ملفات غير مفتوحة

أي ملف من هذه الملفات يوضع على طاولة التحقيــق كفيل بقلبها وإحداث رجة عنيفة في كيان الدولة برمته..

 

هل يدرك القابعون في “الحراش” من أمثال أويحي وسلال أنهم ينامون على جبل من ملفات الفساد.. وإن ما أثير منها ليس سوى قطرة في محيط هائج؟ وهل يدركون أيضا أن أبسط  تهمة تثبت عليهم كفيلة بإرسالهم إلى الجحيم؟

عندما تُحاكم العصابة.. لا يهم ما تعتقد هي أو ما تدعيه.. فلا شك أنها ستدعي خدمة الدولة والحرص على مصالح الوطن ورعاية حقوق المواطن.. وهذا كله زيف وكذب.. بل يهم ما يراه القاضي من وقائع تدينهم وتثبت بالدليل عليهم.. في هذه الحالة فقط تنال العصابة جزاءها.. وتأخذ العدالة مجراها .. ويطمئن المواطن إلى أن من يتحدثون باسمه لا يخذلونه بل ينتصرون له وللحق والعدل والقانون والأخلاق.

كل الذين مروا على قاضي التحقيق في سياق ملفات العصابة.. يرتبطون ـ بطريقة أو بأخرى ـ برئيسي الحكومة أويحيى وسلال.. ما يعني أن الفساد يتم تصنيعه وتسويقه من أعلى.. أما الوكلاء المنتشرون على امتداد مؤسسات الدولة ـ بمن فيهم أعضاء المجالس المنتخبة ـ فيلتقطون فتاتهم من مائدة أحدهما.. ثم يشرعون في تفعيل مخطط العصابة بأدق تفاصيله.

إلى حد الآن.. تتناول التهم المنسوبة لأفراد العصابة ملفات مالية وتجارية معلومة بالجملة ـ بغض النظر عن تفاصيلها ـ.. وهذه ملفات طفت على السطح منذ سنوات.. غير أن نظام بوتفليقة كان يتستر عليها لأنه شريك فيها بالضرورة.. والرأي العام على علم بها وبأصحابها الذين لا يستخفون بها بل يتبجحون أمام الملأ أنهم الفاعلون فيها.. حتى إن أويحيى يصرح دون خجل بأنه صاحب الملفات القذرة.. قد تكون سابقة تاريخية الاعتداد بالقذارة واعتبارها بطولة وطريقة حكم  وأسلوبا في ممارسة الدعاية الرخيصة.. فماذا عن الملفات الأخرى.. أعني جرائم بيع مؤسسات القطاع العام.. تزوير الانتخابات.. تحطيم المنظومة التربوية.. العمالة المباشرة وغير المباشرة للمستعمر القديم المجدد.. التآمر على الوحدة الوطنية.. إشاعة الجهوية القبيحة.. الغش في الإنجاز.. إسناد المسؤوليات حسب الولاء والتزلف وشراء الذمم الضعيفة.

إن أي ملف من هذه الملفات يوضع على طاولة التحقيــق كفيل بقلبها وإحداث رجة عنيفة في كيان الدولة برمته.. حيث ستتناثر الكراسي وتتلاشى الألقــــاب الزائفة وتنكشف آلاف العورات.. ثلاثــــون عاما من تزييف وعي المجتمع وإرهابه فكريا وسياسيا.. وتحطيــــــم إرادته وحمله على الاستســــــــلام للأوهام.. أوهام رجل جلب علينا مصائب الدنيا كلها.. وقبل أن يرحل مكرها حمّلنا أوزاره بالجملة.. آلاف الملفات التي سننفق عشرات السنين قبل الإحاطة بها.. في كل ملف آلاف القنابل الموقوتة.. الملفات التي لم تفتح بعد.

 

 

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. أمطار رعدية على 7 ولايات اليوم

  2. طقس الأربعاء.. أمطار ورياح قوية على هذه الولايات

  3. إطلاق خدمة رقمية جديدة وهامة تتعلق ببطاقة الشفاء

  4. بلاغ هام من المديرية العامة للضرائب

  5. تسهيلات النقل الجوي وإنجاز أطروحة الدكتوراه في الوسط المهني على طاولة الحكومة

  6. مجلس قضاء الجزائر: فتح تحقيق إبتدائي حول إبرام صفقة مشبوهة بين مسؤولين سابقين لموبيليس ومجمع شركات جزائرية أجنبية

  7. مبابي في زيارة إلى الجزائر لمدة يومين.. والسبب؟

  8. الأوّل من نوعه بالجزائر .. إنطلاق انجاز أضخم مطعم سياحيّ بسعة 1000 مقعد بمستغانم

  9. منذ بدء العدوان.. إرتفاع حصيلة شهداء غزة إلى 33899 شهيد

  10. مجلس الأمة يفتح باب التوظيف