غضب بوليفي من فرنسا بسبب "لعبة المخدرات"

تقدمت حكومة بوليفيا بشكوى رسمية للسفارة الفرنسية، بشأن لعبة فيديو انتجتها شركة فرنسية، تظهر بوليفيا أنها تحت سيطرة مهربي المخدرات.

وقال كارلوس روميرو،  وزير الداخلية البوليفي، الأربعاء، إن بلاده سلمت رسالة إلى السفير الفرنسي، وطلبت من الحكومة الفرنسية التدخل، مشيرا إلى أن بوليفيا تحتفظ بحقها في اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.

ونقلت رويترز عن الوزير:"نملك اتخاذ الموقف القانوني السليم. ولكننا أولا نفضل أن نسلك طريق المفاوضات الدبلوماسية."

وفي لعبة الفيديو التي تنتجها شركة (أوبي سوفت إنترتينمنت) الفرنسية، تسيطر عصابة مخدرات مكسيكية على بوليفيا، وتحولها إلى دولة يسودها العنف والفوضى والمخدرات.

وبوليفيا ثالث أكبر منتج في العالم لأوراق الكوكا التي تستخدم لصناعة الكوكايين بعد كولومبيا وبيرو.

وفي بيان لرويترز الخميس قالت شركة أوبي سوفت إن اللعبة هي"عمل خيالي" مشيرة إلى أن بوليفيا استُخدمت كخلفية للعبة بسبب "تضاريسها الرائعة وثقافتها الغنية".

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. هذا ما قاله بن بوزيد حول إمكانية الرجوع إلى الغلق الكلي

  2. لماذا استلقيتَ أنت على الأرض أمام ضربة محرز الحرّة؟..ميسي يجيب!

  3. ثلوج كثيفة يصل سمكها إلى 20 سم..في هذه الولايات

  4. فيديو..شاهد الهدف "الخرافي" للمنتخب المصري في شباك السودان

  5. تنبيه خاصّ : أمطار رعدية غزيرة في 23 ولاية

  6. هدف فلسطيني "عابر للقارات" في مرمى السعودية!

  7. توضيح من الدرك الوطني حول سرقة السيارات في الطريق السيار

  8. المنتخب الجزائري يتأهل لربع نهائي كأس العرب

  9. اجتماع مجلس الوزراء هذا الأحد..لمتابعة مشاريع 4 قطاعات

  10. بداية من اليوم.. المطعمون ملزمون بتقديم تحليل "PCR" سلبي للسفر إلى فرنسا