Scroll To Top

متقاعدو التربية يقررون الاحتجاج ويراسلون بوتفليقة

بعد قرار بن غبريت طردهم من السكنات الوظيفية

المشاهدات : 3059
0
آخر تحديث : 21:08 | 2017-01-10
الكاتب : ليلى. ك

وزارة التربية الوطنية

 

حذرت التنسيقية الوطنية لمتقاعدي التربية من تواصل عمليات الطرد في حق متقاعدي التربية من سكناتهم الوظيفية، وناشدت القاضي الأول في البلاد الرئيس عبد العزيز بوتفليقة للتدخل من أجل إنقاذ هذه الفئة من الضياع والتشرد بعد أن أفنت حياتها من أجل المدرسة الجزائرية.

وأكدت التنسيقية على لسان بوساق معمر المنسق الولائي لشرق العاصمة المنضوية تحت لواء النقابة الوطنية لعمال التربية “الاسنتيو” رفضها المساس بشريحة عمال التربية المتقاعدين، خاصة بعد التضحيات التي قدمتها لتربية الأجيال وللقطاع. ودعت الجهات الوصية إلى إجراء تحقيقات معمقة  مع ملفات المتقاعدين الذين تم تحويلهم للعدالة، خاصة أن  هناك مغالطات كبيرة.

وقال المتحدث إن هذه الفئة لم تطالب بسكنات اجتماعية ولكنها تطالب بتسوية وضعية السكنات الحالية العالقة منذ سنة 1989، التي تنازلت عنها الجهات الوصية المتمثلة في البلديات ومديريات التربية لمختلف الولايات بمحاضر رسمية ومداولات بخصوص السكنات الوظيفية التابعة للبلديات ولم يبق على الولاة المنتدبين لولاية الجزائر إلا القيام بعملية التسوية طبقا لتعليمة والي الجزائر رقم 270 عرفانا منهم بتضحيات هذه الفئة.

وكشف المتحدث عن تنظيم التنسيقية الولائية لشرق العاصمة، وقفة احتجاجية في بلدية المحمدية أول أمس شارك فيها نحو 70 متقاعدا، والهدف منها وضع حد للتجاوزات االواقعة في بلدية المحمدية ومختلف بلديات العاصمة حول السكنات الوظيفية الواقعة خارج الحرم المدرسي والتي صنفت بإنها إلزامية، ليحول أصحابها إلى العدالة، حيث تم تغليط العدالة من خلال تقديم إحصائيات غير صحيحة. وناشدت التنسقية على لسان المتحدث رئيس الجمهورية للتدخل العاجل لإنصاف هذه الفئة قبل أن تجد نفسها في الشارع.

وكشف ذات المتحدث عن اجتماع سيتم تنظيمه السبت المقبل بمقر التنسيقية بالحراش، من أجل تصعيد الاحتجاجات، مؤكدا العمل على مواصلة الاحتجاج السلمي بعيدا عن المساس بالأمن العام إلى غاية تدخل الوزير الأول عبد المالك سلال ورئيس الجمهورية من أجل تسوية السكنات الوظيفية المتنازل عنها، والعالقة منذ ربع قرن في ظل رفض شريحة متقاعدي التربية الاستفادة من مختلف الصيغ السكنية التي تطلقها وزارة السكن.

تجدر الإشارة إلى أن المسؤولة الأولى بقطاع التربية نورية بن غبريت، أكدت على هامش زيارة ميدانية قامت بها بولاية الجزائر، على ضرورة إخلاء السكنات الوظيفية من ساكنيها من الإطارات والموظفين السابقين الذين خرجوا إلى التقاعد.

لا يوجد تعليق

تعليق

التفاعل بدون حسابي :

الاسم :*
البريد الإلكتروني :*
النص :*

عدد الأحرف المتبقية 500

مجموع 6 و 8 يساوي :*

التفاعل مع حسابي :

ليس لديك حساب ؟ يمكنك الاشتراك مجانا

اسم المستخدم :*
كلمة المرور :*

الأخبار بالفيديو

القائمة

"بلا قيود" مع الأمين العام لحزب الافلان " جمال ولد عباس "

نشر في :07:23 | 2017-11-08

الحلقة الأولى من برنامج "صنعوا الحدث" مع الجنرال المتقاعد محمد شيباني

نشر في :07:28 | 2017-11-07

البلاد اليوم : تجار يستبقون قانون المالية بإشعال الأسعار

نشر في :07:23 | 2017-11-05

البلاد اليوم : أسبوع على إنطلاق حملة المحليات ..برودة و كوميديا !


أعمدة البلاد