Scroll To Top

الجزائر سابع مستورد للسلاح في العالم

معهد ستوكهولم يؤكد أنها تواجه بؤرا إرهابية خطيرة

المشاهدات : 1239
0
آخر تحديث : 20:48 | 2018-03-12
الكاتب : بهاء الدين. م

الجيش الوطني الشعبي

 

كشف تقرير حديث لمعهد ستوكهولم الدولي لأبحاث السلام، أن الجزائر جاءت في الترتيب الثاني في الدول الأكثر تسلحا في القارة الإفريقية،  وفي المرتبة السابعة عالميا. واستند التقرير إلى إحصائيات رسمية للسنوات الخمس الأخيرة، في تصنيف البلدان في عملية التسلح، بنسبة اقتناء تقدر بـ3 بالمائة من سوق الأسلحة العالمية، وهو ما جعلها تنتقل من المرتبة الثامنة إلى السابعة.

وذكر التقرير أن الجزائر تهيمن على أكثر من 52 بالمائة من واردات إفريقيا من الأسلحة في الفترة ما بين 2013ـ 2017، والمستفيد الأكبر حسب  المصدر من زيادة تسلح الجزائر هو الصين وروسيا التي رفعت صادراتها نحو الجزائر بنسبة 3.7  بالمائة بين 2013 و2017، في حين يأتي المغرب في المرتبة الثانية مغاربيا بنسبة 12 بالمئة.

ويبرّر ارتفاع الجزائر في التسلح حسب خبراء المعهد الدولي لأبحاث السلام لمواجهتها بؤرا إرهابية خطيرة حيث ضاعفت ترسانة دفاعها في إطار استجابتها للتهديدات التي تعرفها المنطقة بسبب النشاط الإرهابي بدول الجوار، وفي مقدمتها ليبيا وتونس والساحل الإفريقي، بشكل يجعل تأمين حدودها مع هذه الدول مرتبطا بتوفير عتاد عسكري.

وأوضح معهد ستوكهولم الدولي لأبحاث السلام أن الانخفاض العالمي بنسبة 1.9 بالمائة، في العام الماضي، أعقب انخفاضا بنسبة 4 بالمائة في عام 2017. وقال سام بيرلو فريمان، مدير برنامج الإنفاق العسكري في المعهد، إن الزيادة في الإنفاق الدفاعي في البلدان الناشئة والنامية يستمر بلا انقطاع. وزيادة على النمو الاقتصادي والوفرة المالية التي تسهل في رفع معدل التسلح، تناول التقرير الجانب الأمني والاستجابة للاحتياجات الأمنية، وفي الأخير سباق التسلح الإقليمي في الدول الناشئة قد يكون أيضا ضمن الدوافع التي تدفع بعض الدول لشراء المزيد من الأسلحة للحفاظ على مركزها و وزنها.

وعلى المستوى العالمي احتلت الجزائر المرتبة السابعة بين أكبر الدول المستوردة للأسلحة في العالم، بعد كل من الهند، المملكة العربية السعودية، مصر، الإمارات العربية المتحدة، الصين وأستراليا، أما المغرب فقد احتل المرتبة 30. وبالنسبة للدول التي تستورد منها الجزائر أسلحتها فنجد كل من روسيا والصين وألمانيا على التوالي، كما تؤكد الأرقام أن الجزائر تستورد 59 بالمئة من أسلحتها من روسيا بين 2013 و2017.

وتعتبر الجزائر ثالث أكبر المستوردين للأسلحة الصينية خلال الفترة 2013ـ2017، بنسبة 10 بالمئة، كما تعد الجزائر أيضا ثالث أكبر زبون لإيطاليا خلال الفترة نفسها، بنسبة 9.9 بالمئة. وأشار التقرير إلى أن واردات إفريقيا انخفضت بنسبة 22 بالمائة في فترة 2013 و2017 مقارنة بفترة 2008 و2012 عكس بلدان الشرق الأوسط التي رفعت وارداتها بنسبة 103 بالمائة، لتحتل بذلك حصة الأسد بـ32 بالمائة من واردات الأسلحة في العالم.

وتعتبر الولايات المتحدة أكبر المصدرين نحو الدول العربية والإسلامية، حيث سمحت لها الحروب الجارية في المنطقة برفع صادراتها بـ25 بالمائة بين 2013ـ 2017 مقارنة بصادراتها بين 2008 و2012. وتمثل الصادرات الأمريكية ما يعادل 34 بالمائة من الصادرات العالمية متفوقة على الصادرات الروسية بـ58 بالمائة.

لا يوجد تعليق

تعليق

التفاعل بدون حسابي :

الاسم :*
البريد الإلكتروني :*
النص :*

عدد الأحرف المتبقية 500

مجموع 0 و 3 يساوي :*

التفاعل مع حسابي :

ليس لديك حساب ؟ يمكنك الاشتراك مجانا

اسم المستخدم :*
كلمة المرور :*

الأخبار بالفيديو

القائمة

العدد 02 من " القضية رقم مجهول " على قناة البلاد

نشر في :08:29 | 2018-11-16

البلاد اليوم تستضيف الوزير السابق، عمار تو، لمناقشة أزمة الأفلان، الرئاسيات وطبع النقود

نشر في :08:51 | 2018-11-11

"بلا قيود" مع الناطق الرسمي باسم حزب الأرندي، صديق شهاب

نشر في :08:12 | 2018-11-10

العدد 01 من برنامج " قضية رقم مجهول " على قناة البلاد


أعمدة البلاد