على الورق فقط..

التجربة الفاشلة لا يمكن أن تكون ناجحة..

 

التجربة الفاشلة لا يمكن أن تكون ناجحة.. حتى ولو غيرنا أسلوب إجرائها.. والسبب بسيط للغاية.. شروط إجرائها الآن غير متوفر.. ولا يمكن أن تتوفر في المستقبل.. لاعتبارات يعلمها الجميع.. وهذا ما ينطبق على مسألة “تعميم تدريس اللغة الأمازيغية”.. حيث صرحت وزيرة التربية  مرة أخرى ـ لها تصريحات مماثلة في السابق ـ  بأن اثنتين وثلاثين ولاية.. معنية بتدريسها في الموسم الدراسي القادم  2016/ 2017..  ويبدو لي أن الوزيرة تجهل تماما ما على الأرض.. أو أن أعوانها من مديري التربية في الولايات.. يغذون أوهامها بمعطيات خاطئة.. لترضى عنهم.. وهم بأشد الحاجة لرضاها.. ففي الجزائر يتحول الكرسي إلى معبود.. والحرص عليه صلاة يومية.. تؤدى بمزيد من التزلف إلى المسؤول الأعلى.

ما لا تريد الوزيرة ـ ومن يرسل على موجتها ـ أن تقتنع به.. أن هذه الأمازيغية كما تتخيلها أو تفترض وجودها.. هي ليست كذلك في الواقع.. باستثناء ولايتي تيزي وزو وبجاية.. وإلى حد ما البويرة.. فهذه الأمازيغية تكاد تنعدم  في ولايات باتنة وخنشلة وأم البواقي ـ معقل القبائل البربرية ـ.. وكل ما هو موجود منها مجرد أفواج محدودة العدد.. ومن يتكفل بتأطيرها أساتذة قادمون في أغلبهم من منطقة القبائل.. حاملين معهم الحرف اللاتيني.. وأفكار عن الدين واللغة العربية والأعراف لا تتسق مع هوية سكان المنطقة.

لا أدري كيف ستعمم الوزيرة لغتها الجديدة.. أو كيف تمنح الحياة لهذا الخدج الذي نزل بغير أعضاء وجوارح كاملة النمو.. هل تفعل ذلك بتعليمات وأوامر فوقية.. فيُحشر التلاميذ عنوة في الأقسام.. ويفرض عليهم أن يدرسوا الأمازيغية.. تماما كما يقفون كل صباح لتحية العلم الوطني ـ أم إن لديها مخططا جاهزا ستتمكن من خلاله.. من ترقية هذه اللغة ـ بلغة الدستور الجديد ـ.. لتحكم على الأطفال أن يتعلموها برغبة أو بغير رغبة؟

تقديري أن الوزيرة ومن يوحي إليها  بهذه الأوهام.. يخرقون قوانين الفيزياء.. حيث يحاولون الطيران بوزن أثقل من الهواء.. ويريدون من الماء أن يتدفق إلى أعلى بغير مضخة فائقة الطاقة.. ويحولون البشر إلى أكياس محشوة بالترهات.. ثم يلحون عليهم منهم أن يفكروا بطريقة سوية.

بعض الأشياء تحدث على الورق فقط.. أما في الواقع.. فثمة من يحرض العجلة على الدوران إلى الخلف.. وإن زعموا أنهم يتقدمون إلى الأمام.

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. أمطار رعدية غزيرة مرفوقة بحبات البرد على هذه الولايات

  2. خبير في علم الفيروسات يكشف عن احتمال تأثير لقاح كورونا على الإنجاب

  3. الجوية التونسية تعلق جميع رحلاتها من وإلى المغرب

  4. رسميا.. رياض محرز ضمن أفضل 20 لاعبا في العالم

  5. محمد صلاح يرفض حضور حفل تسليم الكرة الذهبية

  6. دولة أفريقية أخرى تصفع نظام المخزن

  7. مركز صادم لنيمار في ترتيب الكرة الذهبية

  8. ماجر يعتبر المنتخب الوطني محظوظا لهذا السبب

  9. لعمامرة: الجزائر تشعر الآن أنها دولة مواجهة مع الكيان الصهيوني

  10. مرسوم : إلغاء الحظر على تجمّعات الأشخاص والحفلات العائلية ومراسم الجنائز