هل سيتنقل مدوار مع المنتخب إلى الطوغو ؟

سفرية البينين الأخيرة أسالت الكثير من الحبر...

مدوار
مدوار

البلاد.نت- لم يتبقى سوى 24 ساعة، عن موعد الرحلة الجوية التي ستقود بعثة المنتخب الوطني صوب العاصمة الطوغولية لومي، تحسبا للموقعة التي تنتظر المنتخبين يوم الأحد المقبل في إطار تصفيات "الكان".

سفرية قد لا تعرف تواجد رئيس الرابطة المحترفة لكرة القدم، الذي يتجه للغياب هذه المرة عن الرحلة بعد الضجة التي أثيرت عقب تنقله مع الخضر إلى البينين، وإلتقاطه لصور "سيلفي" أسالت الكثير من الحبر، وهو الذي فضل التنقل مع زملاء محرز والتفسح في شوارع كوتونو، على البقاء في الجزائر وحل عشرات القضايا التي كانت مطروحة على طاولة مكتبه.

مدوار وفي آخر ظهور إعلامي له، برر سفرياته الأخيرة مع الأندية الجزائرية، والمنتخب الوطني وحتى حضور قرعة كاس العرب بالسعودية، بأنها تندرج ضمن مهامه كرئيس رابطة، ويملك كل الحق للسفر مع الأندية و"الأفناك"، كما أنه لم يترأس الرابطة من أجل السياحة والأسفار، رغم أن بقاءه في مكتبه وحل المشاكل التي طرحت عليه أولى من التنقل لحضور قرعة دور 16 لكأس العرب، أين كان مطالبا بإرسال عضو من المكتب الفيدرالي أو الرابطة في مكانه لحضور القرعة التي لا تسمن ولا تغني من جوع.

وتتجه الأنظار صوب الرئيس السابق لأولمبي شلف، الذي وبحسب المعلومات التي بحوزتنا، لن يتنقل إلى الطوغو لتفادي المزيد من الإنتقادات، خاصة في الفترة الحالية أين يعيش ضغط رهيب بعد الأخيرة قضيته مع رئيس شبيبة القبائل شريف ملال، وهي معطيات قد تجبر مدوار على تضييع سفرية "لومي" والبقاء في مكتبه ولو أنه لن يتمكن من إفادة المنتخب بالخبرة التي يتمتع به في أدغال إفريقيا بحسب ما تزعم به في آخر إطلالة إعلامية له.

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. الأمن ينشر اعترافات المتورّطين في قضية "الاحتيال على الطلبة"

  2. هذا موعد ومكان إجراء قرعة المباريات المؤهلة للمونديال

  3. النفط في أعلى مستوى له من 7 سنوات

  4. نقل مباراتي ربع النهائي ونصف النهائي "الكان" من ملعب "جابوما"

  5. بريد الجزائر يعلن عن إجراء جديد لسحب معاشات المتقاعدين

  6. بلماضي: "لا يقلقني منتخب كوت ديفوار ولن نفرط في التأهل"

  7. رسميا.. الفصل في الملعب الذي يحتضن لقاء "الخضر" أمام كوت ديفوار

  8. "الخضر" يستأنفون التحضير للقاء كوت ديفوار

  9. الجزائر تسجّل أعلى زيادة في حالات الإصابة بكورونا..منذ 5 أشهر!

  10. "الخيام الجزائرية"ّ التي لم ينساها اليابانيون منذ "ربع قرن"!