ماذا أصاب هؤلاء الوزراء؟

أكاد أجزم بأن أغلب وزرائنا لا يعيشون في الجزائر إلا بأجسامهم المترهلة.. فهم مقيمون في المريخ..

 

أكاد أجزم بأن أغلب وزرائنا لا يعيشون في الجزائر إلا بأجسامهم  المترهلة.. فهم مقيمون في المريخ.. أو في جزر سليمان.. أو خارج المجموعة الشمسية.. ومن هناك يباشرون مهامهم الوزارية.. على قاعدة التسيير عن بعد.

فعندما يخبرك وزير بما يخالف الواقع تماما.. ويمعن في قلب الحقائق.. ويتحدث بلغة من يفقد السيطرة على وعيه.. لا تجد ما ترد به سوى أن هذا الوزير مصاب في عقله.. أو يتعمد الكذب علينا وهو يعلم.. أو يقرأ ورقة كُتبت له دون أن يراجعها.

هذا شأن وزير التعليم العالي والبحث العلمي.. الذي رد على سؤال عن إنشاء مدرسة عليا في ولاية ما.. بأن مصالحه تنسق مع وزارة التربية.. (من أجل انتقاء طلبة أنهوا سنتي دراسة في الجامعة.. للتدريس في الابتدائي).. وبرر الوزير هذا الإجراء بالعجز المسجل في التأطير في قطاع التربية!!

هل يقبل عاقل هذا التخريج العجيب؟  ألم يخبروا الوزير أن مليون خريج.. ممن يحملون شهادات جامعية.. بتوقيعه أوتوقيع من سبقوه من الوزراء.. قد شاركوا في مسابقة توظيف الأساتذة.. ومن هذا المليون ستختار وزارة التربية 28 ألف أستاذ فقط.. أما الباقي أي 972 ألف.. عليهم أن ينتظروا دورهم في القرن القادم؟ ألا يعلم الوزير أن جامعاته قد تحولت إلى آلة بليدة.. تستنسخ أهرامات من شهادات النجاح.. لترمي بملايين الخريجين إلى سوق البطالة.. حيث يتكدس أزيد من مليون عاطل  جامعي عن العمل الآن.. بانتظار أن يصطف خلفهم مليون ونصف مليون عاطل جديد.. في مدى السنوات الخمس القادمة؟

ما هذا الهراء.. وهل يبلغ استعباط  الرأي العام.. والضحك على عقول الناس.. هذا الحد من الاستهتار المكشوف!

كان من الأفضل للوزير أن يصمت..لا  أن يجيب عن سؤال يعرف الناس الإجابة عنه.. في الواقع وليس على الورق.. وبما يوفر للوزير شيئا من المصداقية الشخصية  على الأقل.

نحن نعرف أن الحكومة.. وفي سبيل امتصاص غضب الخريجين.. وإيهام المغفلين منهم  بتوفر فرص العمل.. قد فتحت مصراعي التعليم  الابتدائي لـ28 تخصصا جامعيا.. بما فيها “علوم البحار ـ بتعريف الكوميدي عريوات”  .. فهل يعقل هذا؟ وهل يجوز أن تتحول الحكومة ووزراؤها إلى سفسطائيين برتبة أساتذة جامعيين.. يمارسون الغش السياسي بأدوات بيداغوجية؟!

كثيرة هي الأشياء التي يجب أن تتغير في الجزائر.. ومن ذلك أن يختفي هؤلاء الوزراء من أمامنا.. إذ لم نعد نطيقهم.

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. هذا ما قاله بن بوزيد حول إمكانية الرجوع إلى الغلق الكلي

  2. فيديو..شاهد الهدف "الخرافي" للمنتخب المصري في شباك السودان

  3. توضيح من الدرك الوطني حول سرقة السيارات في الطريق السيار

  4. هدف فلسطيني "عابر للقارات" في مرمى السعودية!

  5. المنتخب الجزائري يتأهل لربع نهائي كأس العرب

  6. تنبيه خاصّ : أمطار رعدية غزيرة في 23 ولاية

  7. اجتماع مجلس الوزراء هذا الأحد..لمتابعة مشاريع 4 قطاعات

  8. بداية من اليوم.. المطعمون ملزمون بتقديم تحليل "PCR" سلبي للسفر إلى فرنسا

  9. الفراعنة يقتسمون صدارة المجموعة مع الخضر

  10. في حضور بمحرز.. "السيتي"يعمق جراح واتفورد ويعتلي صدارة "البريمرليغ"