لباس غير محترم..

إحدى مديريات التربية منعت لابسي العباءة “الجبة الرجالية” من دخول المديرية.. دون أن تبدي سببا لذلك..

 

إحدى مديريات التربية منعت لابسي العباءة “الجبة الرجالية” من دخول المديرية.. دون أن تبدي سببا لذلك.. سوى أن هذا اللباس بعينه غير محترم.. يريدون القول إنه لباس تقليدي..لا ينسجم مع مقتضيات العصر.. ولا يليق بمقام المديرية.. ومن ثم وجب منعه بقرار شفوي طبعا .

  هذا التصرف الأخرق.. يحيلنا إلى مرسوم صدر في بداية التسعينات.. يفرض نمطا مظهريا على المرأة والرجل.. كان عبارة عن محاولة للتضييق على ما كان يعرف بـ “الزي الإسلامي”.. وورد المرسوم في سياق المواجهة القائمة آنذاك بين السلطة وخصومها.. والظاهر أن آثار ذلك المرسوم قد تلاشت الآن.. فقد تبين أن أفعال الإنسان لا يتحكم فيها شكل لباسه أو مظهره عامة.. بل يحفزها ما يختزن في رأسه من أفكار.. أما التمظهر فليس أكثـر من محاولة للتميز لا غير.

غير أن ما يثير الانتباه أن جماعة اللائكيين عندنا.. وتحديدا من ارتوى منهم من حليب فرنسا.. يرسلون دائما على موجتها.. وهو لون من التقليد الأعمى.. الذي ينم عن تبعية خرقاء  وحالة نفسية مريضة.. فكما حاربت وتحارب فرنسا اللباس المحتشم.. وتحاول حمل النساء المسلمات على التعري.. ليتطابقن مع الإباحية الفرنسية.. كذلك يتصرف بعض الموتورين عندنا.

وإلا ما معنى أن يُمنع الرجل من ارتداء ما يريد.. إذا كان لباسه لا يخالف الذوق العام.. ولا يصادم قيمنا الأخلاقية؟ وهل السروال الإيطالي ـ وأصله سروال يلبسه المهرجون في السيرك ـ.. أو ربطة العنق من صنف أبي فراشة.. أفضل مما عداه؟

الظاهر أن بعض المسؤولين.. ممن يمنحون أنفسهم حق التعدي على حريات الآخرين.. لم يدركوا بعد أن زمن التسلط على خلق الله قد ولى.. وأنهم محكومون بالقوانين على غرار غيرهم من المواطنين.. وإنهم لا يملكون أي امتياز سلطوي.. ليفرضوا عقدهم النفسية على الناس.. وإن وجودهم في مناصب معينة.. ليس تفويضا لهم لممارسة سلطة عدوانية.. تصل حد التضييق على من يخالفهم الفكرة أو المظهر.. بل هم هناك ليخدموا المواطنين لا ليضيقوا عليهم أو يهينوهم.

صحيح أنه لا يوجد في ديننا مظهر محدد للباس.. وما يخاله البعض لباسا دينيا ـ باستثناء حجاب المرأة ـ.. ليس أكثر من انعكاس لبيئة معينة.. وما فرض علينا الإسلام لباسا بعينه.. والرسول الكريم كان يلبس ما يجد.. كما يأكل ما يجد.. غير أن بعض “المتدينين” يعتقدون أن العباءة الخليجية.. هي شيء من الدين.. وهذا خطأ .

 إن من يحارب الناس في أشكالهم.. شخص متخلف حقا.. وتجب إزاحته .  

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. جنوحات : الجزائر تقترب من المناعة الجماعية

  2. آدم زرقان : اللعب في بلجيكا سهل مقارنة بالكاميرون !

  3. أسعار النفط تواصل ارتفاعها

  4. أمن وهران يوقف 6 أشخاص حاولوا السفر إلى الخارج بكشوفات PCR مزورة

  5. صحيفة "ليكيب" الفرنسية تنشر أخبار كاذبة وتستفز الجزائريين!

  6. الجزائر تعرب عن ارتياحها لترشح السعودية لاستضافة اكسبو 2030

  7. أبها السعودي يقدم الطيب مزياني

  8. وزير الصناعة : رفع التجميد على 890 مشروعا إستثماريا

  9. وزارة الدفاع: القضاء على ارهابيين على الشريط الحدودي بمنطقة حاسي تيريرين بالقطاع العملياتي إن قزام بالناحية العسكرية السادسة

  10. هزة أرضية بشدة 3.7 درجة تضرب المدية