"آخر رهينة فرنسية في مالي" تعلن اعتناق الإسلام بعد عودتها إلى فرنسا

جانب من استقبال الرهينة الفرنسية الأخيرة
جانب من استقبال الرهينة الفرنسية الأخيرة

البلاد.نت - أعلنت الرهينة الفرنسية السابقة لدى الجماعات الإرهابية في مالي، صوفي بيترونين، وهي ناشطة إنسانية ، عن اعتناقها للإسلام، وهذا في تصريحها لوسائل الإعلام بعد استقبالها من طرف سلطات بلادها في فرنسا اليوم.

وتناقلت وسائل إعلام دولية لحظات استقبال الرئيس ماكرون اليوم لـصوفي بترونين باعتبارها آخر رهينة فرنسية في العالم، وقد اعتنقت الإسلام وغيّرت اسمها إلى مريم".

وكانت بيترونين قد وصلت ليلة الخميس إلى الجمعة إلى باماكو المالية بعد الإفراج عنها من قبضة مسلّحين احتجزوها لأربعة أعوام.

مريم بيترونين أكدت للصحافيين أنها ستعود يوما إلى مدينة غاو في مالي حيث كانت تعمل كناشطة في مجال الإغاثة.

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. المتحور"أوميكرون"ينتشر بسرعة لدى هذه الفئة العمرية

  2. الطبيبة التي اكتشفت المتحوّر الجديد: أعراض الإصابة بـ"أوميكرون" خفيفة لكنها "غير منطقية"!

  3. ثلوج على المرتفعات الداخلية للوطن.. وهذه هي الولايات المعنية

  4. أمطار رعدية غزيرة مرفوقة بحبات البرد على هذه الولايات

  5. خبير في علم الفيروسات يكشف عن احتمال تأثير لقاح كورونا على الإنجاب

  6. نشرية خاصة: أمطار رعدية غزيرة على 7 ولايات

  7. الممثل حكيم دكار يفوز في الانتخابات المحلية لبلدية قسنطينة

  8. الجوية التونسية تعلق جميع رحلاتها من وإلى المغرب

  9. دولة أفريقية أخرى تصفع نظام المخزن

  10. محمد صلاح يرفض حضور حفل تسليم الكرة الذهبية