بيراف يفوز بمعركته مع ولد علي.. فما محل الاتحاديات من الإعراب؟!

ولد علي وبيراف
ولد علي وبيراف

يبقى الفائز الأكبر بعد رحيل وزير الشباب والرياضة، الهادي ولد علي، رئيس اللجنة الأولمبية الحالية مصطفى بيراف، حيث دخل الأخير في صراع كبير مع الوزير ووصل الأمر إلى تبادل التهم والشكوك بين الطرفين وحتى الاتحاديات الرياضة، تم تفعيلها حتى تنقلب على رئيس اللجنة الأولمبية الجزائرية، غير أن الأخير بقي صامدا بعد أن تحصل على دعم اللجنة الأولمبية الدولية التي طالبت الوصاية بعدم التدخل في شؤون اللجنة الأولمبية الجزائرية، بل هدد في أكثر من مرة بعقوبات كبيرة.

من ناحية ثانية، يبقى الخاسر الأكبر في التعديل الذي طرأ على رأس قطاع الرياضة الجزائرية، مختلف الاتحاديات التي كانت تسبح في فلك الهادي ولد علي والتي كانت تأتمر بأمره ووصل بها الأمر لحد رفض تسليم القائمة النهائية للرياضيين الذين سيشاركون في ألعاب البحر الأبيض المتوسط واشترطوا تواجد همزة وصل بينهم وبين اللجنة الأولمبية، حيث اختار بيراف العداءة الأولمبية السابقة حسيبة بولمرقة ويبقى السؤال الأكبر من كل هذا الكيفية التي ستتعامل بها الاتحاديات مع رحيل الوزير ولد علي؟

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. أمطار غزيرة ورعود عبر هذه الولايات

  2. وفاة الحارس ساركيتش عن 26 عاما بعد نحو أسبوع من اختياره أفضل لاعب في لقاء بلجيكا

  3. قمة مجموعة الـ7 لكبار المصنعين في العالم بإيطاليا : رئيس الجمهورية سيلقي خطابا ويجري لقاءات مع قادة كبار في العالم

  4. مولودية الجزائر بطلا للدوري المحترف ونجم بن عكنون ووادي سوف يسقطان إلى القسم الثاني

  5. وزير الري يضع حيز الخدمة مشروع تزويد تيارت بالمياه الصالحة للشرب من الشط الشرقي

  6. رئيس الجمهورية يلتقي رئيسة وزراء إيطاليا بقلعة بورجو إغانسيا

  7. برنامج مباريات السبت في كأس أوروبا 2024

  8. تعديل برنامج سير قطارات ضاحية الجزائر في عيد الاضحي

  9. مقتل 8 جنود وضباط احتراقاً بغزة

  10. رئيس الجمهورية يعود إلى أرض الوطن بعد مشاركته في قمة السبع