Scroll To Top

ظهور جديد للضبع المخطط بعد فقدانه منذ الثمانينات في غابات تيبازة

المشاهدات : 14811
0
آخر تحديث : 19:20 | 2020-06-30

سجلت محافظة الغابات بتيبازة ظهور حيوان "الضبع المخطط" مجددا بغابات الولاية بعد غياب يعود لسنوات الثمانينات, حسب ما علم الثلاثاء لدى ذات المصالح.

ويأتي إعلان محافظة الغابات للولاية المتعلق بمشاهدة زوج الضبع المخطط بغابة برويس بين حجوط و الناظور بناء على بلاغ جمعية الصيادين "المستقبل" أين أكدوا مشاهدتهم لهذا الحيوان المحمي الذي فقد أثره من سنوات الثمانينات, حسب ما افاد به محمد جمال, محافظ رئيسي, مسؤول مصلحة حماية الحيوانات والنباتات بمحافظة الغابات للولاية، بحسب ما نقلت الوكالة الرسمية.

وأضاف أن مصالحه تعمل حاليا أيضا على تأكيد بعض الأخبار التي راجت على منصات التواصل الاجتماعي والتي مفادها ظهور نفس الصنف من هذا الحيوان المهدد بالانقراض "الضبع المخطط" بغابات مراد جنوبي تيبازة وذلك من خلال محاولة رصده وتعقب أثره.

وفي السياق أكد المحافظ الرئيسي جمال أن مصالحه المكلفة بحماية الحيوانات, لاسيما منها البرية المهددة بالانقراض لما لها من دور أساسي في التوازن البيئي, لا تستبعد فرضية عودة الحيوانات المفترسة التي غابت عن غابات الولاية لعدد من الأسباب الموضوعية.

ويتعلق الأمر -- حسب السيد جمال -- بأن عودة بعض الحيوانات المفترسة إلى فضائها الطبيعي مرهون أساسا ب"وفرة الأكل والهدوء والطمأنينة", مشددا أنها كائنات "بقدر ما أنها متوحشة فإنها بحاجة للطمأنينة".

وفي السياق, جدد رئيس مصلحة حماية الحيوانات والنباتات التذكير برصد خلال السنوات الماضية ظهور جديد "للزردي" في غابات تيبازة, وهو حيوان بري من آكلات اللحوم محمي بقوة القانون.

ومن شأن ظهور الضبع المخطط أن يساهم في التنوع البيولوجي والتوازن البيئي بغابات المنطقة على اعتبار أنه يعيش على بقايا الحيوانات النافقة, أي يساهم في تنقية وتنظيف الغابات من تلك النفايات التي قد تتحول إلى بؤرة للأمراض والأوبئة, حسب المختصين.

ويتحدث هؤلاء عن مؤشرات إيجابية مع ظهور زوج من الضبع (أي ذكر و أنثى) بغابات تيبازة لمدى مساهمته القوية في التوازن البيولوجي و ذلك على اعتبار أن الأنثى بمقدورها أن تلد خمسة فراعل صغار بعد فترة حمل تفوق ال90 يوما ما يجعل آمال تكاثر هذا الحيوان "قوية".

ويعتبر حيوان الضبع المخطط المهدد بالانقراض من فصيلة "الضبعيات" و يتكون من خمسة سلالات يعيش بعدد من دول العالم منها شمال و شرق أفريقيا و العراق و بلاد الشام و الاناظول و شبه الجزيرة العربية و الهند، أي يعيش بالأراضي الجرداء وغابات الأشجار الشوكية و الصحاري الصخرية، حسب موسوعة ويكيبيديا.

لا يوجد تعليق

تعليق

التفاعل بدون حسابي :

الاسم :*
البريد الإلكتروني :*
النص :*

عدد الأحرف المتبقية 500

مجموع 8 و 2 يساوي :*

التفاعل مع حسابي :

ليس لديك حساب ؟ يمكنك الاشتراك مجانا

اسم المستخدم :*
كلمة المرور :*

أعمدة البلاد