لعبة الحوت الأزرق القاتلة تدخل مصر والضحية ابن برلماني مصري سابق

فجرت الدكتورة ياسمين الفخراني، مفاجأة من العيار الثقيل، حين أعلنت أن سبب انتحار شقيقها خالد الاثنين، هو لعبة الحوت الأزرق.

ولعبة الحوت الأزرق تدور حول "مشرف" يقود اللاعبين ويقدم تحديات لهم، وتتمثل العقبة النهائية في اللعبة في أن ينتحر المشارك، على أن تبدأ التحديات بطلبات بريئة مثل رسم حوت على قصاصة من الورق.

بعد ذلك يرسل المشرف إلى اللاعب 50 تحديا يجب خوضها يوميا، ويتم اختتام اللعبة بتحدي الانتحار، ولا يسمح للمشتركين بالانسحاب، وإلا يتم تهديدهم بقتلهم مع أفراد أسرهم، ما ترتب عليها حوادث "غير متوقعة" وانتحار بعض الأطفال المراهقين.

وتستهدف هذه اللعبة القاتلة المراهقين والشباب وتشجعهم على إيذاء أنفسهم بطرق استفزازية. وعلى الرغم من التحذيرات، هناك إقبال مفاجئ من الأطفال والمراهقين على لعبة الحوت الأزرق التي تسببت في انتحار عدة أطفال حول العالم.

وفي حين أن العديد من وسائل الإعلام حذرت الآباء من هذه اللعبة القاتلة إلا أن العديد من المراهقين لا يزالون يلعبونها بالسر.

 

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. "كان" 2023 بكوت ديفوار .. هذه نتائج قرعة الدور التمهيدي

  2. "الخضر"يتعرفون اليوم على منافسيهم في تصفيات "كان 2023"

  3. غوارديولا يمنح محرز أسبوعا للراحة

  4. مدرب السنغال: إقصاء الجزائر المبكر إنذار واضح للمنتخبات المرشحة

  5. أرقام كورونا تواصل الإرتفاع .. 1855 إصابة جديدة و15 حالة وفاة

  6. وادو مخاطبا لاعبي "الخضر": مهما حدث ستبقون رجالا

  7. مدرب الترجي التونسي يدافع عن بلماضي و "المحاربين"

  8. أبوتريكة: مشكلة "الخضر" أنهم لعبوا بقلبهم (فيديو)

  9. وزير العمل: غلق ملف الإدماج نهائيا في الـ 2023

  10. كيف علّق ماجر على أداء "الخضر" في "كان" الكاميرون؟