انتشال جثتي إفريقيين بشاطئ النجمة في وهران

بحث مستمر عن جثث “حراڤة” في السواحل

تعبيرية
تعبيرية

لفظ شاطئ النجمة ببلدية بوسفر بدائرة عين الترك، جثتين لإفريقيين من جنسية ليبيرية، كانا قد قضيا غرقا في سواحل وهران، وتم العثور على الجثتين في حالة متقدمة من التحلل، من قبل مجموعة من الصيادين المحليين، في حدود الساعة العاشرة ونصف من ليلة الاثنين، ليتم إبلاغ مصالح الدرك التي تنقلت إلى مسرح الحادثة رفقة الحماية المدنية، حيث جرى نقل جثتي المهاجرين غير الشرعيين القادمين من جنوب الصحراء الكبرى، إلى مصلحة حفظ الجثث بالمؤسسة العمومية الاستشفائية مجبر تامي بمدينة عين الترك.

فيما لم تستبعد مصادر “البلاد” ان تكون الجثتين لطاقم الرعايا الأفارقة الذين كانوا على متن قارب مطاطي قادم من سواحل الناظور شرق المملكة المغربية، وجنح في عرض البحر، لتنتهي مسيرة الأفارقة بتراجيديا غير مسبوقة بشاطئ “رأس فالكون” بالكورنيش الوهراني في أواخر شهر أفريل الماضي، حينما لقي 15 إفريقيا من ثلاث جنسيات إفريقية غرقا.

فيما نجا 19 آخرين من موت محقق، بعدما تدخل عناصر خفر السواحل مرفقين بأعوان الحماية المدنية لإجلائهم إلى اليابسة، مع تسجيل 7 رعايا أفارقة في عداد المفقودين، مما عزز الاعتقاد أن الجثتين المنتشلتين ليلة الاثنين إلى الثلاثاء، هما من طاقم الأفارقة المختفين في سواحل وهران والمبحوث عن جثثهم منذ أسبوعين كأدنى تقدير.

وحسب المعطيات المتوفرة لـ«البلاد”، فإن عمليات البحث والإنقاذ في السواحل المشتركة بين وهران وعين تموشنت، لا تزال مستمرة وقائمة، من قبل قوات خفر السواحل وفريق الغطاسين التابعين للحماية المدنية باستخدام سفينة وزورقين للوحدات العائمة وأربع سفن تجارية مسيرة من خفر السواحل، لاستمرار عمليات البحث عن مزيد من جثث المهاجرين الأفارقة، الذين انطلقوا من سواحل الناظور بالمغرب رغبة في بلوغ شبه الجزيرة الأيبيرية، غير أن أمواج البحر قذفتهم إلى الكورنيش الوهراني، ليرتفع عدد جثث الأفارقة في هذه الحادثة المأسوية إلى 17 جثة.

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. أمطار رعدية غزيرة مرفوقة بحبات البرد على هذه الولايات

  2. خبير في علم الفيروسات يكشف عن احتمال تأثير لقاح كورونا على الإنجاب

  3. الجوية التونسية تعلق جميع رحلاتها من وإلى المغرب

  4. رسميا.. رياض محرز ضمن أفضل 20 لاعبا في العالم

  5. محمد صلاح يرفض حضور حفل تسليم الكرة الذهبية

  6. دولة أفريقية أخرى تصفع نظام المخزن

  7. مركز صادم لنيمار في ترتيب الكرة الذهبية

  8. ماجر يعتبر المنتخب الوطني محظوظا لهذا السبب

  9. مرسوم : إلغاء الحظر على تجمّعات الأشخاص والحفلات العائلية ومراسم الجنائز

  10. لعمامرة: الجزائر تشعر الآن أنها دولة مواجهة مع الكيان الصهيوني