المتحف المركزي للجيش يتطرق إلى التفاصيل معركة الأمير عيد القادر المقطع في 28 جوان 1835م

البلاد.نت/ ص.لمين- سرد المتحف المركزي للجيش تفاصيل معركة الأمير عيد القادر المقطع في 28 جوان 1835م والتي شهدت إلحاق هزيمة كبيرة بقوات الإحتلال الفرنسي، وتحدثت الصفحة الرسمية للمتحف عن أن الجنرال تريزل-Trézel- قائد هيئة الأركان العامة لجيش الاحتلال الفرنسي أدرك بعد إلحاق خسائر فادحة بصفوف قواته من طرف وحدات الأمير عبد القادر، من بينها مقتل ضابط برتبة عقيد يُدعى أودينو-Oudinot-، فلم يعُد جيشه في حالة تُمكِّنه من متابعة القتال بسبب التفكك الذي أصاب جنوده".

وأضاف المصدر أن الجنرال الفرنسي قرر الانسحاب إلى قاعدته بتليلات جنوب شرق مدينة وهران وفي صبيحة يوم 27 جوان 1835م وصل الأمير بقواته من تلمسان وعمد إلى قطع طريق انسحاب العدو إلى وهران الذي اضطر إلى اتخاذ مسلك آخر للالتحاق بأرزيو ومنها إلى وهران، ليدرك الأمير أن تريزل سيـمُـرّ حتما بالمقطع المكان الذي يلتقي فيه وادي سيڤ بالهبرة.

وفي يوم 28 جوان 1835م أمر الأمير وِحدة من الفرسان قوامها ألف رجل مردفا كل منهم جندي من المشاة أن تسير بسرعة في اتجاه الممر لوقف تقدم العدو وتولى هو قيادة القوات الباقية بمباغتة العدو من الخلف.

و أمام هذا الوضع انقسمت قوات الجيش الفرنسي إلى قسمين، وتحت تفشي الفوضى اتجه أحدهما إلى المستنقعات يمينا، بينما أسرع الآخر نحو جبال حميان يسارا، هكذا فتحت قوات الأمير ثغرة بين الوحدات الفرنسية وتوغلت فيها وأخذت تهاجمها من كافة الاتجاهات، نتج عن هذه العمليات اضطرابا في صفوف العدو أدى إلى فشله وانهزامه وألحقَت به خسائر وخيمة قدرت بحوالي 300 قتيل و200 جريح و17 أسيرا.

الأكثر قراءة

  1. ميركل تُريد مهاجرين.. من هذا البلد العربي!

  2. أمطار رعدية في 8 ولايات

  3. "جميلُ الجزائر" الذي لا ينساه الصينيون..منذ 50 عامًا!

  4. أمطار رعدية شرق وغرب الوطن

  5. هذا هو توقيت لقاء الخضر ضد جيبوتي بمصر

  6. بلايلي يرد على شائعات وقوعه في فحص كشف المنشطات مرة ثانية

  7. شروط "جديدة" لدخول مقرّ السفارة الأمريكية بالجزائر

  8. أسعار النفط تواصل تعافيها

  9. تعيينات "جديدة" في رئاسة الجمهورية

  10. وكالة الفضاء وديوان الأرصاد الجوية..لإعادة بعث "السدّ الأخضر"