابة والمطالعة ومختلف المسابقات والتظاهرات المدرسية، معلنة عن التنظيم القريب للقاءات مع مسؤولي وزارة الثقافة وكذا مع عديد الكتاب والشعراء من اجل إعداد برنامج عمل في هذا الاطار
كما كشفت الوزيرة عن نشيد مدرسي ينشده التلاميذ مع النشيد الوطني تعكف الوزارة على إعداده بمساهمة شعراء وموسيقيين.

 

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. مقتل موظفة وإصابة أخرى إثر اعتداء بالسلاح الأبيض بالقرب من مستشفى بني مسوس

  2. أمطار رعدية تصل إلى 20 ملم على هذه الولايات

  3. موجة حر شديدة في 5 ولايات

  4. " الخضر" في داربي مغاربي لضمان التأهل للمربع الذهبي

  5. إرتفاع أسعار النفط

  6. برنامج المشاركة الجزائرية في رابع أيام الألعاب المتوسطية

  7. 49 درجة تحت الظل في الولايات الجنوبية

  8. وزارة العدل : فتح تحقيق في قضية متعلقة بباخرة "طاسيلي 2"

  9. 5 سنوات سجنا لصاحب حظيرة غير شرعية اعتدى على عائلة بأحد شواطئ تيبازة

  10. أمن الجزائر: توقيف 13 شخصا بسبب عرقلة حركة المرور بنفق وادي أوشايح