Scroll To Top

الوزير واجعوط يشرح خطة الحكومة للنهوض بقطاع التربية

شدد على ضرورة ترشيد النفقات ومحاربة التبذير

المشاهدات : 5671
0
آخر تحديث : 22:39 | 2020-02-16
الكاتب : ليلى.ك

وزير التربية

  ضمان تعليم نوعي وتقليص الفوارق بين الولايات

 ”لقاءات دورية مع الشركاء الاجتماعيين لحلحلة مشاكل القطاع”

 

البلاد - ليلى.ك - تعهد وزير التربية الوطنية محمد واجعوت بتوفير الظروف الاجتماعية المهنية المناسبة لكافة مستخدمي التربية لاسيما الأساتذة لتسهيل عملهم بالمؤسسات التربوية، وكشف عن تنظيم لقاءات دورية مع الشركاء الاجتماعيين لحلحلة المشاكل التي يعيشها القطاع وتحسين الظروف المعيشية والمهنية لموظفي التربية مع ضمان تعليم نوعي وتقليص الفوارق بين الولايات، وشدد على ضرورة ترشيد النفقات ومحاربة التبذير والإسراف.

وأكد الوزير، في كلمته خلال اجتماع الحكومة والولاة، على دور المؤسسات التربوية التي تمثل صورة قطاعه. وقال واجعوط “يجب توفير محيط مدرسي لائق، يوفر سبل النجاح مؤكدا أنه لن يقبل أن تظهر المدرسة بسرعتين، وأن عملهم قائم على مبدأ تكافؤ الفرص، وهو مبدأ عزيز على الدولة الجزائرية وهو ما يستوجب حسبه وضع اليد في اليد، فالحوكمة الرشيدة تقتضي تحسين القيادة على ضوء مبادئ الشفافية والمساواة والالتزام بالقانون”.

وشدد واجعوت على ضرورة تحديد المهام والمسؤوليات على جميع المستويات، مع احترام سيادة القانون وتثمين الاستحقاق والكفاءة، إدماج تكنولوجيات الإعلام والاتصال لضمان الفعالية وتتبع والشفافية، ترشيد النفقات ومحاربة كل أشكال التبذير والإسراف، تعبئة وتحسين ظروف تمدرس التلاميذ وعمل المستخدمين. تسهر وزارة التربية في إطار خريطة الطريق التي تم إعدادها تحت شعار “المدرسة الوجهة إلى المستقبل” على ضمان التعليم الجيد المنصف والشامل للجميع بتقليص الفوارق المسجلة بين الولايات والولاية الواحدة في مجال مقاييس التمدرس والتأطير البيداغوجي ونظام الدوامين في مرحلة التعليم الابتدائي مع مواصلة الجهود في مجال التضامن المدرسي لفائدة التلاميذ المعوزين بضمان النقل المدرسي وتحسين وتعزيز هياكل النظام الداخلي ونصف داخلي والمطاعم المدرسية، وترقية الصحة المدرسية.

 وتعهد الوزير بمواصلة الجهود لتعزيز الرقمنة وتطوير نظام المعلومات لقطاع التربية لضمان الفعالية والشفافية، كما سيتم تحسين الخدمة العمومية بالتكفل بانشغالات الجماعة التربوية ووضع نظام تسيير مبني على المساءلة، كما ستنصب الجهود على توفير الظروف الاجتماعية المهنية المناسبة لكافة مستخدمي التربية لاسيما الأساتذة مع تفعيل الإستراتيجية الوطنية للوقاية من العنف في الوسط المدرسي ومكافحته مع الأطراف المعنية ومعالجة النزاعات داخل المؤسسات التربوية بالوساطة، مع تحسين المحيط الجواري للمؤسسات دون إغفال الجوانب المتعلقة بتعزيز القدرات البشرية وتعزيز الحوار وترقية التكوين عن بعد لمستخدمي التربية مع وضع شبكة وطنية رقمية للتكوين الى جانب توسيع شبكة معاهد تكوين مستخدمي التربية ومراجعة مهامها القانونية مع إعادة النظر في منظومة التكوين المتخصص والمستمر.

وأشار الوزير الى اعتماده الحوار والتشاور مع كافة الشركاء الاجتماعيين بتنظيم لقاءات دورية معهم قصد خلق جو يعمل على حلحلة المشاكل من أجل تحسين الظروف المعيشية وظروف العمل لموظفي التربية، وأضاف واجعوت أن التلميذ يحتل مركز اهتمامات الساسية التربوية وأن البرامج والمحتويات التعليمية تندرج في سياق الانشغالات الوطنية لتحضير المتمدرسين لهذه المواطنة التي لا يمكن أن تتحقق دون تجسيد ترقية المدرسة وتقليص الفوارق الاجتماعية والاقتصادية عبر مختلف مناطق البلاد، لا سيما في الجهات البعيدة والمعزولة.

كلمات دلالية : وزير التربية واجعوط
لا يوجد تعليق

تعليق

التفاعل بدون حسابي :

الاسم :*
البريد الإلكتروني :*
النص :*

عدد الأحرف المتبقية 500

مجموع 9 و 4 يساوي :*

التفاعل مع حسابي :

ليس لديك حساب ؟ يمكنك الاشتراك مجانا

اسم المستخدم :*
كلمة المرور :*

الأخبار بالفيديو

القائمة

تساقط الثلوج بأعالي منطقة "بوزقان" في تيزي وزو ..مناظر رائعة من السماء!

نشر في :08:20 | 2019-01-08

البلاد اليوم : عودة موسم الاحتجاجات في قطاع التربية .. أي استقرار في المنظومة ؟

نشر في :08:54 | 2019-01-04

البلاد اليوم : بعد مؤشرات الموعد الرئاسي .. اصطفاف لتنشيط الحملة الإنتخابية !!

نشر في :07:34 | 2018-12-19

" أحكي بالون " قبل 6 أشهر .. أين ستنظم كأس أمم إفريقيا 2019 ؟


أعمدة البلاد