Scroll To Top

الدوحة “تستنجد” ببوتفليقة لحل الخلاف الخليجي

الأمير القطري يتواصل مع الرئيس الجزائري حول تطورات الأزمة

المشاهدات : 27982
0
آخر تحديث : 07:04 | 2017-06-27
الكاتب : بهاء الدين. م

الرئيس بوتفليقة يتلقى اتصالا هاتفيا من أمير قطر

تواصل الأمير القطري تميم بن حمد آل ثاني، هاتفيا مع الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة، مساء اليوم الثاني من عيد الفطر المبارك. 

ولم توضح وكالة الأنباء القطرية التي أوردت الخبر، فحوى المحادثات التي دارت بين الرجلين بمناسبة عيد الفطر. فيما رجح مراقبون أن يكون الأمير القطري قد طلب دورا من الرئيس بوتفليقة من أجل حل أزمة بلاده مع دول الخليج. 

ودعت الجزائر منذ اندلاع أزمة دول الخليج إلى تبني الحوار لحل خلافاتهم، حيث أكدت من خلال بيان لوزارة الشؤون الخارجية أنها “تتابع باهتمام بالغ تدهور العلاقات بين بعض دول الخليج ودول المنطقة وانعكاساته على وحدة وتضامن العالم العربي”، داعية البلدان المعنية إلى “انتهاج الحوار كسبيل وحيد لتسوية خلافاتهم التي يمكنها بطبيعة الحال أن تؤثر على العلاقات بين الدول”، حاثة على “ضرورة التزام مبدأ حسن الجوار وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول واحترام سيادتها الوطنية في جميع الظروف”. 

كما شددت الجزائر على أنها “تبقى واثقة بأن الصعوبات الحالية ظرفية وأن الحكمة والتحفظ سيسودان في النهاية، خاصة أن التحديات الحقيقية التي تعترض سير الدول والشعوب العربية نحو تضامن فعال ووحدة حقيقية، كثيرة على غرار الإرهاب”. ونشر وزير الشؤون الخارجية عبد القادر مساهل، تغريدة في تويتر، كتب فيها أن “الجزائر تجدد دعمها للحوار بين الأشقاء كسبيل لتجاوز الخلافات بين الدول”، وتغريدة أخرى قال فيها، إن “موقف الجزائر متزن إزاء الأزمة التي تعرفها منطقة الخليج”. 

وكان وزير الدولة للشؤون الخارجية لدولة قطر قد أكد خلال زيارة رسمية إلى الجزائر في أعقاب الأزمة أن “موقف الجزائر مشرف، كونها أول بلد يصدر بيانا يدعو فيه إلى الحوار، وهو ما نسعى إليه مع العديد من الدول الشريفة في المنطقة”، وتابع أن “الجزائر باعتبارها بلدا كبيرا في العالم العربي يمكنها أن تلعب دورا في العلاقات العربية العربية، وهذا بالنظر إلى تأثيرها في المنطقة”. 

واعتبر سلطان بن سعد سلطان المريخي أن الهدف من زيارته إلى الجزائر يتمثل في “بحث العلاقات الثنائية بين البلدين والمستجدات حول ما يجري في الخليج بيننا وبين السعودية والإمارات والبحرين”. 

يذكر أن 31 برلمانيا بالجزائر أعلنوا قبل أيام عن تشكيل لجنة برلمانية للتضامن مع دولة قطر ضد ما أسموه “الحصار الجاني والظالم الذي تتعرض له قطر الشقيقة”، على أن تتوسع عضوية اللجنة إلى ممثلي شعوب دول المغرب والوطن العربي.

وأورد بيان للجنة النواب الـ31 كشف عنه البرلماني حسن عريبي “تتعرض دولة قطر لحصار جائر جوا وبرا وبحرا، مثلما تتعرض لتحريض إعلامي وسياسي كبيرين، وصل حد المطالبة العلنية من قطر الكف عن دعمها لحركة المقاومة الإسلامية حماس، ثم تجريم عدد من الجمعيات العاملة في الحقل الفلسطيني بقطاع غزة كجمعية عيد وجمعية قطر الخيرية”. 
 

 

لا يوجد تعليق

تعليق

التفاعل بدون حسابي :

الاسم :*
البريد الإلكتروني :*
النص :*

عدد الأحرف المتبقية 500

مجموع 1 و 1 يساوي :*

التفاعل مع حسابي :

ليس لديك حساب ؟ يمكنك الاشتراك مجانا

اسم المستخدم :*
كلمة المرور :*

الأخبار بالفيديو

القائمة

"بلا قيود" مع عبد القادر بن قرينة رئيس حركة البناء الوطني

نشر في :21:32 | 2018-03-28

#خليها_تصدي ... ماذا وقع مع حملة مقاطعة السيارات المركبة في الجزائر؟!

نشر في :08:54 | 2018-03-27

البلاد اليوم : مسعود بوديبة يتحدث : لهذا عادت الكنابست إلى الإضراب مجددا !!

نشر في :18:26 | 2018-03-22

برنامج "مرايا ": الهجر عند المرض ..أفة المتزوجين في الجزائر !!!


أعمدة البلاد