Scroll To Top

الأرندي : "تصريحات لوبان تقطر حقدا وضغينة ضد الجزائر "

دعا الى فضح السلوك الكولونيالي الذي تمارسه لوبيات سياسية ودوائر إعلامية مرتبطة بها

المشاهدات : 1295
0
آخر تحديث : 13:16 | 2020-07-09
الكاتب : البلاد.نت

البلاد نت - عبر حزب التجمع الوطني الديمقراطي عن إستنكاره للتصريحات الأخيرة، لرئيسة الجبهة الوطنية الفرنسية المتطرفة، مارين لوبان.

 و إعتبر الأرندي تصريحات رئيسة الجبهة الوطنية الفرنسية المتطرفة بالغير مسؤولة، داعيا الى فضح السلوك الكولونيالي الذي تمارسه لوبيات سياسية ودوائر إعلامية مرتبطة بها، هدفها كسر أي محاولة لبناء علاقات بين البلدين أساسها الاحترام والمصالح المشتركة، حسب بيان للحزب.

وأورد الحزب في بيانه: “إن أمل استعادة الأرشيف المهرب، يعتبر خطوة مهمة لمعالجة أعقد الملفات وأكثرها حساسية”.

ويأتي ذلك، في ظل بروز فكر أكثر تفتحا لدى الجيل الجديد من الساسة الفرنسيين، والاعتراف بكون الاستعمار جريمة ضد الإنسانية.

ولكن للأسف، يضيف نواب الحزب، ما زال يصطدم ببقايا الفكر الكولونيالي الذي لم يتخلص من تلك الروح المنبوذة سياسيا وثقافيا وإنسانيا.

وما تصريحات رئيسة الجبهة الوطنية اليمينية الأخيرة التي تقطر حقدا وضغينة وتطاولها على الجزائر واستقلالها وسخريتها من مطالبة الجزائريين فرنسا بالإعتذار، لدليل مرة أخرى للنزعة العدائية ضد بلد مستقل.

وذكر الحزب، أن لأبناء الجزائر، الفضل في الدفاع عن شرف فرنسا في كل حروبها، بينما كان لوبان وأوساريس وبيجار وقبلهم بيجو وسانت أرنو وبيليسي وكافينياك، يمارسون أبشع أنواع القتل والتعذيب والنفي في حق الشعب الجزائري .

وتأتي سلسلة لعائلة حاقدة تتباهى بماضيها الأسود لتسدي نصائحها للجزائريين وكأنها لا تعلم أن زمن الوصاية ولى إلى غير رجعة، يضيف البيان.

وأكد الحزب، أن الشعب الذي ضحى بالملايين في سبيل حريته يعرف أن المكان الطبيعي للوبان وأمثالها في مزبلة التاريخ، وأن الذي لم يتعلم من دروس الماضي لا يستطيع أن يرسم للناس طريق المستقبل ولا يمكنه أن يغير مجرى التاريخ.

لا يوجد تعليق

تعليق

التفاعل بدون حسابي :

الاسم :*
البريد الإلكتروني :*
النص :*

عدد الأحرف المتبقية 500

مجموع 6 و 9 يساوي :*

التفاعل مع حسابي :

ليس لديك حساب ؟ يمكنك الاشتراك مجانا

اسم المستخدم :*
كلمة المرور :*

أعمدة البلاد