Scroll To Top

الأساتذة يحتجون بعد التأخر المسجل في صب راتب شهر أفريل

"الكلا": الاساتذة في رمضان بجيوب خاوية و الاجر الشهري، لايمكنه تغطية الحد الادنى من الحاجيات لاكثر من 15يوم

المشاهدات : 4222
0
آخر تحديث : 13:04 | 2021-04-16
الكاتب : البلاد.نت

 البلاد نت-ك.ل     حذر مجلس ثانويات الجزائر " الكلا"، من التأخر و التذبذب المسجل في صب الاجور أومنحة المردودية، وتراكم المخلفات والمستحقات المالية، مثلما حصل في العديد من المناطق، على غرار خنشلة والوادي والمدية وتلمسان وام البواقي، ووهران و غيرها و الذي تسبب في احتجاجات مستخدمي القطاع عبر عدة ولايات. وقال ممثل التنظيم، الزوببر روينة في هذا الاطار،بان ما يحصل حاليا من تاخر في صب الرواتب، يظهر عدم الالتزام في علاقة العمل وضمان الحقوق من طرف المستخدم، وهذا الامر اصبح حسبه، مشكلا كبيرا يؤرق الاساتذة والعمال لانه يتعلق بتلبية الحاجات العائلية الضرورية، و هو ايضا، يضيف محدثنا، مؤشرا على التدني الكبير في القدرة الشرائية لان الاجر الشهري،حسبه، لايمكنه اليوم تغطية الحد الادنى من الحاجيات العائلية لاكثر من 15يوم ؛ في ظل الارتفاع الجنوني للاسعار وغياب مراجعة حقيقية للمداخيل منذ سنوات، بما يتوافق والقدرة الشرائية " ولهذا لايمكن للعامل استيعاب التاخر او الانتظار وخاصة مع حلول شهر رمضان.

وطالب التنظيم، على لسان المتحدث، المسؤولين عن هذا الوضع بتحمل مسؤوليهم، "لأن القطاع ليس في حاجة إلى المزيد من الرداءة...هناك ولايات تم تسديد الاجور والمستحقات لكن المشكل في غياب التنسيق..."، وقال روينة، ان سبب هذا الخلل موجود اما على مستوى مديريات التربية او على مستوي الخزينة العمومية،لان الرقابة التي تتم علي مستوي الخزينة، حسبه، تستغرق وقتا" فاذا لم ترسل المصفوفة في وقتها او اعيد ارجاعها بسبب اخطاء الى مديرية التربية ..عليها تحمل المسؤولية مثلما هو واجب على وزارة التربية ايضا..لانه حتي وان كان الاهمال من الخزينة ..كان عليها التدخل لأنهاء الأشكال.


أعمدة البلاد