عميد المحاميين الجزائريين في ذمة الله

ط.لطفي -  توفي عميد المحاميين الجزائريين بن مالحة الغوتي، اليوم الجمعة، عن عمر ناهز 94 سنة حيث وري جثمان الفقيد الثرى، بعد ظهر اليوم بمقبرة باينام الجديدة.

الفقيد من مواليد جانفي 1928 بالسوقر ولاية تيارت، حاز على شهادة ليسانس في الحقوق عام 1954، ما مكنه من الانخراط في نقابة المحامين مع اندلاع الثورة التحريرية، ليكون بين 1955 و1962 أحد أعضاء هيئة الدفاع عن الفدائيين والمعتقلين الجزائريين من جبهة التحرير الوطني.

وبعد الاستقلال، تقلد الفقيد عدة مناصب مهمة، حيث عين مستشارا في محكمة النظام العام المنشأة بموجب اتفاقيات إيفيان، ثم رئيسا لديوان وزير العدل، وعضوا في المجلس الشعبي البلدي لبلدية الجزائر الكبرى سنة 1971. ومن إنتاجه العلمي، قانون الأسرة والقانون القضائي، الاستعجال والإثبات.

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. أمطار رعدية تصل إلى 15 ملم على هذه الولايات

  2. موجة حر قياسية في هذه الولايات

  3. "اكبر بنك أمريكي " يحذر : قرار روسي قد يرفع أسعار النفط إلى 380 دولاراً للبرميل

  4. أمطار رعدية تتعدى 15 ملم على هذه الولايات

  5. رئيس الجمهورية يوقع خمسة مراسيم رئاسية تتضمن إجراءات عفو بمناسبة الذكرى الستين لعيد الاستقلال والشباب

  6. موجة حر قياسية في هذه الولايات

  7. برنامج المشاركة الجزائرية في تاسع أيام الألعاب المتوسطية

  8. الرئيس تبون يستقبل الرئيس التونسي قيس سعيّد بمطار هواري بومدين

  9. التماس عقوبة 15 سنة حبسا بحق مدير مطار الجزائر السابق

  10. الرئيس تبون يشرف على الحفل السنوي لتقليد الرتب وإسداء الأوسمة