الطوفان القادم من الغرب..

يبدو أن المعنيين بتلويث العقل الجزائري.. لا يقتصرون في حربهم على وسيلة وحيدة..

 

يبدو أن المعنيين بتلويث العقل الجزائري.. لا يقتصرون في حربهم على وسيلة وحيدة.. ولا جبهة واحدة.. بل هي حرب مفتوحة.. تستخدم فيها كل الأسلحة المتوفرة.. وتخاض على كل الجبهات.. وتُستنفر فيها كل الشياطين.. وهذه نسميها الحرب الشاملة.. برا وجوا وبحرا.

لا يكفي تصريح وزير التجارة السابق أن الجزائريين يستهلكون 200 مليون لتر من الخمر سنويا.. كي يوحي إلينا أن مصانع الجعة تصب كلها عندنا.. حتى يُعلن عن ضبط ما يقرب من طنين من الحشيش.. جيء بها إلينا من ”الشقيقة المغرب”.. ليزاد في منسوب التلويث العقلي والخلقي.. الذي يتربص بالجزائريين في كل مكان.

إن معادل طنين من المخدرات.. هو قصف على مدار اليوم بسلاح غاز الخردل المدمر للأعصاب.. بحيث ينتهي كل أثر للحياة.. وفي هذه الحالة  تنخرط أجيال من الشباب في أتون حرب يستنشقونها عبر لفافة.. تغيبهم عن الواقع.. ولكم أن تتصوروا بلدا يغرق في طوفان من المواد المخدرة.

بدأت القصة بالغرامات.. ثم الكيلوغرامات.. ثم امتدت إلى القناطير المقنطرة من أنواع الحشيش المغربي العابر للحدود.. واليوم لم يعد القنطار يعني شيئا.. بل يُعتمد الطن كوحدة قياس جديدة دخلت الخدمة.. والتهريب بالطن يعني أن السوق قد اتسعت.. والرواج آخذ في الازدياد.. والطلب على الملوثات العقلية في تصاعد.. والضحايا بلا عد أو حصر!

هل تعي الحكومة أن حربا سرية قد أعلنت علينا.. وأن جبهتها هي هذه الحدود الغربية الطويلة التي تضخ إلينا السموم البيضاء.. دون أن يتحرك صاحب الجلالة.. ليكف قصفه علينا؟ وهل يدرك المجتمع أنه منخور من الداخل.. وأن جزائريين يعلنون الحرب على عقول الشباب.. وأن ثروات ضخمة يجري تكديسها ثم تبييضها.. عبر لعبة قذرة.. تنخرط فيها أطراف كثيرة.. من بلد المنشأ.. إلى المروجين الكبار.. مرورا بالباعة الصغار .. وانتهاء بأطياف شتى من المستهلكين؟

خلاصة القول.. لم يعد القنطار يكفي لتلبية حاجة تجار الموت لمزيد من الثراء.. كما أن الطوفان الذي يعبر إلينا.. لا يمكن صده بالنوايا الحسنة.. أو ببعض الرسائل المشفرة.. أو حتى بإغلاق الحدود.. إنها حرب معلنة.. تقتضي نفيرا عاما.. وأدوات حادة وليست ناعمة.. ولغة المهادنة لا يستوعبها الجار الغربي.. الذي ينمي تجارته القذرة على حسابنا.. ويغمض عينيه كمن لا يرى شيئا.. وقبل ذلك ثمة أيدي خفية داخل الجزائر.. يجب قطعها.. قبل أن يصبح الطن وحدة غير قابلة للقياس.

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. هذا ما قاله بن بوزيد حول إمكانية الرجوع إلى الغلق الكلي

  2. فيديو..شاهد الهدف "الخرافي" للمنتخب المصري في شباك السودان

  3. توضيح من الدرك الوطني حول سرقة السيارات في الطريق السيار

  4. هدف فلسطيني "عابر للقارات" في مرمى السعودية!

  5. تنبيه خاصّ : أمطار رعدية غزيرة في 23 ولاية

  6. المنتخب الجزائري يتأهل لربع نهائي كأس العرب

  7. لماذا استلقيتَ أنت على الأرض أمام ضربة محرز الحرّة؟..ميسي يجيب!

  8. اجتماع مجلس الوزراء هذا الأحد..لمتابعة مشاريع 4 قطاعات

  9. بداية من اليوم.. المطعمون ملزمون بتقديم تحليل "PCR" سلبي للسفر إلى فرنسا

  10. الفراعنة يقتسمون صدارة المجموعة مع الخضر