Scroll To Top

“لا نؤمن بالتغيير عن طريق الثورات الشعبية”

عضو المكتب التنفيذي الوطني لحركة مجتمع السلم، ناصر حمدادوش

المشاهدات : 185
0
آخر تحديث : 19:51 | 2017-03-20
الكاتب : عبد الله ندور

ناصر حمدادوش

المقاطعـة تساهـم في توسـع دائرة التـزوير

 

تشكّكون دائما في نزاهة الانتخابات، فما الفائدة من المشاركة فيها؟

نعم يُعتبر التزوير أخطر أنواع الفساد الذي تتعرض له الدولة ومؤسساتها، ورموز السلطة هم أول مَن يعترف بذلك. وفي كل إصلاحات سياسية أو تعديلات دستورية يتحدّثون عن مكاسب جديدة، تضمن المزيد من النزاهة في الانتخابات، وهو اعترافٌ ضمني بالطعن في سابقاتها، ونحن نعتقد بأن الوصول إلى الديمقراطية الحقيقية والنزاهة الكاملة للانتخابات هو مقاومة سياسية مستمرة ونضال ديمقراطي متراكم، فهي تُؤخذ ولا تُعطى. ولا يمكن أن تكون يوما هدية، وأن المشاركة الشعبية الواسعة والضغط الجماهيري القوي هو من يضمن احترام الإرادة الديمقراطية والسيادة الشعبية في اختيار ممثليه في مؤسسات الدولة، ومتى كانت المشاركة قوية والأحزاب فاعلة ومصداقية عالية للمرشحين وحملة انتخابية مؤثرة كان التزوير أضعف.

تعلمون أن البرلمان هو أضعف حلقات مؤسسات الدولة، فما الفائدة من تواجدكم فيه؟

في كل الديمقراطيات في العالم، البرلمان هو المنبر الطبيعي للمعارضة، الذي يضمن لها الحضور السياسي والتدافع الفكري والتنافسية البرامجية والفاعلية في تبني الانشغالات العامة والاحتكاك بالفئات الشعبية، وأن المقاطعة تحيل على الفراغ السياسي والبطالة الحزبية، وتساهم في توسع دائرة التزوير، وفتح المجال لمصادرة القرار السياسي والاقتصادي لمؤسسات الدولة من قِبل الفاسدين والفاشلين. ونحن نؤمن بأنّ المتاح الآن في الإصلاح والتغيير يكون عبر الطرق الديمقراطية والسلمية، وعبر التواجد في المؤسسات الرسمية، واحترام الإرادة الشعبية المعترف بها عن طريق الانتخابات وليس عن طريق سواها.

يتهمكم البعض بأنكم تطيلون عمر النظام السياسي القائم بمشاركتكم في هذه الانتخابات، ما قولكم؟

المشاركة في الانتخابات هي الأصل في مسار أي حزب في العالم له مشروع سياسي ولا يخشى الديمقراطية والإرادة الشعبية. ونحن لا نؤمن بالمشاريع الأخرى في الإصلاح والتغيير، مثل الثورات الشعبية أو الانقلابات العسكرية أو التدخلات الأجنبية أو الاستقالة الطوعية من الاهتمام بالشأن العام. ونعتقد بأن المقاطعة هي التي تزيد في العزوف وفي التزوير، وتطيل عمر السلطة القائمة، وتعطيها جرعة الحياة أكثر، وتضمن لها نصاب البقاء والاستمرارية، في ظل غياب البدائل السياسية الحقيقية.

ما الذي يضيفه لكم مشروع الوحدة الاندماجية والتنظيمية مع جبهة التغيير؟

مشروع الوَحدة مع جبهة التغيير هو مسار تاريخي ومبدئي منذ سنوات، وهو غير مرتبط بالأبعاد الشخصية للقيادات أو المصلحة الحزبية الضيقة أو الأغراض الانتخابية الآنية، وإن كانت هي في حد ذاتها ليست عيبا، وهو تصحيح لمسار، محافظة على إرث مشترك في إطار مدرسة الشيخ محفوظ نحناح عليه رحمة الله، والوحدة والعودة إلى الأصل هي في حد ذاتها تحمل أبعادا قيمية ورسالية يحبذها الشعب والرأي العام، وتعطي رمزية ومصداقية تعالج الآثار السلبية المدمّرة للانقسام والانشقاق.والتحالف الانتخابي ما هو إلا مرحلة من مراحل الوحدة، وقد حقق مكسبا سياسيا وانتخابيا أوليا بالدخول في القوائم التوافقية المشتركة بنسبة 100 بالمائة في كل الدوائر الانتخابية بما فيها الجالية، وسيكون الشعب هو الحكم علينا عندما نعرض رجالنا ومشروعنا عليه، في انتخابات نتمنى أن تحترم فيها الإرادة الشعبية.

هل لديكم مشروع سياسي حقيقي يقنع الشعب؟

نملك برنامجا متكاملا، تنمويا، بديلا وآمنا، عكفت على تحضيره منذ سنتين اللجان القطاعية المتخصصة، التي يشرف عليها إطارات وخبراء ومختصون من داخل الحركة وخارجها، ومن مختلف الاختصاصات ومواقع المسؤولية داخل مؤسسات الدولة وخارجها، لحوالي 36 قطاعا وزاريا، وهو الآن جاهز، وسيتم عرضه على الرأي العام في يوم دراسي وإعلامي قبل الانتخابات. ونتمنى أن تكون المنافسة الانتخابية القادمة على أساس الأفكار والبرامج، بعيدا عن المال السياسي الفاسد وعن الفئوية أو الجهوية أو المصلحة الشخصية والذاتية للمترشحين، فالانتخابات التشريعية ليست ترقية اجتماعية وليست مشاريع أشخاص، وننتظر أن تفرز كتلا برلمانية قوية وفاعلة، تتوافق على رؤية سياسية واقتصادية مستقبلية، تجنب البلاد مخاطر الأزمة الخطيرة القادمة.

لا يوجد تعليق

تعليق

التفاعل بدون حسابي :

الاسم :*
البريد الإلكتروني :*
النص :*

عدد الأحرف المتبقية 500

مجموع 2 و 1 يساوي :*

التفاعل مع حسابي :

ليس لديك حساب ؟ يمكنك الاشتراك مجانا

اسم المستخدم :*
كلمة المرور :*

الأخبار بالفيديو

القائمة

البلاد اليوم: نقاش شامل حول قضايا الساعة مع رئيس جمعية العلماء المسلمين الجزائريين، عبد الرزاق قسوم

نشر في :07:56 | 2017-09-18

البلاد اليوم: نقاش حول مخطط عمل حكومة أويحيى

نشر في :07:37 | 2017-09-19

في الجزائر.. أزمة في كتاب ودعاة انقلاب.. تقرير يلخص آخر التطورات الحاصلة في الجزائر

نشر في :08:19 | 2017-09-16

"بلا قيود" مع "عبد المجيد مناصرة" رئيس حركة مجتمع السلم


أعمدة البلاد