عميد المحاميين الجزائريين في ذمة الله

ط.لطفي -  توفي عميد المحاميين الجزائريين بن مالحة الغوتي، اليوم الجمعة، عن عمر ناهز 94 سنة حيث وري جثمان الفقيد الثرى، بعد ظهر اليوم بمقبرة باينام الجديدة.

الفقيد من مواليد جانفي 1928 بالسوقر ولاية تيارت، حاز على شهادة ليسانس في الحقوق عام 1954، ما مكنه من الانخراط في نقابة المحامين مع اندلاع الثورة التحريرية، ليكون بين 1955 و1962 أحد أعضاء هيئة الدفاع عن الفدائيين والمعتقلين الجزائريين من جبهة التحرير الوطني.

وبعد الاستقلال، تقلد الفقيد عدة مناصب مهمة، حيث عين مستشارا في محكمة النظام العام المنشأة بموجب اتفاقيات إيفيان، ثم رئيسا لديوان وزير العدل، وعضوا في المجلس الشعبي البلدي لبلدية الجزائر الكبرى سنة 1971. ومن إنتاجه العلمي، قانون الأسرة والقانون القضائي، الاستعجال والإثبات.

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. أمطار رعدية تتعدى 20 ملم على هذه الولايات

  2. مديرية الضرائب تصدر بيانا هاما

  3. أمطار رعدية تصل إلى 20 ملم على هذه الولايات

  4. آخر أرقام فيروس كورونا بالجزائر

  5. إصابة امرأة وانتشال جثتي زوجها وابنها جراء إنهيار صخري بوهران

  6. آخر أرقام فيروس كورونا بالجزائر

  7. منتج زيت زيتون جزائري يفوز بالميدالية الذهبية الثانية في مسابقة دبي الدولية

  8. ليفربول يستعد لتقديم عرض ضخم لضم بن ناصر

  9. أسعار النفط تعاود الإرتفاع

  10. هالاند يتألق ويهدي "السيتي" الفوز في الجولة الإفتتاحية من "البريمييرليغ"