تخفيضات تصل إلى 50 بالمائة لقضاء العطلة الشتوية في كل أنحاء الوطن

بن مسعود: الحكومة تعول على المؤسسات الناشئة لترقية القطاع

السياحة الشتوية
السياحة الشتوية

البلاد - حليمة هلالي - كشف اليوم وزير السياحة والصناعة التقليدية، عبد القادر بن مسعود، أن الجزائر صنفت ضمن أكبر الدول أمنا في العالم، مما سيسمح للسياح بزيارتها، ويتوجب العمل على توفير كافة الإمكانيات والمؤهلات التي يطلبها السياح. وبالمقابل، منحت الوكالات السياحية وشركات النقل الجوي تخفيضات بلغت نسبة 50 بالمائة، سواء في سعر الرحالات، أو في تسعيرة الفنادق لقضاء العطلة الشتوية في كل أنحاء الوطن.

وأضاف بن مسعود، خلال ندوة صحفية نشطها اليوم، أن صالون السياحة في طبعته الـ20 عرف مشاركة عدد كبير من المؤسسات منها الناشئة، حيث تساهم كثيرا في جلب السياح الأجانب، وإعطاء صورة جميلة للسياحة الداخلية، في ظل الأوضاع السياسية التي تعيشها البلاد، مشددا في هذا السياق، على أن ”الصالون يدخل في صلب سياسة الحكومة وسياسة الدولة في ترقية السياحة والصناعات التقليدية، وإعطاء أفكار جديدة حول السياحة الوطنية، وحول دعم آفاق السياحة في الجزائر”.

واستطرد الوزير، يقول ”يندرج ضمن المخطط الوطني للترقية السياحة في آفاق 2030، ونحن بصدد تحديثها بكل المؤهلات والإمكانيات، والوصول إلى المبتغى الذي سطرته الوزارة”. واعترف وزير السياحة في هذا السياق، ”أن فيه بعض الإشكاليات والنقائص التي سيتم تداركها بالتعاون مع كل الجهات في اتجاه واحد، وهو ترقية السياحة الوطنية، وتشجيع الشباب للذهاب نحو السياحة الداخلية ”.

وبخصوص الصعوبات التي يتلقاها السياح في منح التأشيرة، قال الوزير ”إن الأمر تتكفل به الوكالات السياحية التي تتخذ كل الإجراءت لتسهيل الأمور للسياح”. من جهته، كشف أمس، مستشار وزير السياحة والصناعات التقليدية، غوتي عبد القادر، عن تخفيضات مغرية لكل أنواع المنتوجات السياحية، عرضها المتعاملون خلال صالون السياحة،  مؤكدا أن نسبة التخفيضات تصل إلى أكثر من 50 بالمائة، وذلك بالتنسيق مع شركة الخطوط الجوية الجزائرية و«الطاسيلي”، التي تسعى لمرافقة دعم النشاط السياحي في أسعار التذاكر، والتي وصلت إلى أكثر من 50 بالمائة انطلاقا من شهر أكتوبر إلى غاية أفريل.

وأبرز غوتي اليوم، في تصريحات إذاعية، أن الصالون الدولي للسياحة والأسفار في طبعته 20، الذي انطلقت فعالياته ”يشهد حضور200 مشترك لتلبية رغبات الزوار وإرضاء فضولهم من خلال عرض تخفيضات مغرية لكل أنواع المنتوجات السياحية تصل إلى أكثر من 50 بالمائة”.

وتحدث المستشار عن أهم المشاريع واستراتيجية الوزارة الوصية في المستقبل، مفيدا أن هناك 2500 مشروع سياحي استثماري قيد الإنجاز، وهذا بغية تلبية الوصول إلى 300 ألف سرير مطابق للمواصفات العالمية خلال الـ3 سنوات المقبلة على أكثر تقدير، مضيفا أن ”الجزائر تمتلك اليوم 140 ألف سرير، أكثر من 80 بالمائة منها مطابق للمواصفات العالمية، ومن المنتظر استلام 150 ألف سرير”، مؤكدا على أنه و«بدون توفر هذه المرافق والتجهيزات لا يمكننا التكلم عن إقلاع سياحي، إلى جانب أنه شرط أساسي في خفض الأسعار”.

وأضاف أن هناك نظرة مستقبلية لسنة 2030 لتوفير ظروف إقلاع سياحي حقيقي لضمان مساهمة هذا القطاع في دعم نمو الاقتصاد الوطني، ترتكز على دعم الاستثمار وإعادة تكوين وتأهيل اليد العاملة لضمان خدمة فندقية تستجيب للمعايير العالمية. من جهة أخرى، كشف مستشار وزير السياحة، عن شروع عدة شركات أوروبية، أغلبها فرنسية، في تنظيم رحلات سياحية، وفي عقد مؤتمراتها بالجزائر، ابتداء من سنة 2020، حيث تم الاتفاق على ذلك في ملتقى دولي حول سياحة الأعمال، نظم خلال الأيام الماضية، بمشاركة متعاملين أجانب.

للإشارة، فقد شارك في الصالون 100 مشارك من 5 دول أجنبية في الطبعة الـ20 للصالون الدولي للسياحة والأسفارSITEV 2019 الذي افتتح أمس، وحملت طبعة هذه السنة، شعار ”الجزائر ... أبهروا أحاسيسكم”، بمشاركة جل الفاعلين والشركاء في قطاع السياحة والصناعة التقليدية، والتي تضم في مجملها المؤسسات تحت وصاية الوزارة، ووكالات السياحة والأسفار.

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. هذا ما قاله بن بوزيد حول إمكانية الرجوع إلى الغلق الكلي

  2. لماذا استلقيتَ أنت على الأرض أمام ضربة محرز الحرّة؟..ميسي يجيب!

  3. ثلوج كثيفة يصل سمكها إلى 20 سم..في هذه الولايات

  4. فيديو..شاهد الهدف "الخرافي" للمنتخب المصري في شباك السودان

  5. تنبيه خاصّ : أمطار رعدية غزيرة في 23 ولاية

  6. هدف فلسطيني "عابر للقارات" في مرمى السعودية!

  7. توضيح من الدرك الوطني حول سرقة السيارات في الطريق السيار

  8. المنتخب الجزائري يتأهل لربع نهائي كأس العرب

  9. اجتماع مجلس الوزراء هذا الأحد..لمتابعة مشاريع 4 قطاعات

  10. بداية من اليوم.. المطعمون ملزمون بتقديم تحليل "PCR" سلبي للسفر إلى فرنسا