وزير التجارة: غلق 5 مكاتب أجنبية مختصة في الإستشارة القانونية والمالية

كشف وزير التجارة وترقية الصادرات كمال رزيق، أنه تم مؤخرا غلق خمسة مكاتب أجنبية مختصة في الإستشارة القانونية والمالية لمدة 60 يوما، بسبب معارضة الرقابة بعد ثبوت ممارستها لهذا النشاط بشكل غير قانوني.

وأشار الوزير، أن مصالحه قامت منذ نهاية سنة 2020 بعملية رقابة كبرى مست أكثر من 507 مكتبا للاستشارة عبر القطر الوطني. من بينها 35 مكتبا أجنبيا. وذلك بعد المعلومات التي وصلتها من متعاملين كثر تشير إلى أن هناك مجموعة من المؤسسات. منها مكاتب إستشارة أجنبية تشتغل بدون وجه حق في الاستشارة المحاسبية والمالية والإستشارة القانونية.

و أوضاف رزيق، أنّ الـ 35 مكتبا أجنبيا التي كانت تشتغل في الإستشارات المالية والقانونية بدون وجه حق وفي إطار غير قانوني. تم شطب من سجلاتها التجارية وظيفة الإستشارة القانونية ووظيفة الإستشارة المالية التي كانت تقوم بها.

كما أشار رزيق، إلى أنه من بين هذه المكاتب الأجنبية خمسة مكاتب تم غلقها لمدة 60 يوما. كعقوبة أولية بسبب معارضة الرقابة. مشيرا أن هناك ثلاثة مكاتب رفضت رفضا قاطعا السماح لموظفي وزارة التجارة بالقيام بعملية الرقابة ورفضت تقديم الوثائق التي طلبت منهم. فيما سجل عند مكتبين عدم الاعلام بالأسعار والتعريفات وشروط البيع للزبائن الجزائريين.

وأوضح الوزير، أن هذه التصرفات تسمى بالمصطلح التجاري معارضة الرقابة وتعتبر مخالفة لقانون الممارسات التجارية ساري المفعول. مشيرا إلى ان هذه المكاتب قدمت طعونا أمام العدالة. و أن مصالح الوزارة تنتظر الفصل فيها وانها ستعاود الذهاب إليها بعد انتهاء مدة العقوبة من أجل ممارسة حق الرقابة.

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. رونالدو

    هكذا علّق رونالدو على خبر انتقاله إلى النصر السعودي

  2. هزة أرضية بشدة 4 درجات بحمام ملوان بولاية البليدة

  3. زغدار: أسعار السيارات ستعرف تراجعا و سيتم تصنيع 4 أنواع من سيارات "فيات" بالجزائر

  4. عرض تفاصيل المخطط "الإجرامي" لقضية الاستغلال الجنسي لأطفال الإبتدائي

  5. تذبذب توزيع المياه في 4 بلديات بالعاصمة

  6. ما قصة الرقم 7 في مباريات الدور ثمن النهائي لمونديال قطر؟

  7. الوزير الأول أيمن بن عبد الرحمان يترأس إجتماعًا للحكومة

  8. مدير بورصة الجزائر: هذه شروط تمويل المؤسسات الناشئة

  9. الرئيس تبون يستقبل البروفيسور إلياس زرهوني

  10. الشراكة بين الجزائر والولايات المتحدة الامريكية "قوية جدا"