Scroll To Top

الجزائر تتضامن مع السعودية وتدين إيران

وافقت على اعتبار الجامعة العربية لحزب الله اللبناني بالمنظمة الإرهابية.

المشاهدات : 41698
0
آخر تحديث : 20:10 | 2017-11-19
الكاتب : أنس .ج

كان لافتا الموقف الذي تبنته الدبلوماسية الجزائرية في اجتماع الجامعة العربية الذي جاء بناء على طلب سعودي لبحث التهديدات الإيرانية للمنطقة العربية بعد سقوط صاروخ بالسيتي من اليمن على الرياض ، وقد اتهمت إيران وحزب الله بمساعدة الحوثيين على اطلاقه .

الخارجية الجزائرية يبدوا أنها تفهمت هذه المرة الهواجس السعودية ، ولم تتحفظ كما فعلت من قبل في اجتماعات مماثلة على اعتبار حزب الله منظمة إرهابية ، خاصة في ظل المستجدات الراهنة وخطورة سقوط صاروخ على عاصمة دولة عربية بحجم السعودية التي تحتضن أيضا البقاع  المقدسة للأمة الإسلامية ، وهو ما ينسجم مع تصريح كان الوزير الأول الأسبق عبد المالك سلال قد أطلقه من الرياض وقال فيه بكل وضوح أن الجزائريين مستعدون للموت من أجل الدفاع عن مكة المكرمة .

ويبدوا أن تمادي ايران في التدخل في الشؤون العربية خاصة في دول تعتبرها الجزائر شقيقة وصديقة مثل دول الخليج ، قد أثار امتعاض الجزائر التي ما فتئت تحارب على أراضيها مساعي نشر التشيع التي تقف أيضا طهران وراءها ،  كما أن تقارب المواقف الجزائرية مع ايران في مقاربة الأزمة السورية لا يعني بالضرورة الموافقة على تصرفات طهران في الخليج العربي .

كما أن الرئيس الإيراني حسن روحاني قد أطلق مؤخرا تصريحا إعتبر بالخطير جدا ويمس الجزائر وجوارها بشكل مباشر ، أين تحدث عن سيطرة إيران على مصير الدول في شمال افريقيا قائلا في كلمة متلفزة إنه "لا يمكن في العراق وسوريا ولبنان وشمال إفريقيا والخليج القيام بأي خطوة مصيرية دون إيران"، وهذا خط أحمر جزائري وينذر بنوايا ايرانية في التدخل في الشؤون الداخلية في منطقة  تمثل الجزائر قلبها، وترتبط فيها بعلاقات استراتيجية مع جوارها،  وتشكل أيضا  مجالها الحيوي وخاصرتها الرخوة ، وهو ما قد يفسر عدم معارضة الجزائر لرفع الصوت عاليا في جامعة الدول العربية استنكارا للتصرفات الايرانية .

هذا و قالت الجامعة العربية إن صواريخ إيران باتت تهدد عواصم عربية، وذلك خلال المؤتمر الصحافي في ختام المؤتمر الطارئ لاجتماع وزراء الخارجية العرب.

وأكدت رئاسة الاجتماع الوزاري في الجامعة العربية على قيام إيران بنشر مجموعات إرهابية في دول عربية مختلفة، كما أشار البيان إلى حزب الله كمنظمة إرهابية.

وقال البيان إن الدول العربية لن تعلن الحرب على إيران في المرحلة الراهنة، ولكنه شدد على تحديد آلية للتوجه لمجلس الأمن لوقف تدخلات إيران.

وأشار البيان الختامي إلى أن وفد لبنان وافق على البيان، وتحفظ على بنود بشأن حزب الله.

وأكد أحمد أبو الغيط، الأمين العام لجامعة الدول العربية، أن إيران تسعى لتكون خنجرا في خاصرة المملكة العربية السعودية ودول الخليج.

وقال إن الصاروخ الذي أطلقه الحوثي واستهدف السعوية هو الحلقة الأخطر في سلسلة من التجاوزات والتخريب ونشر الفتنة التي تقوم بها إيران في المنطقة، وليس أمامنا إزاء ذلك سوى أن نسمي الأشياء بمسمياتها ونقول إن الصاروخ هو رسالة واضحة من إيران أنها تسعى لنشر التخريب والفتنة والكراهية ورسالة عدائية للمملكة والدول العربية بأسرها، وحان الوقت لتخليص المنطقة من العنف والطائفية التي تقوم إيران بنشرها في المنطقة.

أنس ج

كلمات دلالية : الجزائر ايران
لا يوجد تعليق

تعليق

التفاعل بدون حسابي :

الاسم :*
البريد الإلكتروني :*
النص :*

عدد الأحرف المتبقية 500

مجموع 6 و 1 يساوي :*

التفاعل مع حسابي :

ليس لديك حساب ؟ يمكنك الاشتراك مجانا

اسم المستخدم :*
كلمة المرور :*

الأخبار بالفيديو

القائمة

الجدل يتواصل حول الأمازيغية .. ونعيمة صالحي في "مرمى الانتقادات"!

نشر في :07:59 | 2018-02-19

بعد 90 : ماذا يحدث في ملاعبنا؟ وأي واقع تعيشه الكرة الجزائرية؟!

نشر في :07:35 | 2018-02-16

نقاش ساخن بين مصطفى معزوزي و نور الدين ختال حول اللغة الأمازيغية

نشر في :19:47 | 2018-02-04

"برنامج "مرايا" العنوسة والعزوبية .. ورم خبيث يستشري في الجزائر !!


أعمدة البلاد