هذا ما ستخسره الأندية الجزائرية من لعب المباريات من دون جمهور

بعد قرار رئيس الجمهورية ووزير الصحة

سفيان مهني – البلاد.نت – نزل قرار وزير الصحة عبد الرحمن بن بوزيد، القاضي ببرمجة مباريات كرة القدم بدون جمهور، كالصاعقة على الأندية الجزائرية، ما يتسبب لها في خسائر مادية كبيرة، وهذا بسبب تفشي فيروس كورونا القاتل.

عائدات مبيعات التذاكر

ستتضرر الأندية والسلطات المحلية، من غياب الجماهير عن الملاعب الجزائرية إلى غاية نهاية الموسم الكروي الحالي، حيث ستفقد الأندية المستقبلة أفضلية الحصول على الدعم الجماهيري، بما أن عملية بيع التذاكر ستلغى ويسبب لها خسائر مادية، في وقت تشكو الأندية من نقص الدعم، الأمر الذي سيزيد الطين بلة.

السبونسورينغ

ومما لا شك، أن الشركات والمؤسسات الاقتصادية، قد تلغي عقود الشراكة و"السبونسورينغ"، بينها وبين الأندية، لاسيما أن الدعم المادي يكون عن طريق وضع اللوحات الإشهارية في الملاعب، إضافة إلى حقوق البث التلفزيوني، لكن غياب الجمهور سيؤدي حتما إلى فسخ العقود.

تضرر أصحاب المحلات

وسينعكس قرار وزير الصحة ورئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، بمنع الجماهير من دخول الملاعب، على القطاع التجاري بشكل مباشر، خاصة أصحاب المحلات المحادية للملاعب مثل المأكولات والمشروبات.

الكولسة

ولعل أكبر هاجس، سيؤرق الأندية ومشجعيها من قرار الحكومة، هو الكولسة وترتيب المباريات في الجولات الأخيرة، لتحديد هوية البطل والصاعد والنازل، حيث ستتسرب الشكوك إلى نفوس المناصرين خوفا من ضياع أهداف فرقها.

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. أمطار رعدية على هذه الولايات

  2. وفاة الداعية الإسلامي يوسف القرضاوي

  3. عملية توزيع كبرى للسكنات من مختلف الصيغ خلال شهر نوفمبر

  4. رياح قوية وأمواج عالية على هذه السواحل

  5. إطلاق خدمة "MyBus" لتحسين النقل الجامعي

  6. انطلاق عملية بيع تذاكر ودية "الخضر" ضد نيجيريا

  7. افتتاح الدورة الثالثة للترشح من أجل الحصول على التأهيل الجامعي

  8. إنخفاض أسعار الغاز في أوروبا

  9. نحو استغلال أكثر من 3 مليون هكتار لإنتاج 9 مليون طن من الحبوب

  10. 13 قتيلا في إطلاق النار في مدرسة وسط روسيا