Scroll To Top

جمعية "السكاملة" تشارك في أيام المسرح بعزابة

المسرحية مقتبسة عن أعمال أنطون تشيخوف

المشاهدات : 45
0
آخر تحديث : 21:12 | 2017-02-20
الكاتب : ق.ث

المسرح

في اليوم الثالث لأيام المسرح لمجوبي بعزابة شاركت جمعية السكاملة للمسرح ببوسماعيل، بمسرحية "حفل اعتزال" وهي عرض كوميدي في فصل واحد مقتبسة عن أعمال أنطوان تشيخوف، والتي تدور احداثها في ورشة للبناء في جزائر اليوم، حيث وخلال هذا الحفل يواجه المدير السيد عاطف والذي قام بأداء الدور مساعد المخرج قاصدي مهدي، باصطدامه ببعض العمال، ما نغص احتفاليته ويتغير مسار هذه الفرحة بزيارة مفاجئة وغير منتظرة لزوجته الثرثارة والتي أدت دورها الممثلة صارة حياص والتي تباشر عملية إفساد حفلة زوجها بذهنيتها، لتتعقد احتفالية المدير المقبل على التقاعد بدخول الحاجة خيرة والتي قام بأداء دورها الممثل أسامة سيدهم والتي تفننت في افساد الاحتفالية ومحاولة نيل حظها من جيوب المشاركين في الاحتفالية، وكانت نهايتها درامية بموتها، اختارها المخرج خالد بلحاج كرمزية لموت الانتهازية، كما صحب المدير خلال أطوار المسرحية موظفه خوجة والذي قام بدوره الفنان أسامة بجاوي، حيث يسعى هذا الموظف المقرب من المدير وراء جمع الأموال بشتى السبل كرمز لفئة المواطنين التي تسعى وراء الأموال والمادة.

تجدر الإشارة إلى أن العرض الذي حمل الكثير من الرسائل والدلالات الرمزية والطرح السردي والاعتماد على الخطوات العملية، كما حملت العديد من المقاطع الغنائية للتخفيف على المشاهد، وسبق وأن قدمت الفرقة هذا العمل المسرحي خلال أربعة عشر عرضا، شاركت به في كل من المهرجان الدولي لمسرح ببجاية ومهرجان مسرح الهواة بمستغانم ومهرجان مسرح الشارع ببرج بوعريريج.

لا يوجد تعليق

تعليق

التفاعل بدون حسابي :

الاسم :*
البريد الإلكتروني :*
النص :*

عدد الأحرف المتبقية 500

مجموع 3 و 1 يساوي :*

التفاعل مع حسابي :

ليس لديك حساب ؟ يمكنك الاشتراك مجانا

اسم المستخدم :*
كلمة المرور :*

الأخبار بالفيديو

القائمة

الشرطة والدرك في عمليات مداهمة لمواجهة "مافيا" الشواطئ

نشر في :17:51 | 2018-07-23

كيف تستغل مافيات الإتجار بالبشر والدعارة اللاجئين الأفارقة في الجزائر؟

نشر في :10:41 | 2018-07-06

صيف سياسي ساخن بالجزائر: تغييرات قريبة ستشمل أسماء ثقيلة

نشر في :07:46 | 2018-07-04

روبورتاج : 60 خدمة عمومية في الاشغال العمومية و النقل عبر بوابة إلكترونية


أعمدة البلاد