الرئيس البرازيلي جائير بولسونارو يعلن إصابته بفيروس كورونا

أعلن الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو الثلاثاء أنه مصاب بفيروس كورونا المستجد الذي قلل طويلا من أهميته منذ بدء انتشار الوباء، علما بأنه اودى بأكثر من 65 ألف شخص في بلاده.

وقال بولسونارو (65 عاما) في مقابلة مع قنوات تلفزة عدة بعدما شعر بارتفاع حرارته الاثنين "تلقيت للتو النتيجة الإيجابية" للفحص.

لكن بولسنارو قال إنه في "حالة صحية جيدة" ولا يعاني من سوى "أعراض بسيطة" للمرض.

وتأتي هذه التطورات في الوقت الذي ظلت فيه حكومة تقلل من خطورة المرض الذي وصفه بولسناور بأنه "انلفونزا بسيطة". كما حث حكام المحافظات على تخفيف الحظر الذي قال إنه يضر بالاقتصاد. ويوم الاثنين قام الرئيس البرازيلي بتخفيف القيود على لبس الكمامة.

وتعتبر البرازيل من أكثر الدول تضررا في العالم من وباء كورونا. وبحلول الاثنين تم رصد  أكثر من مليون و 600 ألف فيما تحاوز عدد الوفيات 65 الف حالة.

ومع ذلك قال بولسنارو إن الاغلاق ليس الحل لأن ضرره أكبر من الفروس نفسه واتهم الإعلام بتضخيم قضية كورونا وبث الرعب وسط المواطنين.

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. أول تعليق لمحرز بعد اعفاءه من تربص الخضر !

  2. قائمة الـ 25 لاعبا لـ"الخضر" تحسبا لمواجهتي أوغندا وتنزانيا

  3. أمطار رعدية تصل إلى 40 ملم على هذه الولايات

  4. "الفاف" تتمنى عودة سريعة لرياض محرز !

  5. مجمع مدار يستعيد حصة الشركة الوطنية للسيارات الصناعية "SNVI" في مصنع رونو بوهران

  6. إرتفاع أسعار النفط

  7. 15 مؤسسة عمومية متوقفة تستأنف نشاطها قبل نهاية السنة

  8. رئيس الجمهورية يعود إلى أرض الوطن بعد زيارة دولة إلى إيطاليا دامت 3 أيام

  9. هذه قائمة وكالات السياحة والأسفار المعتمدة لتنظيم الحج

  10. توقيف جماعة أشرار بتهمة اختلاس أموال عمومية بالعاصمة