Scroll To Top

الوزير محمد عيسى يتحدث عن "الكركرية" ويكشف عن تفاصيل جديدة

قال أن هذه الطائفة لا علاقة لها بالدين وأن الهدف من وراءها هو المساس بمنهج الوسطية والاعتدال الذي تنتهجه الجزائر..

المشاهدات : 4244
0
آخر تحديث : 11:51 | 2017-09-12
الكاتب : البلاد.نت

في أول تعليق له على قضية الطائفة الكركرية التي انتشرت في وقت سابق في الجزائر، قال الوزير الشؤون الدينية و الأوقاف محمد عيسى، في تصريحات للاذاعة الجزائرية أن هذه القضية هي قضية أمنية وسياسية بامتياز مثلها مثل الطائفة الأحمدية ليس لها علاقة بالدين، والهدف من وراءها هو المساس بمنهج الوسطية والاعتدال الذي تنتهجه الجزائر وفق الوزير.

فالحركة الصوفية في الجزائر-يضيف  وزير الشؤون الدينية والأوقاف- تعد من أقوى الحركات وأكثرها اتحادا ،كونها  تمثل اللحمة الاجتماعية وتدافع عن الهوية الجزائرية وعن وحدتها وأي محاولة  لتخريب هذا النسيج من جهات داخلية أوخارجية يعد أمرا مرفوضا ". على حد تعبيره.

وعلى هذا الأساس يردف الوزير فإن الدولة منتبهة لهذا الوضع ولقد تمت مراسلة  الولاة والمديريات عبر ولايات الوطن  لحماية الزوايا والحفاظ على سلامة النسيج الاجتماعي.

 

لا يوجد تعليق

تعليق

التفاعل بدون حسابي :

الاسم :*
البريد الإلكتروني :*
النص :*

عدد الأحرف المتبقية 500

مجموع 4 و 3 يساوي :*

التفاعل مع حسابي :

ليس لديك حساب ؟ يمكنك الاشتراك مجانا

اسم المستخدم :*
كلمة المرور :*

الأخبار بالفيديو

القائمة

البلاد اليوم: نقاش حول مخطط عمل حكومة أويحيى

نشر في :07:37 | 2017-09-19

في الجزائر.. أزمة في كتاب ودعاة انقلاب.. تقرير يلخص آخر التطورات الحاصلة في الجزائر

نشر في :08:19 | 2017-09-16

"بلا قيود" مع "عبد المجيد مناصرة" رئيس حركة مجتمع السلم

نشر في :09:48 | 2017-09-15

" لقاء الأسبوع " مع محمد مباركي وزير التكوين والتعليم المهنيين


أعمدة البلاد