وزير الصناعة يؤكد لمسؤولي مجمع الصناعات الكيميائية "سنتكفل بمشكلة تحصيل حقوق المجمع لدى الزبائن"

اليوم الأربعاء ...

وزير الصناعة يؤكد لمسؤولي مجمع الصناعات الكيميائية "سنتكفل بمشكلة تحصيل حقوق المجمع لدى الزبائن"

أكد وزير الصناعة، أحمد زغدرا، تكفل دائرته الوزارية، بحل بعض المشاكل التي تعاني منها هذه المؤسسات الناشطة في مجال الصناعات الكيميائية والصيدلانية، على غرار مشكل تحصيل حقوقها لدى زبائنها. مشددا في ذات الوقت على ضرورة بذل المزيد من الجهود والتنسيق وخلق شراكات مع المجمعات العمومية الأخرى، لتحقيق نتائج إيجابية.

وتأتي قرارات زغدار، خلال ترأسه، اليوم الأربعاء، اجتماعا مع مسؤولي المجمع الجزائري للتخصصات الكيميائية وبعض فروعه، لاسيما تلك التي تعرف صعوبات كبيرة بهدف بحث سبل إعادة بعثها.

وخلال اللقاء، تم بحث وتحليل وضعية هذا المجمع، الذي يضم في محفظته 32 مؤسسة تنشط في مجال الصناعات الكيميائية والصيدلانية، خاصة وضعية مجمعات "تونيك" و"إنافا" و"إناد" و"إناب" التي تعرف صعوبات مالية كبيرة أثرت على توازناتها وقدراتها الإنتاجية والإدماجية. وفي هذا الإطار، أكد زغدار على ضرورة إيجاد حلول واتخاذ إجراءات قصيرة المدى للنهوض بهذه الفروع واستعادة التوازنات المالية للمجمع في أقرب الآجال، خاصة وأنه يملك من الإمكانيات والقدرات ما يمكنه من تحقيق جميع أهدافه وآفاقه الكبيرة.

مؤكدا بأن دائرته الوزارية ستتكفل بحل بعض المشاكل التي تعاني منها هذه المؤسسات والمتعلقة بقطاعات أخرى، على غرار مشكل تحصيل حقوقها لدى زبائنها. فيما شدد الوزير على ضرورة بذل المزيد من الجهود والتنسيق وخلق شراكات مع المجمعات العمومية الأخرى، الخواص الوطنيين والجامعات فيما يخص جانب البحث العلمي، المخابر والتكوين المستمر والضروري لهذا النوع من الصناعات الاستراتيجية بالنسبة للجزائر.

مشددا أيضا على ضرورة توفير المواد الأولية الضرورية لهذه الصناعات محليا عوض الاعتماد الكلي على الاستيراد بهدف خفض فاتورة الواردات، إضافة إلى الإدماج، تنويع المنتجات وتبني تقنيات تسويق جديدة تسمح للمجمع بتلبية احتياجات السوق الوطنية ودخول الأسواق الخارجية. وأبرز زغدار، في ذات السياق، أهمية إشراك الشريك الاجتماعي في مسار تطوير هذه الوحدات الصناعية داعيا إلى تظافر الجهود بينهم وبين الإدارة في إطار روح تشاركية ومسؤولة للحفاظ على استقرار مؤسساتهم لتجسيد السياسات المسطرة.

مجددا تأكيده على على وجوب مضاعفة مجهودات الجميع، استغلال كل الطاقات الداخلية للمجمع بالاعتماد على الكفاءات الجزائرية المحلية والجالية الجزائرية في الخارج. وللإشارة، فإن المجمع الجزائري للتخصصات الكيميائية، يقوم بتصنيع 158 منتجا منها 139 منتجا معتمدا. 

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. أمطار رعدية وتساقط ثلوج على هذه المناطق من الوطن

  2. عملية بيع كبرى لسكنات الترقوي الحر عبر العديد من الولايات يوم الإثنين

  3. طرق مغلقة بسبب تساقط الثلوج

  4. وزارة الداخلية تصدر بيانا حول فتح المعبر الحدودي بين الجزائر وموريتانيا

  5. رياح قوية وزوابع رملية عبر 14 ولاية

  6. الحالة العامة عبر الولايات على إثر التقلبات الجوية الأخيرة (تحديث)

  7. رئيس الجمهورية يشرف اليوم على التدشين الرسمي لجامع الجزائر

  8. بسبب تساقط الثلوج.. هذه قائمة الطرق المغلقة

  9. هذا برنامج سير قطارات خط "الجزائر – وهران – الجزائر"

  10. خبير بأوابك: الجزائر تعد “البلد الأنسب” لعبور مشاريع إمداد الغاز من نيجيريا إلى أوروبا