Scroll To Top

استنفار أمني تحسبا لاحتفالات رأس السنة

تسخير الآلاف من مختلف أعوان الأمن

المشاهدات : 289
0
آخر تحديث : 21:17 | 2017-12-30
الكاتب : امال ياحي

ستشهد الأحد كافة ولايات الوطن حالة استنفارا أمنيا غير مسبوق بمناسبة احتفاليات رأس السنة الجديدة 2018. وستعرف أهم المنشآت السياحية ومحاور الطرقات تواجدا مكثفا لقوات الشرطة والدرك والحماية المدنية لتامين الافراد والممتلكات وتعاقبت امس البيانات الداعية الى توخي الحيطة والحذر خلال ليلة الفاتح جانفي بشكل وصفه المتتبعون بـ«التهويلي” بالنظر الى تركيبة المجتمع الجزائري “المحافظ” الذي يفضل السهرات العائلية البيتوتية على أشكال أخرى من الاحتفال.

وكانت مديرية الأمن الوطني السباقة في إعطاء إشارة الانطلاق للاستعداد “الأمني” لاستقبال العام الجديد بإعلانها مخططا أمنيا عملياتيا وطنيا مع تسخير 60 ألف شرطي عشية ليلة رأس السنة الجديدة لتأمين مختلف المنشآت الحساسة والأماكن التي تعرف إقامة تظاهرات ثقافية وترفيهية. ويؤشر الرقم المذكور على رغبة السلطات في سد أي “ثغرات” قد تستغلها عناصر ارهابية او محترفو الاجرام لتنفيد عملياتهم في مثل هذه المناسبات. كما تكشف التعزيزات الأمنية المسخرة لهذه المناسبة توجها جديدا في ذهنيات الجزائريين الذين زاد تعلقهم في السنوات القليلة الماضية بأعياد لا صلة لها بالتقاليد والدين الحنيف على غرار عيد الحب الذي يصادف شهر فيفري من كل سنة وأعياد الميلاد “كريسمس” وعيد رأس السنة رغم أن الأخير كان دوما محل احتفال في الجزائر على غرار دول عربية اخرى لكن مظاهر الاحتفال غالبا ما تجري داخل البيوت على حساب فئة قليلة جدا تمضيها في الملاهي.

الحماية المدنية تدعو الى تجنب السياقة في حالة سكر

أظهر بيان الحماية المدنية الصادر امس ان السلطات الامنية لم تعد تحبذ سياسة “تغطية الشمس بالغربال” واصبحت تفضل التعاطي مع الواقع كما هو اي مثلما تمليه التغيرات التي طرأت على المجتمع بفعل تأثير شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها من وسائل الاتصال عبر الأنترنيت حيث دعت المديرية العامة للحماية المدنية كافة المواطنين لأخذ “الحيطة والحذر” بمناسبة الاحتفالات بحلول السنة الجديدة لتجنب مختلف الحوادث والتي قد تنجر عنها أضرار مادية وبشرية وكذا التقيد بالنصائح والإرشادات الأمنية للتقليل أو الحد من وطأتها.  وضعت المديرية العامة للحماية المدنية جهاز أمني “هام” و«تدابير استباقية” تتمثل في استحداث فرق ميدانية متنقلة لمراقبة النقاط “السوداء” بالطرقات والمناطق السياحية والمساحات العمومية التي تشهد إقبالا وتجمعا كثيفا للجمهور بمناسبة حلول السنة الجديدة لضمان السير “الحسن” لاحتفالات رأس السنة الجديدة 2018 وجاء في نص بيان المديرية الصادر امس أنه بمناسبة الاحتفالات بحلول السنة الجديدة 2018 وضعت المديرية العامة للحماية المدنية جهاز أمني هام للسير الحسن لهذه التظاهرة، من خلال تدعيم عدد أعوان التدخل على مستوى وحدات العملياتية وكذا مراكز الإسعاف عبر الطرقات وهذا لأجل تحسين التغطية الميدانية لمختلف المناطق وكذا تقليص الوقت الزمني للاستجابة السريعة لمختلف نداءات الاستغاثة، لهدف واحد هو التكفل الجيد بالضحايا.

وفي هذا السياق ذكّرت المديرية بضرورة مراقبة قبل الخروج من المنزل او النوم كل الأجهزة التي قد تنجم عنها حوادث مثل الأجهزة الإلكترونية أجهزة التدفئة (مسحن الماء، مدفأة..الخ) والتفكير في تهوية المنزل من اجل تجنب حالات الاختناق. أما بالنسبة لمستعملي الطريق دعت الى “تجنب” السياقة تحت تأثير المشروبات الكحولية وحالة النعاس والإرهاق خاصة بعد الانتهاء من فترة الاحتفالات حيث يكون معدل حوادث المرور “مرتفعا” لذا يجب احترام قانون المرور و«تجنب المناورات والتجاوزات الخطيرة وكذا الافراط في السرعة “ موضحة ان للأولياء “دورا فعالا” في حماية أبنائهم من مختلف الأخطار المرتبطة بهذه الاحتفالات من خلال اسداء لهم نصائح وارشادات وقائية.

من جانبها اتخذت قيادة الدرك الوطني بمناسبة حلول السنة الميلادية الجديدة 2018، جملة من الإجراءات الأمنية التي من شأنها أن تضمن للمواطن الأمن والسكينة العموميين، خاصة أن هذه الاحتفالات تتزامن مع العطلة المدرسية الشتوية مما سيخلق حركة مرورية كثيفة عبر مختلف شبكات الطرقات.

وتحسبا لهذه المناسبة، قامت قيادة الدرك الوطني بتجنيد كافة الوحدات المنتشرة عبر التراب الوطني ضمن مخطط أمني يهدف إلى تأمين الأشخاص وممتلكاتهم، من خلال تدعيم التشكيل الأمني المقحم الذي يعتبر وقائيا بالدرجة الأولى، من أجل ضمان أمن المواطنين خاصة الذي سيتوافدون على المناطق السياحية والمؤسسات الفندقية وأماكن الترفيه.

كذلك تأمين محطات القطار والنقل البري التي ستشهد تنقلات كبيرة للمواطنين سواء داخل المدن أو عبر الولايات. ومن شأن التواجد المستمر لعناصر الدرك الوطني في الميدان ضمان سيولة حركة المرور، مراقبة محاور الطرق  لتجنب وقوع حوادث.

 

لا يوجد تعليق

تعليق

التفاعل بدون حسابي :

الاسم :*
البريد الإلكتروني :*
النص :*

عدد الأحرف المتبقية 500

مجموع 0 و 1 يساوي :*

التفاعل مع حسابي :

ليس لديك حساب ؟ يمكنك الاشتراك مجانا

اسم المستخدم :*
كلمة المرور :*

الأخبار بالفيديو

القائمة

"بلا قيود" مع عبد القادر بن قرينة رئيس حركة البناء الوطني

نشر في :21:32 | 2018-03-28

#خليها_تصدي ... ماذا وقع مع حملة مقاطعة السيارات المركبة في الجزائر؟!

نشر في :08:54 | 2018-03-27

البلاد اليوم : مسعود بوديبة يتحدث : لهذا عادت الكنابست إلى الإضراب مجددا !!

نشر في :18:26 | 2018-03-22

برنامج "مرايا ": الهجر عند المرض ..أفة المتزوجين في الجزائر !!!


أعمدة البلاد