غضب بوليفي من فرنسا بسبب "لعبة المخدرات"

تقدمت حكومة بوليفيا بشكوى رسمية للسفارة الفرنسية، بشأن لعبة فيديو انتجتها شركة فرنسية، تظهر بوليفيا أنها تحت سيطرة مهربي المخدرات.

وقال كارلوس روميرو،  وزير الداخلية البوليفي، الأربعاء، إن بلاده سلمت رسالة إلى السفير الفرنسي، وطلبت من الحكومة الفرنسية التدخل، مشيرا إلى أن بوليفيا تحتفظ بحقها في اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.

ونقلت رويترز عن الوزير:"نملك اتخاذ الموقف القانوني السليم. ولكننا أولا نفضل أن نسلك طريق المفاوضات الدبلوماسية."

وفي لعبة الفيديو التي تنتجها شركة (أوبي سوفت إنترتينمنت) الفرنسية، تسيطر عصابة مخدرات مكسيكية على بوليفيا، وتحولها إلى دولة يسودها العنف والفوضى والمخدرات.

وبوليفيا ثالث أكبر منتج في العالم لأوراق الكوكا التي تستخدم لصناعة الكوكايين بعد كولومبيا وبيرو.

وفي بيان لرويترز الخميس قالت شركة أوبي سوفت إن اللعبة هي"عمل خيالي" مشيرة إلى أن بوليفيا استُخدمت كخلفية للعبة بسبب "تضاريسها الرائعة وثقافتها الغنية".

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. أمطار رعدية تتعدى 50 ملم محليا في هذه الولايات

  2. بعدما شاهد أداء الخضر في "كأس العرب"..محلّل رياضي: هذا ما سيفعله منتخب الجزائر في المونديال

  3. "شكون المير ؟"..خطوة خطوة..هكذا يتمّ انتخاب رئيس المجلس الشعبي البلدي حسب القانون

  4. هكذا حاولت "جماعات ضغط" تمرير حاويات ملابس عسكرية في تبسة!

  5. السعودية تسجل أول إصابة بمتحور "أوميكرون"

  6. لماذا توقّفت سفينة "طارق بن زياد" عن الإبحار؟

  7. الجزائر 4-0 السودان..بداية "مُرعبة" للخضر في كأس العرب

  8. الوزير الأول يترأس إجتماعا لمجلس الحكومة

  9. إنزال وزاري غدا الخميس بالمجلس الشعبي الوطني

  10. إجبارية التلقيح لكل المسافرين عبر الخطوط البحرية