6 ملفات جزائرية على قائمة اليونسكو للتراث العالمي

ضمت القائمة الإرشادية المؤقتة لمواقع التراث العالمي لليونسكو،ستة ملفات خاصة بالممتلكات الثقافية المادية الجزائرية.

وتشمل واحات ومواقع حضرية ومسارات موضوعاتية وحتى نصب جنائزية قديمة تمّ ترشيحها ليتم إدراجها في التراث العالمي للإنسانية. 

وتضمّ هذه القائمة وفقا لاتفاقية 1972 أيضا ملفات "واحات الفقارة وقصور العرق الغربي الكبير" و"المواقع و الأماكن و المسارات الأوغستينية بالمغرب العربي الأوسط" و"ندرومة ومنطقة ترارة" و"واد سوف.

بالإضافة إلى "الضريحين الملكيين النوميدي والموريتاني والنصب الجنائزية لفترة ما قبل الإسلام وكذلك "حظيرة الأوراس ومراكز الواحات لأخاديد الروفي و القنطرة" .

وفي سجل الممارسات الحسنة  أشارت منظمة اليونسكو إلى "برنامج تثمين مدينة بجاية التاريخية" وبرنامج التسيير المستدام للتراث العالمي الذي أطلق في قسنطينة في عام 2002.

  وبرامج لحماية وتطوير وترقية تقنيات البناء التقليدية في وادي ميزاب إضافة إلى البرامج المحلية حول التوعية والتعلم المحلية بكل من مدينتي جميلة وتلمسان. 

وتزودت الجزائر منذ أكثر من عشرين سنة بأداة قانونية متمثلة في القانون 98-04 المتعلق بتحديد التراث الثقافي للأمة و القواعد العامة لحمايته والحفاظ عليه وتطويره مما يسمح بالتصنيف النهائي لمئات المواقع والممتلكات الثقافية في السجل الوطني والمحلي.

وقامت الدولة الجزائرية ممثلة بوزارة الثقافة والفنون بالتنسيق مع وزارة الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج بتنفيذ مشروع للحفاظ على التنوع البيئي الذي يكتسي أهمية عالمية والاستخدام المستدام لخدمات الأنظمة البيئية في الحظائر الثقافية الجزائرية. 

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. موجة حر شديدة في هذه الولايات

  2. أمطار رعدية في 8 ولايات

  3. موجة حر شديدة في هذه الولايات

  4. أمطار رعدية في 6 ولايات

  5. آخر أرقام كورونا في الجزائر

  6. السعودية تسمح لجميع التأشيرات بأداء العمرة

  7. الجزائر تدين بشدة التفجير الإرهابي بجدة

  8. آخر أرقام فيروس كورونا بالجزائر

  9. هزة أرضية تضرب ولاية باتنة

  10. مبابي : الكرة الذهبية تنحصر بيني وماني وبن زيمة!