Scroll To Top

طليبة يرد ضمنيا على ولد عباس .. ويكشف عن خطوة جديدة بخصوص العهدة الخامسة!

أعلن عن “تأسيس التنسيقية الوطنية لمناصرة العهدة الخامسة قريبا”

المشاهدات : 9257
0
آخر تحديث : 16:12 | 2017-12-31
الكاتب : البلاد.نت

يبدوا أن عضو اللجنة المركزية لحزب جبهة التحرير الوطني، والنائب البرلماني بهاء الدين طليبة، لم ينتظر طويلا من أجل الرد على أمين عام الحزب العتيد، جمال ولد عباس، الذي وصف يوم السبت 30 ديسمبر، الدعوات لترشح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، لعهدة خامسة ب "السابق لأوانها"، بحكم أن العهدة الرابعة لم تنته بعد.

وردّ بهاء الدين طليبة ضمنيا على ولد عباس اليوم الأحد، 31 ديسمبر، من خلال حوار مع الموقع الإلكتروني "كل شيء عن الجزائر".

وقال طليبة في ذات الحوار أن الدعوة التي وجهها لرئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة من أجل الترشح لعهدة رئاسية خامسة، هي دعوة تعبّر بشكل مباشر عن موقف أغلب أعضاء اللجنة المركزية للأفلان الذين يحضرون لتفعيل المبادرة خلال الدورة القادمة للجنة المركزية.  وهو ما سيتوّج بتأسيس التنسيقية الوطنية لمناصرة العهدة الخامسة.

وأشار طليبة بقوله: "أنا مقتنع أن الاخوة والاخوات أعضاء اللجنة المركزية ومعهم قواعد الحزب وطنيا ومحليا  ستكون بدون شك مع تفعيل المطالبة بالعهدة الخامسة  وتفعيلها ضمن مطلب كافة الافلانيين  في كل مكان فضلا عن أعضاء ومناضلي الأحزاب الوطنية المؤيدة لهذا الطرح .كل هذا سيتوّج في المستقبل القريب بتأسيس التنسيقية الوطنية للعهدة الخامسة لتتحول إلى إطار جمعوي قوي يضم كافة شرائح الأمة المؤيدة والمناصرة للعهدة الخامسة والعمل على تحقيقها".

ويبني بهاء الدين طليبة مبادرته الجديدة، على مباردة مماثلة كان أول من تقدم بها من أجل مطالبة الرئيس بوتفليقة للترشح لعهدة رئاسية رابعة في 2014، وقال طليبة في هذا السياق: "أغلب الناس فهموا دعوتي بأنها مبادرة أكثر من شعبية تعبر عن نبض القاعدة وإحساس مواطن مناضل تجاه رئيس قدم الكثير للوطن والشعب .. وليست مجرد دعوة عشواء جاءت بدون روح ولا طعم ولا رائحة.  لا أريد العودة إلى مبادرة المطالبة بالرابعة وكيف عرفت ذلك التوافق والقبول والصدى الطيب مما حولها فيما بعد إلى مطلب شعبي واسع تحقق بفعل الصدق والوفاء وقوة الطرح والتفاعل الشعبي"

وردا على الذين رأوا بأن مطالبته بالعهدة الخامسة هي من أجل الحصول على الامتيازات مثل تعيينه في الحكومة في منصب وزير، قال طليبة: "صدقا، لم يخطر أبدا على البال أن اربط احترامي وتقديري لفخامة الرئيس الأب المجاهد عبد العزيز بوتفليقة بالإستفادة من أي منصب رسمي وزاري أو غيره ..  ومسألة اقتراحي لوزارة ما فهذا الأمر لم أطلبه ولن أرفضه أيضا إن كان ذلك في مصلحة وطني ويسمح لي بتقديم مزيد من الخدمات للجزائريين بشكل عام".

​العبقرية الجزائرية .. وقمة الفلسفة البوتفلقية

وتعليقا منه على سؤال حول ما إذا كان الوضع الصحي لرئيس الجمهورية يسمح له بالترشح لعهدة جديدة في ظل مطالبات من عديد الجهات بتطبيق نص المادة 102 خلال العهدة الرابعة، قال بهاء الدين طليبة أن "الحديث عن الوضع الصحي للرئيس بوتفليقة لم يمنعه إطلاقا من التسيير الدقيق والشامل لشؤون البلاد، فهو يقف على كل صغيرة وكبيرة ويعلم أدق الأمور وتفاصيلها. فهو رئيس الجمهورية والقائد الأعلى للقوات المسلحة ومهندس السياسة الخارجية، والحريص الدائم على إضفاء مزيد من الحركية على الحياة الوطنية عموما. ضيوف الجزائر من ملوك ورؤساء وشخصيات كبرى يؤكدون بعد لقائه أن بوتفليقة هو الذي يدير الشأن العام ويصدر القرارات ويوقّع المراسيم ويطلع على حال الأمة ونبض المواطن بشكل واضح ومستمر"

وأكد طليبة أن "مؤسسات الدولة الدستورية من رئاسة الجمهورية ورئاسة الحكومة وغرفتي البرلمان والمجلس الدستوري، فضلا عن بقية الهياكل والمؤسسات العمومية تعمل اليوم كما في الأمس بشكل طبيعي جدا.. وهذه هي العبقرية الجزائرية المستمدة من روح وطنية ونضالية صادقة وقمة الفلسفة البوتفلقية"

لا يوجد تعليق

تعليق

التفاعل بدون حسابي :

الاسم :*
البريد الإلكتروني :*
النص :*

عدد الأحرف المتبقية 500

مجموع 9 و 7 يساوي :*

التفاعل مع حسابي :

ليس لديك حساب ؟ يمكنك الاشتراك مجانا

اسم المستخدم :*
كلمة المرور :*

الأخبار بالفيديو

القائمة

صيف سياسي ساخن بالجزائر: تغييرات قريبة ستشمل أسماء ثقيلة

نشر في :07:46 | 2018-07-04

روبورتاج : 60 خدمة عمومية في الاشغال العمومية و النقل عبر بوابة إلكترونية

نشر في :17:06 | 2018-06-08

جلول : "تركت كل أموالي وثروتي التي جنيتها من الغناء وتخليت عنها .. وهكذا عوضني الله خيراً"

نشر في :00:56 | 2018-05-23

حلقة مثيرة من الكاميرا الخفية "ردوا بالكم" .. وأحداث مفاجئة على المباشر !!


أعمدة البلاد