بطاقة فلاح أم ”فيزا”؟!

في ولاية تيارت

تعبيرية
تعبيرية

 

 أصبح تجديد بطاقة الفلاح مع البطاقة المعلوماتية على مستوى الغرفة الفلاحية بتيارت، شبيها بالحصول على ”الفيزا” بالسفارات الأجنبية.

هذا ما ردده فلاحون وهم يغادرون مقر الغرفة بعد وقوفهم يوما أو يومين في طوابير للحصول عليها لتسلمهم البطاقتين، بالرغم أن الإدارة أصبحت تعتمد على العصرنة خاصة الرقمنة عكس السنوات المنصرمة حينما كانت بموظفين يعدون على الأصابع وبوسائل كلاسيكية، إلا أن الفلاح لم يكن في غبن كما هو الحال بعد استعمال السرعة كالأنترنت.

ومازاد الطين بلة رجوع الموالين بقوة بعدما تم الاعتماد على السعر القديم لقنطار الشعير الذي يتطلب تجديد البطاقتين. ولتذهب تعليمات وزير الفلاحة للتسهيل على الفلاح إلى الجحيم.

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. هذا ما قاله بن بوزيد حول إمكانية الرجوع إلى الغلق الكلي

  2. فيديو..شاهد الهدف "الخرافي" للمنتخب المصري في شباك السودان

  3. توضيح من الدرك الوطني حول سرقة السيارات في الطريق السيار

  4. هدف فلسطيني "عابر للقارات" في مرمى السعودية!

  5. تنبيه خاصّ : أمطار رعدية غزيرة في 23 ولاية

  6. المنتخب الجزائري يتأهل لربع نهائي كأس العرب

  7. لماذا استلقيتَ أنت على الأرض أمام ضربة محرز الحرّة؟..ميسي يجيب!

  8. اجتماع مجلس الوزراء هذا الأحد..لمتابعة مشاريع 4 قطاعات

  9. بداية من اليوم.. المطعمون ملزمون بتقديم تحليل "PCR" سلبي للسفر إلى فرنسا

  10. الفراعنة يقتسمون صدارة المجموعة مع الخضر