الجزائر في المرتبة 24 عالميا فيما يتعلق بانتشار الجريمة

تعد فنزويلا أكثر بلدان العالم إجراما بحصولها على معدل يصل إلى 84.44 نقطة

وضع مؤشر "ناميبو" ليساير العالمي الجزائر في المرتبة 24 دوليا بحصولها على معدل جريمة يبلغ 57.58 نقطة، فيما جاء المغرب في مرتبة متقدمة في ما يتعلق بانتشار الجريمة، وتحديدا في المركز التاسع على صعيد دول منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، والمرتبة 40 على الصعيد الدولي، ضمن 117 دولة شملها.

وحلت المملكة في المرتبة التاسعة على مستوى منطقة M.E.N.A، في حين تصدرت ليبيا القائمة بحلولها في الرتبة 22 دوليا، فمصر التي حصل على معدل 56.53، ثم سوريا، فالعراق؛ فيما حلت لبنان مباشرة قبل المغرب.

وتعد قطر أقل دول الشرق الأوسط وشمال إفريقيا انتشارا للجريمة بحصولها على معدل 22.34 نقطة، متبوعة بالإمارات العربية المتحدة في المرتبة الثانية، ثم المملكة العربية السعودية، فعمان.

وعلى الصعيد العالمي، تعد فنزويلا أكثر بلدان العالم إجراما بحصولها على معدل يصل إلى 84.44 نقطة، متبوعة بجنوب السودان التي حصلت على معدل لانتشار الجريمة يعادل 81.32، ثم جنوب إفريقيا، متبوعة بغينيا الجديدة رابعة، فهندوراس ثم نيجريا.

وحسب المؤشر نفسه، تعد كوريا الجنوبية أقل بلدان العالم انتشارا للجريمة، بحصولها على معدل 14.31 نقطة، تليها سنغافورة، ثم اليابان فهونغ كونغ وتايوان.

 

يذكر أنه نظرا لارتفاع معدلات الجريمة سبق أن أطلق مجموعة من النشطاء في مواقع التواصل الاجتماعي حملة تحت شعار:"# زيرو- كريساج"، تنديدا بالأعمال الإجرامية التي تخلف ضحايا كثرا، ومطالبة بالتدخل الأمني السريع للحد من الظاهرة.

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. نشرية خاصة: موجة حر على 4 ولايات من الوطن

  2. المديرية العامة للأمن الوطني تفتح باب التوظيف

  3. صورة تعبيرية

    توقيف 3 أشخاص تورطوا في جناية حرق محاصيل زراعية بالطارف

  4. الحالة العامة لحرائق الغابات ليوم 18 أوت إلى غاية الساعة 18:00

  5. مانشستر يونايتد وليفربول الإنجليزيان يعزيان الجزائر في ضحايا حرائق الغابات

  6. توقيف مشتبه فيه بإضرام النار داخل الغابة المحاذية لحي 400 مسكن بسوق أهراس

  7. فرنسا تُعرب عن تضامنها مع الجزائر إثر حرائق الغابات

  8. الصين تُعزي عائلات ضحايا حرائق الغابات

  9. صورة تعبيرية

    وفاة 3 أشخاص وإصابة 10 أخرين في حادث مرور مميت بتمنراست

  10. الحماية المدنية تُفند خبر وفاة أحد أعوانها