وزير التجارة: حجز السلع وغلق المحل للتجار الذين يرفعون الأسعار

أكّد وزير التجارة و ترقية الصادرات، كمال رزيق، أنّه تمّ اتخاذ إجراءات استثنائية للحد من ارتفاع  أسعار الخضر والفواكه  من خلال تشديد الرقابة على غرف التبريد و تنصيب خلايا لليقظة على المستويين الجهوي والولائي.

ردًا عن سؤال شفوي لعضو مجلس الأمة، أحمد بناي (الثلث الرئاسي) بخصوص الآليات المنتهجة من قبل وزارة التجارة و ترقية الصادرات الكفيلة بضمان استقرار أسعار المنتجات الفلاحية وتنظيم تسويقها، أوضح رزيق أنّ قطاعه "وضع برنامجًا لفرض رقابة دورية وفجائية على غرف التبريد وتنصيب خلايا لليقظة على المستوى الجهوي والولائي تتكفل بتشخيص الوضعية الحالية لأسعارالخضر والفواكه، قصد وضع حد لمظاهر المضاربة أو الاحتكار من طرف أصحاب الغرف".

وبعد أن ذكر بأنّ قطاعه سبق له إطلاق عملية تحسيسية واسعة تجاه المتعاملين الاقتصاديين من منتجين ومستوردين ومصدّرين وتجار وفلاحين وكل المتدخلين في شبكة الإنتاج والتوزيع بالجملة والتجزئة للمواد والمنتجات واسعة الاستهلاك، خاصة الخضر والفواكه للتصريح بكل فضاء أو تجهيز للتخزين، قال إنّه تم تسجيل، في إطار نظام معلوماتي خاص بتسيير مساحات التخزين، عدد إجمالي من فضاءات التخزين لمختلف المنتجات و المواد يقدر بـ 7554 فضاء بسعة تخزين اجمالية تفوق 13 مليون متر مكعب.

وأوضح الوزير أنّ هذه الفضاءات تم اخضاعها للرقابة الدورية من طرف المصالح الخارجية للقطاع للتأكد من مدى احترام أصحابها لشروط ممارسة أنشطتهم التجارية وكذا معرفة مستوى المخزونات بهذه الفضاءات.

وأكد الوزير أنّ قطاعه يعمل باستمرار على محاربة الممارسات التجارية غير النزيهة والتدخل بكل صرامة على جميع المستويات من أسواق جملة و أسواق تجزئة وغرف تبريد وغيرها من الفضاءات التجارية، مضيفا أن اجراءات قانونية يتم اتخاذها ضد التجار الذين يرفعون الاسعار دون وجه حق ابتداء من حجز السلع الى الغلق الاداري للمحل.

وذكر في السياق ذاته أنه يوجد من بين الاجراءات التي تم اتخاذها لضبط السوق بالمواد ذات الاستهلاك الواسع على غرار الخضر والفواكه، "تكثيف عمليات المراقبة و الاستعانة بمصالح الأمن للحد من الممارسات غير الشرعية و التركيز على المخازن و غرف التبريد للتصدي لكل العمليات التي تهدف إلى الاحتكار والمضاربة بغرض الرفع غير المبرر للأسعار.

ويوجد من بين الاجراءات المتخذة-يضيف الوزير-"السماح للفلاحين بتسويق إنتاجهم الفلاحي بأسواق الجملة و كذا البيع بالتجزئة مباشرة للمواطن دون الحصول على أي رخصة و كذا التدخل على مستوى أسواق الجملة و التجزئة للخضر و الفواكه و المواد الغذائية (في إطار فرق مختلطة تجارة- فلاحة).

وأضاف في هذا الاطار أنه يتم الزام وكلاء تجار الجملة للخضر و الفواكه وتجار التجزئة بتقديم فواتير البيع و كذا الشروع في مراقبة الوحدات الإنتاجية للمواد الغذائية التي رفعت من أسعارها دون مبرر و السهر على التطبيق الصارم لإشهار الأسعار و كذا عرض المواد خارج المحلات التجارية.

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. أمطـار رعـدية مرفـوقة بحبـات برد على هـذه الولايــات

  2. موجة بـرد شــديدة في هذه الولايــات

  3. إلغاء ولاية تسجيل المركبة في لوحات الترقيم.. الدرك الوطني يوضح

  4. أمطـار رعـدية مرفـوقة بحبـات برد على هـذه الولايــات

  5. هذا موعد طرح تذاكر قمة الخضر في نصف النهائي للبيـع

  6. سلوكيات خاطئة قد تزيد من خطر الإصابة بالسكري لدى الشباب والأطفال

  7. استـمرار تسـاقط الثـلوج بـهذه الولايــات

  8. "الفيـفا" يـوقف 4 لاعبيـن من الأورغواي بعد فوضى المونديـال !

  9. هذه تفاصيل عقد قندوسي مع الأهلي المصري

  10. النيجر تطيح بغانا وتتأهل لملاقاة المنتخب الوطني في المربع الذهبي لـ "الشان"